إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

خصوصيات ...

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • خصوصيات ...


    كثيرا مانسمع بين النساء انها تردد في كل مكان بانزعاج .....

    هي اتخطبت و لم تقُل !

    هو اترقى في عمله ولم يقُل !!

    هي حامل و لم تقُل !!

    لحظة من فضلك !

    هم ليسوا مجبورين ليقولوا لك

    - الرسول "صل الله عليه وسلم" قال : "استعينوا على قضاء حوائجكم بالكتمان فإن كل ذي نعمة محسود ".

    وانت تسألين وعندكـ فضول و تغضبين لعلمك متأخراً !

    إفرحي اورح لفرحة غيرك

    لا يلزم ان تعرف كل شئ

    هناك أشخاص وصلوا للنعمة بعد طول صبر وعذاب ..

    و أشخاص عاّنت كتيراً حتي حققت أمنيه من أمانيهـاّ

    دع الخلق للخالق وافرح لغيرك علك بهذا الفرح يكتب الله لك نصيب منه











  • #2
    احسنتم سلم الله اناملكم ومبارك عليكم عيد الولاية عيد الله الاكبر نسأل الله لكم كل الخير دمتم في حفظ الله


    (لاي الامور تدفن سرا بضعه المصطفى ويعفى ثراها)

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة سجاد القزويني مشاهدة المشاركة
      احسنتم سلم الله اناملكم ومبارك عليكم عيد الولاية عيد الله الاكبر نسأل الله لكم كل الخير دمتم في حفظ الله
      احسن الله اليكم اخي المحترم "سجاد القزويني "

      مرور عطر وعابق بعطر الغدير الاغر

      لك شكري مع باقات وروردي لهذه المناسبة الكريمة .....









      تعليق


      • #4
        صدقيني ياعزيزتي الغالية وتبقى زينب

        هو مرض بالقلب ان يتدخل الانسان في مالايعنيه

        احجارنا الله واياكم وسلمت الايادي


        صباحك مشرق بالخيرات ...












        تعليق


        • #5
          عزيزتي وتبقى زينب
          ان ثقافة احترام الخصوصيات معدومة تقريبا في مجتمعاتنا وبالاخص في المناطق الشعبية
          ومما يدفع الناس الى التدخل في حياة الاخرين وخصوصياتهم هو الفضول والفراغ الذي يعيشونه
          وبامكان الشخص الذي لا يريد ان يتدخل احد بخصوصياته ان يبين هذا الشيء بطريقة لطيفة واسلوب
          راقي كان يقول انا لااريد ان ازعجكم باخباري او انا لم اكن متاكد من الخبر او ماشابه من هذه الاعذار
          بدون ان يجرح احدا لان الشخص الذي يهتم لخصوصياته يعني انه يَكُنُ له نوع من المحبة ولكن يمارس هذا الحب معه
          بشكل مبالغ فيه.

          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة مديرة تحرير رياض الزهراء مشاهدة المشاركة
            عزيزتي وتبقى زينب
            ان ثقافة احترام الخصوصيات معدومة تقريبا في مجتمعاتنا وبالاخص في المناطق الشعبية
            ومما يدفع الناس الى التدخل في حياة الاخرين وخصوصياتهم هو الفضول والفراغ الذي يعيشونه
            وبامكان الشخص الذي لا يريد ان يتدخل احد بخصوصياته ان يبين هذا الشيء بطريقة لطيفة واسلوب
            راقي كان يقول انا لااريد ان ازعجكم باخباري او انا لم اكن متاكد من الخبر او ماشابه من هذه الاعذار
            بدون ان يجرح احدا لان الشخص الذي يهتم لخصوصياته يعني انه يَكُنُ له نوع من المحبة ولكن يمارس هذا الحب معه
            بشكل مبالغ فيه.


            رد راقي وكلمات واعية من العزيزة التي تشرفني بكل مرة بردها "مديرةتحرير رياض الزهراء "


            وماتفضلتي به صحيح بان لايعطي الاخرين فرصةللتدخل في الخصزصيات لان الانسانالفضولي ومع الاسف لايكتفي بالرد القصير

            او المعلومات القليلة فلا يكتفي بفضوله عن التعمق اكثر اكثر بالخصوصيات

            واكيد كلنا لانريد ذلك ....

            لك شكري وورودي العطرة لمرورك الطيب









            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة حسينيه الهوى مشاهدة المشاركة
              صدقيني ياعزيزتي الغالية وتبقى زينب

              هو مرض بالقلب ان يتدخل الانسان في مالايعنيه

              احجارنا الله واياكم وسلمت الايادي


              صباحك مشرق بالخيرات ...











              سلم مرورك الطيب عزيزتي الطيبة "حسينية الهوى "


              نعم والله هو مرض القلب وكيف يمكن علاجه اذا لم نحاسب انفسنا ونترك مالايعنينا

              وكم من الوقت نصرف ونحن نعتني بسفاسف الامور








              تعليق

              عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
              يعمل...
              X