إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

رسـالة مـن دار العجزة ........ ( قصة قصيرة .. بقلميـــــ ... )

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • رسـالة مـن دار العجزة ........ ( قصة قصيرة .. بقلميـــــ ... )



    استغرب سالم عندمانظر الى رسالة تحمل اسم المرسل اليه فقط ولا تحمل اسم المرسِل(بالكسر) فبمجرد ان فتحها عرف من ارسلها اليه فهي من امه التي كان قد اودعها قبل اشهر في دار العجزة ولم يسأل عنها او يفكر ان يزورها فقد ازال عن كاهله بارسالها اعباءا طالما عانى منها حسب تصوره من طلبات امه المتكررة للادوية وبعض المستلزمات رغم ان تلك الامور لا تؤثر على حاله الميسور لكنه سئم ايضا من تكرار كلمات امه ( لماذا تاخرت اليوم ؟! .. كنت قلقة عليك !!.. هل اتصلت باختك ؟ .. ما اخبار خالتك المريضة ؟ ... لماذا لا يأتيني اولادك لأراهم ؟؟!! وغيرها من الاسئلة )
    ندم على فتحه للرسالة, فلو كان يعلم انها من امه لما فتحها !!
    لكن مع ذلك بدأ بتثاقل وبرود يقرأ ما كُتب فيها ..
    لكنه ما ان بدأ بقراءة اول سطر حتى تسمّر في مكانه وارتعشت اطرافه !!

    ماذا قرأ ؟!
    اليك ياولدي
    اعلم ان صورتك لم تفارق مخيلتي فقد اعدت شريط الذكريات فتذكرت معاناتي من حملك في الاشهر الثلاث الاخيرة فلم اكن استطيب النوم من كثرة الالام ولكن مع كل آلامي التي عانيتها كنت اشعر بسعادة لا توصف وانا اتحسس حركاتك وانت بين احشائي
    وتذكرت كيف عاينت الموت خلال المخاض عند وضعك وولادتك لكن تلك الساعة لم تكن اشد قساوة من رميك اياي من فوق السرير وانت تصرخ بوجهي اخرجي من بيتي !!
    هل تذكر كم مرة كنت تلطم وجهي بيدك ؟! وفي احدى المرات سال الدم من فمي مع اللعاب !! لكنني كنت اتلذذ برشف ما يسيل من فمك عندما كنت صغيرا

    وكم مرة كنت تصرخ في وجهي لمجرد ان يقع الطعام من يديّ المرتعشتين بينما كنت اشعر بسعادة غامرة وأنا أشاهدك وانت تبعثر بالاشياء واحيانا تعبث بالطعام وتلطخ ملابسك !!

    كم مرة تخرجني بتثاقل على كرسيي المتحرك الى حديقة المنزل وتتركني لساعات دون طعام او شراب الحديقة التي طالما كنت ألاعبك فيها ولا تغيب عن عيني واخشى عليك حتى من شمس الصباح وزخات مطرالربيع وبين الفينة ولاخرى آتيك ببعض الحلوى او السندويش او العصائر والحليب !!

    بني حبيبي .. لم اقصرمعك في شيء !!

    فقد كنت اجوع لأشبعك..!! و لايغمض لي جفن حتى تنام !!
    فان احتجت الى غطاء لشدة البرودة نزعت بعض ثيابي لأغطيك ..
    لا تدري بتنظيفك في صغرك
    او سهر وقلق عليك لمرضك او احزان لغيابك
    وغيرها كثير كثير ..

    انا لا اريد منك بعدالآن شيئا سوى اني أخاف ان يصنعك بك اولادك ما صنعت بي !!
    فبعد دقائق معدودة سأنقل الى المستشفى لفتح انسداد حاد في الشرايين وقد لا افيق او اصحو بعد العملية الى الابد فطلبت من احدى العاملات ان تكتب ربما اخر رسالة امليها عليها الى ولدي وقرةعيني .. وداعا ولدي ..

    امك الحنونة التي لم تقصر معك .
    صمت سالم لبرهة لايدري ما يصنع هل يذهب الى دار العجزة ليسأل عن اسم المستشفى الذي ارسلوا والدته اليه لكي يعتذر منها ويكفر عما يستطيع من ذنوبه ويصحح اخطاءه قبل فوات الاوان ويترك موعد النزهة التي اتفق مع زوجته ان يخرجا فيها الى حديقة الحيوان ؟! وهل ستقبل زوجته عذره لو اخبرها بالامر خصوصا وهي التي كانت شديدة التذمر من امه ولا تطيق ان تسمع أي حديث عنها .
    وكسر صمته رنين الهاتف فنظر الى رقم غير معروف لديه في قائمة الارقام فاجاب : نعم تفضل ؟
    فسمع صوت امرأة :السيد سالم ؟
    سالم : نعم أنا هو !!تفضلي
    المرأة : نحن سكرتارية ادارة مستشفى الشفاء : نأسف ان نخبرك بأن والدتك قد توفيت ، فنرجوا حضورك لاستلام جنازتها .

