إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

خطواتك لمن ،،،،،؟

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • خطواتك لمن ،،،،،؟

    السلام عليكم
    جمعنا حب الحسين مرة أخرى في درس اخر من دروس كربلاء الخالده واليوم ونحن نستعد لمسيرة الأربعين أحببت ان نتشارك معاً في درس عن الإيثار ومشاركة إخواننا المؤمنين للآجر والثواب ،اعتدنا كل عام ان نسير لمولانا الحسين (ع) يوم الأربعين التي هي من علامات المؤمن حسب الحديث الشريف للامام الصادق (ع) مع والدتي وأخواتي حتى نصل الى اقرب مكان ممكن نرى فيه قبة المولى الحسين (ع) دون ان نتزاحم مع الزائرين او نتصادم مع الآخرين ،نقف قبالة الصحن المبارك ونبدأ بقراءة الزيارة والدعاء والبكاء ونزور العقيلة زينب (ع)
    واخيها ابا الفضل العباس (ع) الزهراء (ع) ونسلم على جميع اهل البيت ع واحداً واحداً ،وقد كانت امي دائماً تروي لنا هذه الروايه عن اجر خطواتناالى الحسين (ع)
    فعن الصادق (ع) قال (ان الرجل ليخرج الى قبر الحسين (ع) فله اذا خرج من أهله بأول خطوة مغفرة لذنوبه ثم لم يزل يقدس بكل خطوة حتى يأتيه فإذا أتاه ناجاه الله تعالى فقال عبدي سلني اعطك ادعني أجبك اطلب مني أعطيك سلني حاجة اقضها لك )
    فكنا قبل يوم الأربعين نكتب في ورقة ونقسم خطواتنا فكل عشر خطوات نهدي ثوابها لشخص معين وحسب ما يأتي
    اولاً لنبينا محمد (ص) ثم الزهراء (ع) ثم لائمتنا (ع) الأنثى عشر
    ثانياً لجدي المرحوم قيس (الله يرحمه )
    ثالثاً لأموات المؤمنين و المؤمنات
    رابعاً لكل شيعي بأنحاء العالم لا يستطيع الزيارة نحن ننوب عنه
    وهذه السنه أضفنا الى القائمة شهدائنا الأبرار الذين ضحوا بأنفسهم من اجل الدين وسلامة الوطن
    واضفنا كل من يشاركنا في هذا المنتدى المبارك من أخوة وأخوات وأدعو من الله ان يتقبل خطواتكم وخطواتنا وتسجل في سجل أعمالنا بحق محمد وال محمد
    ابنتكم تبارك
    sigpic

  • #2
    المشاركة الأصلية بواسطة المستغيثه بالحجه مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم
    جمعنا حب الحسين مرة أخرى في درس اخر من دروس كربلاء الخالده واليوم ونحن نستعد لمسيرة الأربعين أحببت ان نتشارك معاً في درس عن الإيثار ومشاركة إخواننا المؤمنين للآجر والثواب ،اعتدنا كل عام ان نسير لمولانا الحسين (ع) يوم الأربعين التي هي من علامات المؤمن حسب الحديث الشريف للامام الصادق (ع) مع والدتي وأخواتي حتى نصل الى اقرب مكان ممكن نرى فيه قبة المولى الحسين (ع) دون ان نتزاحم مع الزائرين او نتصادم مع الآخرين ،نقف قبالة الصحن المبارك ونبدأ بقراءة الزيارة والدعاء والبكاء ونزور العقيلة زينب (ع)
    واخيها ابا الفضل العباس (ع) الزهراء (ع) ونسلم على جميع اهل البيت ع واحداً واحداً ،وقد كانت امي دائماً تروي لنا هذه الروايه عن اجر خطواتناالى الحسين (ع)
    فعن الصادق (ع) قال (ان الرجل ليخرج الى قبر الحسين (ع) فله اذا خرج من أهله بأول خطوة مغفرة لذنوبه ثم لم يزل يقدس بكل خطوة حتى يأتيه فإذا أتاه ناجاه الله تعالى فقال عبدي سلني اعطك ادعني أجبك اطلب مني أعطيك سلني حاجة اقضها لك )
    فكنا قبل يوم الأربعين نكتب في ورقة ونقسم خطواتنا فكل عشر خطوات نهدي ثوابها لشخص معين وحسب ما يأتي
    اولاً لنبينا محمد (ص) ثم الزهراء (ع) ثم لائمتنا (ع) الأنثى عشر
    ثانياً لجدي المرحوم قيس (الله يرحمه )
    ثالثاً لأموات المؤمنين و المؤمنات
    رابعاً لكل شيعي بأنحاء العالم لا يستطيع الزيارة نحن ننوب عنه
    وهذه السنه أضفنا الى القائمة شهدائنا الأبرار الذين ضحوا بأنفسهم من اجل الدين وسلامة الوطن
    واضفنا كل من يشاركنا في هذا المنتدى المبارك من أخوة وأخوات وأدعو من الله ان يتقبل خطواتكم وخطواتنا وتسجل في سجل أعمالنا بحق محمد وال محمد
    ابنتكم تبارك


