إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

تامل هذا الموقف ""

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • تامل هذا الموقف ""





    (( تامل هذا الموقف ))

    أتى رجل إلى خياط ليخيط له ثوبا فاجتهد الخياط لتكون الخياطه جيدة ومتقنة.ولما جاء صاحب الثوب أعطاه الأجر،وأخذ الثوب وذهب وفي اليوم التالي



    ..عاد الرجل وأنب الخياط وقال له وجدت في الخياطة بعض العيوب واراها إياها فبكى الخياط فقال له الرجل ماقصدت أن أحزنك وأنا راض بالثوب،فقال له الخياط:ليس على هذا أبكي،لأني عملت جهدي لأتقن لك الخياطة ثم خرجت هذه العيوب..،فأنا أبكي على طاعتي لربي،وقد اجتهدت بها عمري فكم فيها من عيـــــــوب.....

    "منقول"





    الملفات المرفقة
    إلهي كفى بي عزاً أن أكونَ لكَ عبداً ، وكفى بي فَخراً أن تَكونَ لي رباً،

    أنتَ كما أُحب فاجعَلني كما تُحب

  • #2
    احسنتم اختنا موضوع جدا راقي وواعي وينبهنا لتأمل في عيوبنا التي نسأل الله العفو منها سلم الله يدكم


    (لاي الامور تدفن سرا بضعه المصطفى ويعفى ثراها)

    تعليق


    • #3
      احسن الله اليك سيدنا الفاضل شرفنا مرورك
      "سجاد القزويني"

      إلهي كفى بي عزاً أن أكونَ لكَ عبداً ، وكفى بي فَخراً أن تَكونَ لي رباً،

      أنتَ كما أُحب فاجعَلني كما تُحب

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة عشقي زينبي مشاهدة المشاركة




        (( تامل هذا الموقف ))

        أتى رجل إلى خياط ليخيط له ثوبا فاجتهد الخياط لتكون الخياطه جيدة ومتقنة.ولما جاء صاحب الثوب أعطاه الأجر،وأخذ الثوب وذهب وفي اليوم التالي



        ..عاد الرجل وأنب الخياط وقال له وجدت في الخياطة بعض العيوب واراها إياها فبكى الخياط فقال له الرجل ماقصدت أن أحزنك وأنا راض بالثوب،فقال له الخياط:ليس على هذا أبكي،لأني عملت جهدي لأتقن لك الخياطة ثم خرجت هذه العيوب..،فأنا أبكي على طاعتي لربي،وقد اجتهدت بها عمري فكم فيها من عيـــــــوب.....

        "منقول"





        فأنا أبكي على طاعتي لربي،وقد اجتهدت بها عمري فكم فيها من عيـــــــوب.

        يذكرني هذا المقطع بما جاء في دعاء سيد الشهداء

        الهي من كانت محاسنه مساوئ فكيف لاتكون مساوئه مساوء؟
        فمن كان يرتجي من وراء طاعاته نيل الدرجات واذا به ينبغي ان يستغفر من تلك القربات المجازية ... لولا الطمع بلطف ورحمة الله لكنا من القانطين لكن رحمته وسعت كل شيء
        درس ينبغي ان ننبه عليه
        رياحيننا ليكونوا في الطاعات اشد حرصا واتقانا واخلاصا

        شرفنا مروركم الاخت الكريمة عشقي زينبي و

        الملفات المرفقة
        شرفا وهبه الخالق لي ان اكون خادما لابي الفضل



        تعليق


        • #5

          يسعدنا حظورك دائما استاذ




          الملفات المرفقة
          إلهي كفى بي عزاً أن أكونَ لكَ عبداً ، وكفى بي فَخراً أن تَكونَ لي رباً،

          أنتَ كما أُحب فاجعَلني كما تُحب

          تعليق

          عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
          يعمل...
          X