إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

رحيل نحو الخلود..... بقلمي

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • رحيل نحو الخلود..... بقلمي

    رحيل نحو الخلود

    وبينا هو يرحل ..
    لاحت ومضة ٌ قدسية من الغيب بعبق الجنان وترحيبه ..
    و تردد صوتٌ لحبيبته بإنتظارك ...
    ....وحين حان رحيله ..
    أفاقت من فزعٍ امه ، وهاجت بها الاشواق وكأنها سمعت انينه !
    نادت يا عروس :
    ارتدي ثوبك الابيض وحنيه بدماء جبينه ..
    فولدي قد حان حينه ...
    وبإطمئنان دخلت نفسه جنان الخلود وعليينه
    راضية مرضية ...قد تجاوزوا عن فتح دواوينه


    ...........................
    حــــــــــسن ..حسّن الله عاقبته
    الوفاء دفن رمزه في كربلاء



  • #2
    جميل ما سطرته اناملك من كلمات رائعة عن وصف الشهادة ومنزلة الشهيد عند الله سبحانه وتعالى...
    بارك الله فيك اخي حسن هادي اللامي وجزاك الله كل خير
    التعديل الأخير تم بواسطة بيرق; الساعة 14-11-2014, 04:14 AM.

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة بيرق مشاهدة المشاركة
      جميل ما سطرته اناملك من كلمات رائعة عن وصف الشهادة ومنزلة الشهيد عند الله سبحانه وتعالى...
      بارك الله فيك اخي حسن هادي اللامي وجزاك الله كل خير
      الله يبارك بعمركم ويزيدكم من فضله

      شكرا لكم ولمروركم العطر
      الوفاء دفن رمزه في كربلاء


      تعليق


      • #4
        وبينما هو يرحل
        تغيرت الأرض وتبدلت السماء..
        واختفت الصور الموحشة من حوله (دماء،خراب،رائحة الموت)..
        ماذا حصل؟ أين أنا؟
        رأى الأرض الجرداء قد أصبحت خضراء..
        وان منظر الموت المرعب استبدلت مكانه صور لأجسام شفافة..
        بأردية بيضاء تحوطه وعبقت بالمكان رائحة لم يشم مثلها ابداً..
        وهنا جاءته على استحياء..
        مخلوقة ملائكية تشع نورا وبيدها كاس فيه شراب ابيض من اللبن وألذ من العسل..
        سقته من الكأس فارتشف منه ولم يعلم كم من الوقت مضى..
        فلقد تاه المكان والزمان..
        فسألها: من أنتِ؟
        أجابت: أنا من ذخرني لك الرحمان لأسقيك بالكأس الأوفى.

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة مديرة تحرير رياض الزهراء مشاهدة المشاركة
          وبينما هو يرحل
          تغيرت الأرض وتبدلت السماء..
          واختفت الصور الموحشة من حوله (دماء،خراب،رائحة الموت)..
          ماذا حصل؟ أين أنا؟
          رأى الأرض الجرداء قد أصبحت خضراء..
          وان منظر الموت المرعب استبدلت مكانه صور لأجسام شفافة..
          بأردية بيضاء تحوطه وعبقت بالمكان رائحة لم يشم مثلها ابداً..
          وهنا جاءته على استحياء..
          مخلوقة ملائكية تشع نورا وبيدها كاس فيه شراب ابيض من اللبن وألذ من العسل..
          سقته من الكأس فارتشف منه ولم يعلم كم من الوقت مضى..
          فلقد تاه المكان والزمان..
          فسألها: من أنتِ؟
          أجابت: أنا من ذخرني لك الرحمان لأسقيك بالكأس الأوفى.


          الله .. الله ...

          خجلى هي كلماتي النثرية ...

          ويلوذ بعضها ببعض حينما شعشع نور نثركم

          ... طيب الله انفاسكم
          الوفاء دفن رمزه في كربلاء


          تعليق


          • #6
            ما شاء الله احسنتم على ما سطرت اناملكم الطيبة ...جعله الله تعالى في ميزان حسناتكم

            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة ام التقى مشاهدة المشاركة
              ما شاء الله احسنتم على ما سطرت اناملكم الطيبة ...جعله الله تعالى في ميزان حسناتكم
              رحم الله والديكم ... وأحسن الله اليكم ... وطيب الله ايامكم أختي الفاضلة
              الوفاء دفن رمزه في كربلاء


              تعليق

              المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
              حفظ-تلقائي
              Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
              x
              إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
              x
              يعمل...
              X