    فتيقن ان الأوان قد فات ..........




    فالى كل من عنده اب او ام وقد قصر بحقهما ...

    تداركوا امركم قبل فوات الاوان ..


    الملفات المرفقة

    المـيـزان(سابقا)
    فيابنَ أحمـدَ أنتَ وسيلتي*وأبـوكَ طـــهَ خَــيرُ الجُـــدودِ
    أيخيبُ ظنّي وأنتَ الجوادُ*وأقطعُ رجائي وعليكُ ورودي


  • #2
    أسمعتَ لَــو نادَيت حيّــاً وَ لكن لاحياة لِمــــن تُنادي .. فعــلاً لقد فاتَ الأوان .. أوان الجنّة التي وَضعها الله تَحتَ أقدام الأمّهات
    فهناكَ الكثيرون من علـــى شاكِلة سالم ، قـــد فاتهم الأوان وَ بقوا مسهدين بآلام الندامـــــة
    وَفقنا الله واِياكم على فعل الخير فيما يرضاه الله تعالـــى
    بوركت أخي العزيز
    sigpic

    تعليق


    • #3
      كساك الله حلل الأمن والأيمان وجعلك من أنصار صاحب العصر والزمان
      رائع ماسطرت ورائع مايحمله قلبك الكريم

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة ثامر الحلي مشاهدة المشاركة
        أسمعتَ لَــو نادَيت حيّــاً وَ لكن لاحياة لِمــــن تُنادي .. فعــلاً لقد فاتَ الأوان .. أوان الجنّة التي وَضعها الله تَحتَ أقدام الأمّهات
        فهناكَ الكثيرون من علـــى شاكِلة سالم ، قـــد فاتهم الأوان وَ بقوا مسهدين بآلام الندامـــــة
        وَفقنا الله واِياكم على فعل الخير فيما يرضاه الله تعالـــى
        بوركت أخي العزيز


        جزيل الشكر والامتنان لكم اخي المحترم ثامر الحلي

        هناك من فاتهم الاوان لكن عليهم ان لا ييأسوا من رحمة الله

        فالترحم على الوالدين بعد مماتهما والتصدق عنهما وعمل الثواب لهما قد ينفع الابن فيعوض بعض ما فاته

        كذلك من يبر والديه في حياتهما عليه ان لا يقطع البر بعد وفاتهما لكي لا يدخل في باب العقوق



        عن الامام الصادق عليه السلام قال: يكون الرجل عاقا لوالديه في حياتهما، فيصوم عنهما بعد موتهما، ويصلي ويقضي عنهما الدين، فلا يزال كذلك حتى يكتب بارا بهما

        وإنه ليكون بارا بهما في حياتهما فإذا مات لا يقضي دينهما ولا يبرهما بوجه من وجوه البر فلا يزال كذلك حتى يكتب عاقا.

        احسنت اخي بارك الله سعيك

        المـيـزان(سابقا)
        فيابنَ أحمـدَ أنتَ وسيلتي*وأبـوكَ طـــهَ خَــيرُ الجُـــدودِ
        أيخيبُ ظنّي وأنتَ الجوادُ*وأقطعُ رجائي وعليكُ ورودي

        تعليق


        • #5
          احسنت .. اللهم اجعلنا من البارين بوالدينا يا رب
          لا يوم كيومك يا ابا عبدالله الحسين
          ابو قاسم الشبكي

          تعليق


          • #6
            اليوم هناك الكثير من امثال سالم يعيشون ويتنعمون وينسون من اخرجهم الى الوجود
            قصة مؤلمة ...سلمت اناملك يا لواء الطف على حسن الاختيار والنشر

            تعليق


            • #7
              احسنت اخي طرح راقي وجميل
              كم نحن مقصرون مع ابائنا وامهاتنا
              ومع الاسف اصبح الجفاء مع الوالدين من سمات هذا العصر
              نعوذ بالله من عقوق الوالدين
              سلمت اناملكم اخي

              تعليق


              • #8
                الاسلوب الذي كتبت فيه هذه القصة اسلوب سلسل فيه ضخ شعوري عال وينتمي الى الوعظية الفنية اي التي تختار احساس الوعظي وهذا يعني ان في القصة دلالات كثيرة تشير وتؤمي الى ذات المتلقي ليتدارك ما فاته احسنت سيدي لواء الطف

                تعليق

                المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                حفظ-تلقائي
                Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
                x
                إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
                x
                يعمل...
                X