إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

قسم رعاية الحرم الشريف يُجري تحضيراته الخاصة باستقبال (موسم الأحزان)شهر محرّم الحرام

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • قسم رعاية الحرم الشريف يُجري تحضيراته الخاصة باستقبال (موسم الأحزان)شهر محرّم الحرام














    قسم رعاية الحرم الشريف
    يُجري تحضيراته الخاصة باستقبال
    (
    موسم الأحزان )
    شهر محرّم الحرام وينشر السواد
    في أرجاء الصحن الشريف ..




    شرع قسم رعاية الحرم في العتبة العباسية المقدسة
    بتنفيذ خطته الخاصة بشهر محرم الحرام ،
    فمع اقتراب حلول هذا الشهر الذي يحمل الذكرى لأعظم
    مصيبة عرفتها البشرية ألا وهي
    ذكرى شهادة الإمام الحسين
    وأهل بيته وأصحابه
    ( عليهم السلام ) ،
    باشر القسم ومنذ عدّة أيام بنشر السواد في أرجاء الصحن
    الشريف للمولى أبي الفضل العباس (
    عليه السلام )
    بالإضافة إلى تهيئة كافة الأمور والأعمال التي من شأنها
    تهيئة الأجواء المناسبة للزائرين الكرام القادمين للتعزية
    بهذه الفاجعة الأليمة والعظيمة .
    معاون رئيس قسم رعاية الحرم الشريف السيد
    محمد هادي محمد علي تحدّث لشبكة الكفيل العالمية قائلاً :
    " بدأنا بالعمل ليلاً ونهاراً على إنهاء كلّ الاستعدادات
    الخاصة باستقبال شهر محرم الحرام ،
    حيث قمنا وبالتعاون مع قسم الهدايا والنذور بتحضير
    القماش الأسود والأعلام والرايات السوداء ولافتات التعزية
    باستشهاد الإمام الحسين (
    عليه السلام ) لنشرها
    في أرجاء الصحن الشريف ،

    وإنارة المصابيح الحمراء في أروقة الحرم المقدّس ،
    وهي عادةٌ دأبنا عليها منذ أعوام ،
    بالإضافة الى ذلك فإننا نعمل على ترتيب وتهيئة كافة الأمور
    بالتعاون مع بقية الأقسام من أجل إكمال كافة الاستعدادات
    الخاصة
    لمراسيم تبديل الراية من خلال
    تهيئة المنصّة وبعض الأمور الأخرى " .

    وأضاف : " ومن الأعمال الأخرى التي سنقوم بها
    -
    إن شاء الله تعالى - خلال الأيام العشرة الأولى
    من شهر محرم الحرام هي تنظيم دخول وخروج المواكب
    بالتعاون مع قسم حفظ النظام ،
    بالإضافة إلى فرش مداخل العتبة المقدسة بالتراب
    من أجل التهيئة لعزاء (
    ركضة طويريج )
    الذي سينطلق بعد ظهر العاشر من شهر محرم ،
    وبعد الانتهاء من هذه الشعيرة نقوم برفع التراب
    وغسل الصحن الشريف " .

    من جانبه تحدّث حسنين صادق أحد منتسبي القسم المذكور :
    " باشرنا منذ أربعة أيام بتجهيز وإعداد القماش الأسود
    والقيام بعملية التطريز على بعض قطع القماش بعبارات
    التعزية لاستشهاد الإمام الحسين ( عليه السلام )
    وسنباشر -
    إن شاء الله - بنشر هذه اللافتات
    في أروقة الصحن الشريف ،

    ونحن بدورنا لن ندّخر أيّ جهد في خدمة الزائرين الكرام
    من أجل إحياء هذه الذكرى العظيمة " .

    يُذكر أنّ مدينة كربلاء المقدسة تشهد كلّ عام العديد
    من الزيارات المليونية ومنها زيارة عاشوراء ،
    ونصف المليوينة ومنها ليالي الجمع ،
    فضلاً عن آلاف الزائرين الذين يردون اليها يومياً ،
    حيث تصل بهم التقديرات شبه الرسمية سنوياً إلى
    أكثر من خمسين مليون زائر من العراق ومن أكثر
    من (
    70 ) بلداً عربياً وأجنبياً ،
    وقد تزايدت هذه الأعداد خاصة بعد (
    9/4/2003م )
    وهو يمثل الرقم الأعلى لزائري المدن المقدّسة في العالم .











    لمزيد من التفاصيل عن الموضوع
    اضغط هنا

















عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X