إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

ما الفرق ؟؟؟

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ما الفرق ؟؟؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    عندما نقرأ القرآن الكربم نجد قوله تعالى(( إل ياسين )) وفي آية اخرى قوله تعالى(( آل داود )) فما الفرق بين اللفظتين ( إل ، آل )
    ارجو الجواب ولكم اﻷجر والثواب

  • #2
    اللهم صلِّ على محمد وآل محمد وعجّل فرجهم

    عزيزتي (بيرق ) كلما قرأت هذه الآية يراودني نفس السؤال

    وفي كل مرة أقول لنفسي سوف أبحث عن ذلك , ولكن دائماً لا أُوفّق

    لذلك ,

    والآن بفضل سؤالكِ الذي أشكركِ عليه من كل قلبي

    بحثت وسانقل لكِ ما وجدته بهذا السياق :

    اختلفت الآراء حول قوله تعالى {سَلامٌ عَلَى إِلْ يَاسِينَ}([2])، في قراءتها: فهل تُقرأ (آل ياسين) بمد الألف وكسر اللام مع إضافة (آل) إلى (ياسين)؟ أم تُقرأ (إِلْ ياسين) بكسر الألف وسكون اللام؟، كما اختُلِف في معناها على القراءتين، فهل المقصود من (آل ياسين ): (آل محمد) عليهم أفضل الصلاة والسلام؟، أم المراد غيرهم؟.


    ذكر الشيخ الطوسي([3]) القراءات الواردة حول هذه الآية فقال:
    [قرأ نافع([4]) (وقراءة نافع يرويها ورش([5]) وقالون([6])) وابن عامر([7]) ويعقوب([8]): (سلام على آل ياسين) على إضافة (آل) إلى (ياسين).
    وقرأ الباقون (وهم: عاصم بن بهدلة الكوفي، وأبو عمرو البصري، وحمزة الكوفي، وخلف بن هاشم البزار، ويزيد بن القعقاع): (على إلياسين) موصولة.
    من أضاف أراد به: على آل محمد (عليهم السلام)، لأن (يس) اسم من أسماء محمد (صلى الله عليه وآله). وقال بعضهم: أراد آل إلياس (عليه السلام). وقال الجبائي: أراد أهل القرآن، ومن لم يُضف أراد إلياس.

    في القرون الثلاثة الأُوَل كانت القراءات السبع يُقرأ بها في الأمصار، ولكن كان الغالب على أهل المدينة قراءة نافع، وعلى أهل مكة قراءة ابن كثير، وعلى أهل الشام قراءة ابن عامر، وعلى أهل البصرة قراءة أبي عمرو ويعقوب، وعلى أهلالكوفة قراءة عاصم وحمزة.
    من المهم هنا أن ننقل ما ذكره السيد الخوئي (قده) حول حجية القراءات لأهميته قال (قده): [وقع الخلاف في حكم القراءات، فذهب جمع من أهل السنّة إلى تواترها عن النبي (صلى الله عليه وآله) ، وربما ينسب هذا القول إلى المشهور بينهم، ونُقل عن السبكي تواتر القراءات العشرة، ونُسب إلى مفتي البلاد الأندلسي أبي سعيد فرج ابن لب قوله: من قال إن القراءات السبع لا يلزم فيها التواتر فقوله كفر.
    والمعروف بين الشيعة أنها غير متواترة، بل القراءات بين ما هو اجتهاد من القارئ وبين ما هو منقول بخبر الواحد، واختار هذا القول جماعة من المحققين من علماء السنّة.

    إنه بعد ثبوت بعض الروايات سندًا ودلالة على المعنى المطلوب إثباته، وبعدما تبين من حال القراءات وحكم القراءة بها، وبعدما تم ترجيح هذه القراءة مع كون المراد منها أهل البيت (عليهم السلام)، وعدم معارضة السياق لهذا المراد: يمكننا أن نقرأ الآية (آل) بمد الألف وكسر اللام بلا أدنى شبهة أو ريب، وليست قراءة كسر الألف وسكون اللام بأولى منها.
    أ - الروايات الواردة في كتب علمائنا:
    1- روى الصدوق في معاني الأخبار:
    أ - بإسناده إلى الإمام الصادق جعفر بن محمد، عن أبيه، عن آبائه، عن علي (عليهم السلام) في قوله عز وجل:{سَلامٌ عَلَى إِلْ يَاسِينَ}، قال: ياسين محمد (صلى الله عليه وآله) ، ونحن آل ياسين([18]).
    ب - وبإسناده إلى السندي، عن أبي مالك في قوله عز وجل: {سَلامٌ عَلَى إِلْ يَاسِينَ}، قال: ياسين محمد (صلى الله عليه وآله) ([19]).
    ج - وبإسناده إلى ابن عباس في قوله عز وجل: {سَلامٌ عَلَى إِلْ يَاسِينَ}، قال: على آل محمد (صلى الله عليه وآله)([20]).
    د- وبإسناده إلى ابن عباس في قوله عز وجل: {سَلامٌ عَلَى إِلْ يَاسِينَ} قال: السلام من رب العالمين على محمد وآله صلى الله عليه وعليهم، والسلامة لمن تولاهم في القيامة([21]).
    هـ- وبإسناده إلى أبي عبد الرحمن السلمي أن عمر بن الخطاب كان يقرأ: سلام على آل ياسين. قال أبو عبد الرحمن السلمي: آل ياسين آل محمد (عليهم السلام) ([22]).
    2- عن محمد بن العباس وفرات في تفسيريهما قالا: عن علي (عليه السلام) قال: إن رسول الله (صلى الله عليه وآله) اسمه (ياسين)، ونحن الذين قال الله: (سلام على آل ياسين)([23]).