    بنيتي تبارك سلمت أناملكم عزيزتي ،ممكن أضافة أسمي مع القائمة لأنني هذه السنة لا استطيع المشي (وقدمي مجبسة) أرجو منكم حبيبتي زيارة نيابة عني عندما يترائ لكم منظر القبة البهية وتقبل الله زيارتكم مقدما.....

    تعليق


    • #3
      بارك الله فيكم وفي خطواتكم التي اتمنى ان اخذ منها نصيب

      تعليق


      • #4
        أرجو وأتمنى أن أحصل على خطوة واحدة من تلك الخطوات المباركة ..
        وفقتم لكل خير
        sigpic




        تعليق


        • #5
          الخطوات الملكوتية تتبرك بها الملائكة

          نعم ابنتا الغالية و الموالية تبارك ..
          إن تلك الخطوات تتبرك بها الملائكة
          بل هي تسمو على كل بقعة اخرى من الارض
          كيف ..
          ولا ؟
          وهي تسير الى زيارة سيد شباب اهل الجنّة ...

          تقبل الله منكم وثبتكم على مواصلة طريق سيد الشهداء

          وحياكم الله







          تمشي إليك توسلاً خطواتي وأعدها إذ أنها حسناتي وودت لو أنَّ الطريق لكربلاء من مولدي سيراً لحين مماتي لأُنادي في يوم الحسابِ تفاخُراً أفنيتُ في حُب الحُسين حياتي
          أوصل زحف لحسين


          الملفات المرفقة
          شرفا وهبه الخالق لي ان اكون خادما لابي الفضل



          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة شجون فاطمة مشاهدة المشاركة


            بنيتي تبارك سلمت أناملكم عزيزتي ،ممكن أضافة أسمي مع القائمة لأنني هذه السنة لا استطيع المشي (وقدمي مجبسة) أرجو منكم حبيبتي زيارة نيابة عني عندما يترائ لكم منظر القبة البهية وتقبل الله زيارتكم مقدما.....




            خالتي العزيزة
            أنكم ان شاء الله اول من سنزور عنها نيابة فكما لا تنسينا من فاضل دعائكم اكيد نحن لن ننساكم
            والله يوفقنا ويتقبل زيارتنا وأعمالنا واعمالكم
            sigpic

            تعليق


            • #7
              وكأن المسير اليك سيدي محطات عشقٍ تتهادى فيها الخطى الى اغلى معشوق ..
              فهنيئاً لمن شارك العقيلة زينب ذلك المصاب وواسى الامام في محنته ..

              رعاكم المولى وتقبل اعمالكم ..

