إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

بتشييعٍ نعشٍ رمزيّ للإمام الجواد(ع)الحشود المؤمنة تختتم زيارتها بمناسبة ذكرى استشهاده

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • بتشييعٍ نعشٍ رمزيّ للإمام الجواد(ع)الحشود المؤمنة تختتم زيارتها بمناسبة ذكرى استشهاده












    بتشييعٍ نعشٍ رمزيّ للإمام الجواد
    (
    عليه السلام ) الحشود المؤمنة تختتم
    زيارتها بمناسبة ذكرى استشهاده الأليمة ..




    من هذه البقعة الطاهرة المفعمة بالقداسة والروحانية والإيمان ،
    مدينة الكاظمية المقدسة ومن رحاب جنّة الكاظم والجواد
    (
    عليهما السلام ) اختتمت الحشود المؤمنة
    اليوم الخميس (
    29 ذو القعدة 1435هـ )
    الموافق لـ(
    25 أيلول 2014م ) مراسيم إحياء ذكرى
    استشهاد الإمام البرّ التقيّ محمد بن علي الجواد
    (
    عليهما السلام ) الذي حُمل على أطراف
    اﻷصابع ليُعانق عنان السماء .

    وبتقليدٍ سنويّ اعتاد عليه المحبّون والموالون في إحياء
    هذه المناسبة الأليمة حُمِل نعشٌ رمزيّ انطلقوا به نحو مرقد تاسع
    أئمة الهدى الإمام محمد بن علي الجواد
    ( عليهما السلام ) ،
    حيث انطلقت مسيرة المعزّين من تقاطع شارع
    الإمام زين العابدين وجابت شوارع وأزقّة مدينة الكاظمية المقدسة
    متّجهةً صوب الصحن الكاظميّ الشريف وسط
    هتافات وصرخات الولاء لصاحب الذكرى الأليمة .

    حيث جدّد الموالون فيها العهد لإمامها شباب الأئمة
    ( عليه السلام )
    في المضيّ والسير على نهجه القويم واستلهام الدروس والعبر
    من فكره وسيرته الجهادية الشريفة ,
    كما عبّروا عن عظيم حزنهم ومواساتهم للنبيّ الأكرم
    (
    صلّى الله عليه وآله ) بهذا المصاب الجلل .
    وشارك في إحياء هذه المراسم خَدَمَةُ الإمامين الجوادين
    ( عليهما السلام ) وأبناء مدينة الكاظمية المقدسة
    يتقدّمهم شيوخُها ووجهاؤها فضلاً عن العديد
    من الشخصيات الدينية والاجتماعية ،
    إضافةً الى الحشود الزائرة والمواكب التي جاءت من أرجاء
    مدن العراق ليرفعوا رايات الحزن والولاء للإمامين الجوادين
    ( عليهما السلام ) حيث توافدت من مختلف محافظات العراق ,
    وكان في استقبال هذه الجموع المعزية الأمين العام للعتبة
    الكاظمية المقدسة أ.د جمال عبد الرسول
    الدباغ وأعضاء مجلس
    الإدارة وخَدَمَة العتبة المقدسة .
    وانتهت مراسيم التشييع بمجلسٍ للعزاء في رحاب الصحن
    الكاظمي الشريف بنعي ورثاء باب المراد الإمام محمد الجواد
    (
    عليه السلام ) لسماحة السيد هادي الطويرجاوي ،
    ثم أعقبه
    الرادود الحسيني كرار الكاظمي لقراءة بعض المراثي
    واختُتِم العزاء بقراءة زيارة الإمام محمد الجواد (
    عليه السلام ) .









    لمزيد من التفاصيل عن الموضوع

    اضغط هنا





    التعديل الأخير تم بواسطة حسين الابراهيمي; الساعة 27-09-2014, 11:46 PM.











عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X