إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الام المعلمة و المعلمه الام ... درس ينفع التربويين

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الام المعلمة و المعلمه الام ... درس ينفع التربويين

    وقفت معلمة الصف الخامس ذات يوم و ألقت على التلاميذ جملة :إنني أحبكم جميعا وهي تستثني في نفسها تلميذ يدعى تيدي !!
    فملابسه دائماً شديدة الاتساخ
    مستواه الدراسي متدن جدا ومنطوي على نفسه ،
    وهذا الحكم الجائر منها كان بناء على ما لاحظته خلال العام
    فهو لا يلعب مع الأطفال و ملابسه متسخة
    ودائما يحتاج إلى الحمام و انه كئيب لدرجة أنها كانت تجد متعة في تصحيح أوراقه بقلم أحمر لتضع عليها علامات
    x بخط عريض وتكتب عبارة راسب في الأعلى

    ذات يوم طلب منها مراجعة السجلات الدراسية السابقة لكل تلميذ وبينما كانت تراجع ملف تيدي فوجئت بشيء ما !
    لقد كتب عنه معلم الصف الأول : تيدي طفل ذكي موهوب يؤدي عمله بعناية و بطريقة منظمة.
    و معلم الصف الثاني : تيدي تلميذ نجيب و محبوب لدى زملائه و لكنه منزعج بسبب إصابة والدته بمرض السرطان.

    أما معلم الصف الثالث كتب:لقد كان لوفاة أمه وقع صعب عليه لقد بذل أقصى ما يملك من جهود لكن والده لم يكن مهتما به و إن الحياة في منزله سرعان ما ستؤثر عليه إن لم تتخذ بعض الإجراءات

    بينما كتب معلم الصف الرابع : تيدي تلميذ منطو على نفسه لا يبدي الرغبة في الدراسة وليس لديه أصدقاء و ينام أثناء الدرس


    هنا أدركت المعلمه تومسون المشكلة و شعرت بالخجل من نفسها !

    و قد تأزم موقفها عندما أحضر التلاميذ هدايا عيد الميلاد لها ملفوفة بأشرطة جميلة
    ما عدا الطالب تيدي كانت هديته ملفوفة بكيس مأخوذ من أكياس البقاله.

    تألمت السيدة تومسون و هي تفتح هدية تيدي وضحك التلاميذ على هديته وهي عقد مؤلف من ماسات ناقصة الأحجار و قارورة عطر ليس فيها إلا الربع

    ولكن كف التلاميذ عن الضحك عندما عبرت المعلمة عن إعجابها بجمال العقد والعطر وشكرته بحرارة، وارتدت العقد ووضعت شيئا من ذلك العطر على ملابسها ،
    ويومها لم يذهب تيدي بعد الدراسة إلى منزله مباشرة
    بل انتظر ليقابلها وقال : إن رائحتك اليوم مثل رائحة والدتي !
    عندها انفجرت المعلمه بالبكاء لأن تيدي أحضر لها زجاجة العطر التي كانت والدته تستعملها ووجد في معلمته رائحة أمه الراحلة !!
    منذ ذلك اليوم أولت اهتماما خاصا به وبدأ عقله يستعيد نشاطه و بنهاية السنة أصبح تيدي أكثر التلاميذ تميزا في الفصل ثم وجدت السيده مذكرة عند بابها للتلميذ تيدي كتب بها أنها أفضل معلمة قابلها في حياته فردت عليه أنت من علمني كيف أكون معلمة جيدة

    بعد عدة سنوات فوجئت هذه المعلمة بتلقيها دعوة من كلية الطب لحظور حفل تخرج الدفعة في ذلك العام موقعة باسم ابنك تيدي .
    فحضرت وهي ترتدي ذات العقد و تفوح منها رائحة ذات العطر ....
    هل تعلم من هو تيدي الآن ؟
    تيدي ستودارد هو أشهر طبيب بالعالم ومالك مركز( ستودارد) لعلاج السرطان


    ...
    ما إن أقرأ هذه القصة حتى تخنقني العبرة ... درس رائع ...

    كم نحن بحاجة الى ان تكون المعلمة ام حانية تسمع من تلاميذها وتحتمل إذيتهم وتشاركهم في الافراح والمسرات


    وكم نحن بحاجة الى عدم التسرع في الاحكام الا بعد التحقق والتاكد


    أحبائي انا ساترك لكم مبادراتكم في الاجابة على السؤال التالي :
    كيف تستطيع ان تنجح المعلمة او المعلم في ربط التلميذ وعائلته بالمدرسة ربطا تفاعليا ؟



