إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

انا وابنتي رقيّة

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ثامر الحلي
    رد
    المشاركة الأصلية بواسطة بارقة ابو الشون مشاهدة المشاركة
    وفقكم الله
    وسلم حرفكم الموالي
    شاعرتنا الوارفة القديرة بارقة ابو الشون
    باركَ الله بكِ وحفظك بحفظه

    اترك تعليق:


  • بارقة ابو الشون
    رد
    وفقكم الله
    وسلم حرفكم الموالي

    اترك تعليق:


  • ثامر الحلي
    رد
    المشاركة الأصلية بواسطة شجون فاطمة مشاهدة المشاركة
    اخونا الفاضل ماهذه الديباجة الراقية سلمت اناملكم وهو بين السيدة رقية
    أخيّتي الفاضلة شجون فاطمة ..
    شرّفتي متصفحي المتواضع بنور بضعة المصطفى فاطمة عليها السلام .. باركَ الله بكِ وبرقيّكِ
    وجعلها الله في ميزان حسناتكِ .

    اترك تعليق:


  • شجون فاطمة
    رد
    المشاركة الأصلية بواسطة ثامر الحلي مشاهدة المشاركة

    من نعمِ الله البهيّة .. أن وَهبَني طفلة ذكية.. موهوبة وأيّ خلقٍ تحمِل..وأيّة سجيّة ..لاتبرحني مالَم يستكن للنوم اِحدانا .. اما أنا وإما هيَ ..وَحين يغشاني النعاس تبقى بجانبي لاتتململ ..كروحي هيَ وأكثر..أحنو عليها وَتحنو عليَّ ..وَمن جميلِ طبعها ترافقني أينما ذهبت لصيقة بيَ في الغداةِ والعشيّة.. وَتسألني باستمرار أحياناً أجيبها وأحياناً أضجر.. وفي أوقاتٍ أودّ التحدّثَ اِليها ..وأسألها يابنيّة أما سمعتي يوماً عن الكوثر ؟..تقول لي ومن لايعرف فاطمة الزكيّة .. وهل سمعتي يوماً عن الطفلة السبيّة ؟ .. لا وحقّكَ ياأبي فمن تكون هيَ ؟ آه يا ابنتي اِنها شهيدة الدمعة الشجيّة .. آه عليكِ سيدتي فالدمع مابَرِحَ أن يستكين في مقلتيّة.. سأقضي طول العمر عليكِ أنحَب وبالعويل أندب أيتها الجليلة الجليّة .. آه يا ابنتي فقلبي أوشكَ أن يتفطّر فأيّة قصّة تلك وأيّة رزيّة .. وَبعدَ النحيب أرى طفلتي تتطلّع اِليَّ ..جاحظة العينينِ وقد بدا دمعها يقطر تلوذ بيَ .. يا ابنتي انّ بكائي على الحسين وآله واجب .. ومابقيت لهم نادب ولمن ناصبهم شاجب صدّقيني يا ابنتي فكلّما نظرت اِليكِ تذكّرت
    طفلته السبيّة فكيفَ آل للحسين كلّ هذا الصبر أن يحمل .. فضحّى بفلذاته وقد أخذته على الدين الحميّة .. آه يا ابنتي أما زلتي راغبة أن أكمل .. وبدا دمعكِ على الخدود يهمل .. حتى شعرت ببرودة يديكِ على كتفيَّ .. وقد اِنقطعَ عنّي صداكِ والحياة قد غيّبت رجاكِ .. عودي اِليَّ وكلّميني يانور عيني .. أفيقي ياصبية .. لاتتركيني بمفردي بقيّة عمري ..ولاتصدميني يارقية .. فحينَ أصبح غداة كلّ يوم تبقى سمائي ناقصة حتى يبزغ نور وجهكِ ليملؤها حياةً حقيقيّة .. فمن بعدكِ ستبقى سمائي مكدّرة يارقيّة ..سأموت بعدكِ يابنيّة ... آآآآآآآه يارقيّة .. آآآآآآآآآه يارقية .. آآآآآآآآآه يارقيّة .




    اخونا الفاضل ماهذه الديباجة الراقية سلمت اناملكم وهو بين السيدة رقية

    اترك تعليق:


  • ثامر الحلي
    رد
    المشاركة الأصلية بواسطة ام التقى مشاهدة المشاركة
    احسنتم اخي الكريم وبارك الله تعالى بكم فقد اخذتنا كلماتكم في رحاب الطاهرة رقية عليها السلام ....وفقكم الله تعالى وقضى حوائجكم
    أخيّتي أم التقى
    هيَ حاجاتنا .. نبذل المهج وندمي الأعين وَ نبارك للأنامل أن تبرّكت بذكر الحسين وآل الحسين وَ بضعة الصادق الأمين ومولاتنا رقيّة سلام ربّي عليها
    وندعوه في رحابها الطاهر أن يذهب كلّ غمّة عن وطننا الحبيب وأن يبارك بشيعة أمير المؤمنين وأولادهم ليبقوا ابداً على خطى الحسين وثورته الخالدة
    باركَ الله بكِ اخيّة ووفقك الى مايحبه ويرضاه

    اترك تعليق:


  • ام التقى
    رد
    احسنتم اخي الكريم وبارك الله تعالى بكم فقد اخذتنا كلماتكم في رحاب الطاهرة رقية عليها السلام ....وفقكم الله تعالى وقضى حوائجكم

    اترك تعليق:


  • ثامر الحلي
    رد
    المشاركة الأصلية بواسطة مديرة تحرير رياض الزهراء مشاهدة المشاركة
    جمال كلماتكم ورقتها تاخذ بالالباب
    طرح قدم بهذا الابداع جدير بان تنحني كلماتنا له
    وان كانت الانامل تخوننا في نسق الاحرف بما ويليق بابداعكم الراقي
    الا ان لقلوبنا شان آخر فقد سافرت مع عوالم السيدة الصغيرة وابكتها.

    الأخت الرائعــة (مديرة تحرير رياض الزهراء)
    اِمضائتكِ محل فخر واعتزاز لي دائماً وسعادة كبيرة أن أجد حرفكِ الأغرّ في متصحي المتواضع
    بوركت اخيّتي الرائعة .. وجعلك الله من الموالين المحبين لمحمد وآل محمد

    اترك تعليق:


  • ثامر الحلي
    رد
    المشاركة الأصلية بواسطة العقيلة زينب مشاهدة المشاركة
    أأأأأأأأحسنت
    المقال فيه من اللوعة ما تثير شجون الموالي
    اللهم وفقنا لحب آآآآآآآآآآل محمد
    قولاً وفعلاً


    أخيّتي (العقيلة زينب)
    جعلكِ الله من الموالين والمحبّين لمحمد وآل محمد .. بالغ الشكر والتقدير

    اترك تعليق:


  • امال الفتلاوي
    رد
    جمال كلماتكم ورقتها تاخذ بالالباب
    طرح قدم بهذا الابداع جدير بان تنحني كلماتنا له
    وان كانت الانامل تخوننا في نسق الاحرف بما ويليق بابداعكم الراقي
    الا ان لقلوبنا شان آخر فقد سافرت مع عوالم السيدة الصغيرة وابكتها.

    اترك تعليق:


  • العقيلة زينب
    رد
    أأأأأأأأحسنت
    المقال فيه من اللوعة ما تثير شجون الموالي
    اللهم وفقنا لحب آآآآآآآآآآل محمد
    قولاً وفعلاً

    اترك تعليق:

عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X