إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الحزن في دمي مسهد

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الحزن في دمي مسهد

    الكتابة عن الهجرة الى الله
    في المسيرة الحسينية

    ليست سهلا كما يتصور البعض


    ....
    وانت ترى

    الجميع يريد ان يحج الى الكربلاء ..
    منهم من وصل ومنهم لم يصل

    شيء لايمكن ان يصفه احد .. الدماء التي تتجد فينا تتنفس هواء الطف ميعاد الروح التي تولد من التراب ذاته فهل
    لازلت راغب في الحديث ... اذن ابدأ...

  • #2
    الشاعرة الوارفة بارقة أبو الشون
    أهلاً وَ سهلاً بكِ وبحرفكِ السامق
    هطول أوّل وَلــــــــــــي عودة باِذن الله تعالى
    بالغ التقدير والاحترام

    sigpic

    تعليق


    • #3
      اشكر استاذ ثامر
      جزاك الله خيرا
      امتناني وتقديري

      تعليق


      • #4
        أسفرت الأرض في الطفوفِ دياجيرها .. ولَم تزل ندوب البغي في أديمها .. تنضح الدم العبيط حانقةً أقوامها .. على صدر الحسينِ داست خيولها .. أيا باكينَ على المظلوم بكربلا.. أما ارتوَت بدموعكم غبرائها ..وَيا من حثّو الترابِ على هاماتهم .. أما رَخُمَت لكم قفارها.. مذّ الواقعة وَشَطَطٌ أرجائها .. تناثرَت في الضلالِ أطيافها .. فيا من يعيد لَمّ شملها .. يا من ينادى يالثارات الحسينِ وثاراتها .

        عظّمَ الله لكم الأجر والثواب بمصاب سيّد الشهداء ..
        sigpic

        تعليق


        • #5
          لااعرف كيف يريدون ان يكتب نص للعشق.....

          الروح لازلت بين الحافر والضلع من الف واربعمائة تمشي.... واسمك بين الهتاف .... والترب .... نشيد ازلي ....

          تعليق


          • #6
            السماوات هي ذاتها تئن من رداءة التاريخ

            سيدتي
            زينب ابنة النساء
            فمن يحمل عنك الدمع وصفحات الحزن .. وعباءة الاوزار لازالت تخبيء السبي .....

            تعليق


            • #7
              ما زال يأن الطريق اليك يا كربلاء
              يبكي ويسيل دموعه شوقا بالدعاء
              ما زال ينتظر الأنصار بعين الرجاء
              ها هم قد جاءوا ، باكين ،مضحين بالدماء
              قد لبسوا احراماتهم. مسيرهم نحو الحسين ملبين النداء
              جاءوا ليعلنوا صرخة الحق منتظرين وعد السماء
              فتظهر البشارات لقد حان اللقاء
              اللهم عجل لوليك الفرج
              عظم الله اجوركم وفقتم لكل خير
              sigpic

              تعليق


              • #8
                الحزن يلوذ بدمي ... والدم لايشفع وهذا الفرات....
                والرايات لاترتفع الا لدولتكم الكريمة ال البيت

                السلام عليك يا ابا عبد الله روحي لكم الفداء ..السلام عليك ايها سيدي زين العابدين ..... السلام عليك سيدتي زينب الحوراء .. السلام عليكم ايها الشهداء .....

                تعليق

                عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                يعمل...
                X