    شرفا وهبه الخالق لي ان اكون خادما لابي الفضل




  • #2
    مشرفنا الفاضل انحني لكم بكل أحترام أمام ماطرحتموه من قصة مؤثرة لقد تأثرت كثيرا لأن هنا في العراق يوجد الكثير مثل هذه القصة ولكن لم يكشف قناع الحقيقة عنها بعد،يجب ان لانكون نحن والضروف على أولئك الأطفال المساكين ،فمن واجب المعلمة عندما ترى مستوى الطالب يتدنى تسارع في حل مشكلته بدل من أن تجعل منه أضحوكة للصف وهذا الطالب خير دليل على ذلك فمجرد اعطاء الحنان له واشعاره بدفئ الأمومة تفوق واجتاز مرحلة الضغوطات النفسية ولو كانت المعلمة أستمرت على تصرفها الأول لكان هذا الطفل متسولا على باب مدرسته ،فمجرد خفظ الجناح لللأطفال وأحساسهم بالأحتواء يكفي ،فيا أيها المربين الأفاضل أصدقوا في مشاعركم لأن الطفل يميز المشاعر الصادقة مشرفنا القدير لكم شكري واحترامي

    تعليق


    • #3
      اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم
      المشرف الاخ خادم ابي الفضل احسنت في انتقاء هذه القصة الرائعة التي تعطي درسا ليس للتربويين فقط بل للاسرة وتعلمهم كيف يتعاملون مع اطفالهم وانهم صناع المستقبل ولكن ومع الاسف لا تجد اذانا صاغية لاغلب الاساتذة وخصوصا للمراحل الابتدائية حيث تتكون شخصية الطفل فيتعاملون معهم كانهم عالة عليهم ، وبالنسبة لسؤالك انا اعتقد ان المعلم يجب ان يتعامل مع التلميذ كاحد اولاده ويبدا بزرع الثقة في نفسه من خلال اعطائه اهمية ودورا فاعلا في الصف مثلا وان لا يتسرع بالقاء تعابير تنمي عن فشل التلميذ واعطائه الفرصة تلو الفرصة حتى يسير في الاتجاه الصحيح
      شكرا لك مرة اخرى خادم ابي الفضل عليه السلام

      تعليق


      • #4
        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
        الاخ خادم ابي الفضل
        اختيار موفق فهذا الموضوع المهم يحتاج الى تامل والى وقفة تكثف فيها الجهود
        من قبل الجميع وبالاخص الكادر التدريسي وكذلك وزارة التربية فعليها ان تضع برامج ومناهج جديدة
        بدل البرامج القديمة التي ما زالت تنتهجها اذ من الممكن ان تضع استبيان شهري للطلبة يوضح فيه مدى التعامل الانساني
        للمعلم او المدرس معهم واذا كانت النتيجة ايجابية فياحبذا لو يرصد له مبلغ معين اضافة الى الراتب بعنوان حسن تعامل او ما شابه
        ويكون هذا المبلغ مشروطا بنسب النجاح التي يحققها المدرس او المعلم لكي نضمن التعامل الاخلاقي والتدريسي

        تعليق


        • #5
          ماشاء الله لاقوة الابالله

          يسعدني مروركم ايتها الفاضلات

          نعم اختي الفاضلة : شجون فاطمة

          الفحص عن تراجع مستوى الطلاب وتتبع اوضاعه الاجتماعيه فربما مشكلة اجتماعية سببت له ذلك كإنفصال ابويه او عراكهما او الفقر فعلى المعلم او المعلمة ان تنظر في احواله ولو بمساعدته في دروسه وتشجيعه لا ان تحوله الى مسخرة وتُضحك الاخرين عليه لان ذلك قد ينفره من المدرسة وما فعلته المعلمه هذه هو عين الصواب حيث احتوته وشجعته وجعلت منه مبدع ومخترع
          ...شكرا لمرورك المبارك


          الاخت الفاضلة انوار المهدي ع

          زرع الثقة !! ما أعظمه من مبدأ ينبغي على الاساتذة الاعزاء ان يسيروا فيه ويضعو برامج في كيف اتعامل مع التلميذ وانمي فيه الرغبه للدرس والمشاركة من خلال التشجيع والمكافئات
          شكرا لمروركِ المثمر

          الاخت الفاضلة مديرة تحرير رياض الزهراء

          يشرفني مروركم استاذه :
          جميل جدا مبدأ التحفيز وهو مبدء فاعل ومؤثر في نفس التربوي ويفجر طاقاته وابداعه ...
          نعم فالمعلم او المُدرس يبدع في مجاله حينما يرى الاهتمام من قبل الجهات المختصة عنه ...، والذي يحزن انه في موقع العقوبة وقطع الراتب ينشطون لكن في التحفيز خمول ؟
          نعم تشخيصكم لهذه الحالة مثمر وجميل

          شكرا لكم ولرئيكم الطيب
          شرفا وهبه الخالق لي ان اكون خادما لابي الفضل



          تعليق

          عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
          يعمل...
          X