إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

Mohsen Altaey

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • Mohsen Altaey

    إدعت إمرأة المرة تلو الأخرى على جارها زورا بأنه لص...وبعد أيام من توقيفه ثبتت براءته وأطلق سراحه...وأرسلت المرأة إلى المحكمة وكان تبريرها لأقوالها أن الكلمات لا تؤذي أحد... وأنها كانت ثرثرة نسائية عابرة فرد عليها القاضي قائلا:
    عندما تعودين إلى منزلك اليوم أكتبي جميع...
    الصفات السيئة التي إفتريت على جارك بها ثم مزقي الورقة... وأنثريها على طول الطريق وفي الغد نصدر الحكم...
    نفذت السيدة ما طلبه القاضي... وعندما مثلت أمامه في اليوم التالي قال لها: سيصدر عفو عنك إذا إستطعت جمع قصاصات الورقة... التي كتبتها بالأمس وإلا سيحكم عليك بالسجن لمدة سنة أجابت المرأة... هذا مستحيل فقد أخذتها الريح بعيدا...
    فرد القاضي: بالتأكيد تماما مثلما حملت الريح قصاصات الورق... بعيدا ولن يمكنك جمعها...
    هكذا الحال بالنسبة إلى سمعة الرجل... التي لا يمكن إصلاح الضرر الذي نزل بها بسبب أكاذيبك...
    وحكم عليها بدفع غرامة...
    اشراقة:
    هناك البعض من أفراد هذا المجتمع يسعى إلى تخريب وتشويه سمعة الآخرين بشتى الطرق من
    حقد وكراهيه وبث الفتنة بين الأفراد وحتى لا يقال انة الوحيد المخطئ بل الجميع مثله فيرمى هذا يقذف ذاك ولا يبالى بتشوية أخ ،صديق، جار.... ما دام هذا يخدمة فى خداع الاخرين لمصالحة الشخصية
    يامن تبحث عن فضائح الناس .. يامن تحاول جاهداً بأن تلفق للناس بعض التهم الذين هم لم يرتكبوها .. يامن تحث النفس على مراقبة كل شخص والبحث عن خطاياهم وزلاتهم .. تأكد بأن غيرك سوف يأتي يوم من الايام ويفعل بك كما فعلت بغيرك ،،،
    التعديل الأخير تم بواسطة علي حسين الخباز; الساعة 09-12-2014, 02:09 PM.

  • #2
    قصة جميلة سلمت اناملك مشرفنا القدير علي حسين الخباز
    الاكاذيب التي يطلقها البعض عن الآخرين تؤثر في حياتهم وتجعلهم يفقدون الثقة فيمن حولهم ومن يحاول ان يؤذي غيره ويشوه سمعته فهو انسان حاقد بما يحمله
    وفقك الله لكل خير لدي سؤال ماهو ارتباط الاسم المكتوب بالقصة ؟؟؟
    التعديل الأخير تم بواسطة بيرق; الساعة 09-12-2014, 02:13 PM.

    تعليق


    • #3
      صح لسانك بعض الناس كل همهم التخريب
      و لا يرتاحون بلا هذه الممارسات
      احسنت المشرف الفاضل
      بارك الله فيك
      إلهي كفى بي عزاً أن أكونَ لكَ عبداً ، وكفى بي فَخراً أن تَكونَ لي رباً،

      أنتَ كما أُحب فاجعَلني كما تُحب

      تعليق


      • #4
        جميل ما نثرتموه من الكلام رائع كروعتكم سلم الله اناملكم تحية اجلال لحضرتكم


        (لاي الامور تدفن سرا بضعه المصطفى ويعفى ثراها)

        تعليق

        عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
        يعمل...
        X