    أعتقد الى هنا يكون المعنى واضحاً بأنَّ القراءة الأصلية التي كانت في القرون

    الأولى ( آل ) وليست ( إل ) , وبذلك يكون أيضاً التفسير واضحاً.

    أرجو أن أكون قد أفدتكِ ,

    دمتِ محفوفة بالبركة والتوفيق

    أختكِ أم عباس

    ياأيها المصباح كلُّ ضلالة

    لمّا طلعتَ ظلامُها مفضوحُ

    ياكبرياء الحقِّ أنتَ إمامه


    وبباب حضرتكَ الندى مطروحُ

    تعليق


    • #3
      بسم الله الرحمن الرحيم
      الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على محمد واله الطاهرين

      نشكر الاخت الفاضلة متيمة العباس ، لهذه الاجابة الجميلة وفقكم الله لكل خير

      آل داوود: تعني اهله فان آل الرَّجُلِ: أهْلُه، أفْرَادُ قَبِيلَتِهِ، أَتْباعُهُ.

      اما (إل ياسين) فقد ذكر صاحب الامثل ما المراد من هذه الجملة :
      المفسرون والمؤرخون أبدوا وجهات نظر مختلفة بشأن ( الياسين ) منها :
      أ - ذهب البعض إلى أن إلياس والياسين هما لغتان ، كما هو شائع بالنسبة ل‍ ( ميكال ) و ( ميكائيل ) إذ أنهما لغتان في اسم واحد لأحد الملائكة ، ول‍ (سيناء) و (سينين) حيث تطلقان على مساحة من الأرض تقع بين مصر وفلسطين ، (إلياس) و (الياسين) هي أيضا لغتان في اسم واحد لهذا النبي الكبير
      ب - البعض الآخر يعتبرها جمعا ، وبهذا الشكل (إلياس) أضيفت إليها (ياء) فأصبحت (الياسي) ، وبعد ذلك جمعت بإضافة الياء والنون إليها فأصبحت(الياسيين) وبعد تخفيفها غدت (الياسين) ، وطبقا لهذا يفهم منها أنها تخص كل الذين أطاعوا الياس والتزموا بنهجه
      ج - ( آلياسين ) بالألف الممدودة ، مركبة من كلمتي ( آل ) و ( ياسين ) وقيل أن
      ياسين هو اسم والد ( الياس ) ، ووفق رواية أخرى فإنه أحد أسماء نبينا الأكرم محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) وبهذا فإن كلمة (آل ياسين) تعني عائلة نبي الإسلام أو عائلة ياسين والد الياس .

      الدلائل الواضحة الموجودة في القرآن تؤيد المعنى الأول ، والذي يقول : إن المقصود من (الياسين) هو (الياس) لأن الآية التي تلي هذه الآية المباركة سلام على إل ياسين بآية تقول : إنه من عبادنا المؤمنين وعودة الضمير المفرد على ( الياسين ) دليل على أنه شخص واحد لا أكثر ، وهو إلياس . وهناك دليل آخر ، هو أن الآيات الأربعة الأخيرة التي وردت في نهاية قصة إلياس ، هي نفس الآيات التي وردت في نهاية قصص نوح وإبراهيم وموسى وهارون ، وعندما نضع هذه الآيات الواحدة إلى جنب الأخرى نرى أن سلام الله في تلك الآيات مرسل إلى الأنبياء الذين تتطرق إليهم الآيات المباركة ، سلام على نوح في العالمين - سلام على إبراهيم - سلام على موسى وهارون .
      وطبقا لذلك فإن سلام على إل ياسين تعني السلام على إلياس . والنقطة التي ينبغي الالتفات إليها ، أن الكثير من التفاسير أوردت حديثا بسند
      عن ابن عباس يصرح بأن المراد من (آل ياسين) هم آل محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) ، لأن أحد أسماء نبينا هو ياسين . روى الشيخ الصدوق في كتابه ( معاني الأخبار ) في باب تفسير ( آل ياسين ) خمسة أحاديث بهذا الشأن ، كلها لا تنتهي من حيث السند إلى أهل البيت ( عليهم السلام ) سوى واحد ، والراوي لهذا الحديث شخص يدعى ( كادح ) أو ( قادح ) ( 1 ) وهو مجهول ولا توجد ترجمته في كتب الرجال .

      التعديل الأخير تم بواسطة العميد; الساعة 17-10-2014, 04:00 PM.

      تعليق


      • #4
        احسنت اختي متيمة العباس بارك الله فيك وسلمت اناملك لهذا الطرح الموفق للموضوع

        تعليق


        • #5
          جزاك الله كل خير اخي العميد وبارك الله فيك ...لكن الا يعود الفرق بالكتابة الى اختلاف القراءات وانها تدل من توضيحكم على اهل البيت عليهم السلام في قوله تعالى(( إل ياسين )) ....تقبل الله عملك

          تعليق

          المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
          حفظ-تلقائي
          Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
          x
          إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
          x
          يعمل...
          X