              تعليق


              • #8
                سائرون.. علويون.. حسينيون.. جعفريون.. منتظرون
                نسير بحب كبير في ماورائيات الحدس ومضمون الحقيقة.. في مزار جماعي
                يستمر المسير والحضور بمساعدة الله عز وجل على المشقة والتعب الذي لم نسقط لأعيائه اجسادنا ، من اجل الوصول الى كربلاء الى ضريح الأمام سيد الشهداء واخيه ابي الفضل العباس عليهما السلام (انها نعمة الولاية ونعمة الأيمان).
                الاف مؤلفة تكتنز الكلمات في( صمت يحمل هيبة الكلام) وقوة المعنى، الأطفال ايضا كان لهم حضورا ليس قليلا كانوا يغفون في عجلاتهم الصغيرة سادرون في برائتهم المتداخلة في القضية الكبيرة.. تتداخل المشاهد.. مسير، مواكب وشوارع مكتظة، كم نبدو بارعين في عبورنا الملاييني و اصرارنا الموحد الذي يلف عزائمنا بالرغم من وجود المتربصين بنا والنيل من الزائرين النازحين نحو مدائن الطف..
                نعم تراقبنا المفخخات، وذوي الأحزمة الناسفة الناطقة بالهزيمة في استهدافها لشيعة آل محمد ص ..نحن نرقب الشهادة بعبث الشظايا التي تعوي بها الأنفجارات
                شظية او قد تحتظنني عبوة لتنسف احلامي فتهديني الى الأفق شظايا ..اباغتها بتجاهلي لأتذكر وجه سيدتي ع التي تشبه الشمس مع اسئلة تمخر ذاكرتي بشئ من الحزن الذي استشعر به عندما انصت الى ذكراهم... ياترى
                هل غيرت الأميال اللافحة وجوهكم وذلك الترف المحمدي المطهر؟
                كم ضاقت بكم الدنيا بما رحبت حين السبي ؟ كم ضاقت في معابرها؟
                كم ترددت الصرخة الحسينية (هيهات منا الذلة )رغم السلاسل والقيود وسلطة الجائرين يومها ؟؟
                تساؤلات كثيرة مخبوءة في زمن يرافق ذاك الحزن وتلك الفاجعة الجلل
                سيدتي روحي لك الفداء.... لم تغلق ابوابكم بوجهنا يوم ضاقت بنا الدنيا ،كنتم ابوابا للحوائج حتى في عاشوراء حزنكم.. نستمد من آفاقكم مكانا يحفظنا في زمن نهب كل شئ الا مااراد الله ان يبقى محفوظا.. الأفق متوشح بالسواد
                انه الحب الحسيني الفاطمي الزينبي جوهر الكون واسباب وجوده
                لازلنا سائرين تتخضب الطرقات بثراها تحت اقدامنا المنهوكة
                هاهي الأمواج البشرية..مسيرة راجلة عرفانا بحق المودة في القربى للعترة الطاهرة
                جحوفٌ كالسيل المتلاطم نحو كعبة الخلود.. تحمل بوعي معانٍ وفلسفة هذه الشعيرة
                يعلو الهتاف ليشق عنان السماء( ياحـــــــــــــــسين ) نبع حناجر صادقة في الروضة الحسينية ..لتؤكد البيعة وتؤازر العقيلة في مصابها يوم الأربعين
                سيدتي فديتك روحي وأولادي الأربعة... صمتك ، خطبتك في حضرة الطاغوت وعبرة مكدودة بفراق الليوث..سجلها التأريخ وجعا طاهرا ودورا يباهي به الآفاق في مشارق الأرض ومغاربها
                كان شاهدا زاخرا في التاريخ البشري فقد اكدتي كيف تبني المرأة المجتمع وكيف يتكامل بأنجازها عندما تكون حاملة لرسالة كبيرة في عزم لايهده الجبروت ولايثنيه الحزن
                نعم فقد تعلمنا من العزم الزينبي كيف يكون صرخة ثائرة تصك اسماع الطغاة على مدى الدهور. وهذا درس يجب ان نقتاد على هداه كنساء خاصة
                فالحوراء ع شريكة اخيها الحسين ع في نهضة الأمة وحياة ضميرها
                (حوراء الطالبيين محطة كبيرة طبيعية لمدرسة امير المؤمنين وامها الزهراء عليهما السلام .

                تعليق


                • #9
                  تسلم يدك على هذا الموظوع الذي فيه الكثير من العبر والاخلاص والولاء لاهل البيت اتمنى ان احضى بخطوة واحدة صغيرة من قدميك خالتك.

                  تعليق


                  • #10

                    تعليق

                    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                    يعمل...
                    X