إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

كيف يتعلم طفلك كتم أسرار البيت

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • كيف يتعلم طفلك كتم أسرار البيت

    كيف يتعلم طفلك كتم أسرار البيت؟







    تسبّب عفوية الأطفال غالباً مشاكل لذويهم، فكم مرّة أفشى ابنك مشاعرك تجاه من تزورونهم أو ذكر تفاصيل حادثة حصلت في المنزل بدون أن يدرك أنها أمر خاصّ لا يجب إطلاع الآخرين عليه؟ كذلك، إن بعض العلاقات مرشحة للإنهيار بسبب تفوّه الصغير بكل ما يسمع من حديث.








    يلجأ الطفل إلى إفشاء أسرار المنزل من غير قصد لأسباب مختلفة:






    لعلّ أبرزها شعوره بالنقص







    أو رغبته في أن يكون محط الانتباه والإعجاب






    أو ليحصل على أكبر قدر من العطف والرعاية.





    وعادةً، يتخلّص الطفل من هذه العادة عندما يصل عقله إلى مستوى يميّز فيه بين الحقيقة والخيال.





    بالمقابل، يأبى بعض الأطفال التفوّه بأي كلمة عن تفاصيل حياتهم في المنزل أمام الغرباء حتى عندما يسألونهم عنها، وهذه إشارة إلى ضرورة عدم الاستهانة بذكاء الطفل، إذ ان ما ينقصه في هذه الحالة هو حسن التوجيه.








    وتنصح الإختصاصية نجوى صالح باتباع الخطوات التالية لتخلّص الطفل من هذه العادة:







    1- تعليم الطفل أن إفشاء أسرار المنزل من الأمور غير المستحبة والتي ينزعج منها الناس، وأن هناك أحاديث أخرى يمكن أن يجذب من خلالها الآخرين.






    2- إشرحي ايتها الأم وانت ايها الأب لطفلكم بهدوء مدى خصوصية ما يدور في المنزل، وأن هذه الأخيرة أمور خاصّة لا يجب أن يطلع عليها حتى الأقرباء والأصدقاء. ومع مرور الوقت، سيدرك معنى ومفهوم خصوصية المنزل.






    3- إبحثي وابحث عن أسباب إفشاء طفلك للأسرار، وإذا كان يفعل ذلك للحصول على الثناء والانتباه، أعطه المزيد من الثناء والتقدير لذاته ولما يقوم به. وإذا كان السبب هو حماية للنفس، كونوا أقل قسوة معه، وكافئوه إن التزم بعدم إفشاء الأسرار الخاصة بالمنزل.






    4- على الوالدين الإلتزام بعدم إفشاء أسرار الغير أمامه لأنه قد يعمد إلى ذلك من باب التقليد.






    5- تجنّبي وتجنب العنف في معالجة هذه المشكلة لأنه يفاقمها، مع ضرورة وقف اللوم المستمر والنقد والأوامر.






    6- غيّري أيتها الأم وانت ايها الاب طريقة الاحتجاج على تصرفه، وقوما، على سبيل المثال، بعدم الكلام معه لمدّة ساعة، مع إعلامه بذلك.






    7- لا تبالغا في العقاب حتى لا يفقد العقاب قيمته، ويعتاد عليه الطفل.






    8- اشعرا طفلك بأهميته في الأسرة وبأنه عنصر له قيمته واحترامه وأنه فرد مطلع على تفاصيل العائلة وما يدور بداخلها،




    فهذه التصرفات ستشعره بأهميته وتعزّز لديه ثقته بنفسه وتعلّمه تحمّل المسؤولية.






    9- يمكن للوالدين الإستعانة بالحكايات وقصص ما قبل النوم والتطرق لحوادث وقصص مشابهة لغرس هذا المفهوم لدى الطفل.






    10- إزرعا الآداب الدينية والأخلاق الحميدة لدى طفلك كالأمانة وحب الآخرين وعدم الكذب وعدم إفشاء الأسرار










    sigpic

  • #2
    اللهم صلِ على محمد وآل محمد
    بارك الله بكم اختي الفاضلة
    على طرحكم النير
    موفقين بأذنه تعالى
    أســـــالدعاء ــــــألكم


    تعليق


    • #3
      يا حسين

      للهم صل على محمد وآله الطيبين الطاهرين

      السلام عليكم أختي الغالية ( هبة البصري)

      أشكر جهودكم النيرة بطرح راقي قيم





      دمت للمنتدى بالعطاء والارتقاء

      جزاكم الله خيرا من نور الامام (علي)(ع)

      حفظكم الله ورعاكم صاحب الزمان (عج)


      sigpic

      تعليق


      • #4
        موضوع جميل
        شكرا وبارك الله فيك

        تعليق


        • #5
          السلام عليكم اخواني واخواتي المشاركين في قسم الاطفال....
          نرجو كل من يقرأ كلماتي ان يحاول طرح المزيد من الاسئلة في كل موضوع يطرح في هذا القسم حتى تعم الفائدة....
          وجود الموضوع في القسم بدون اثارة بعض النقاط المهمة امر غير ايجابي على الاطلاق....لذا لن نحصل على الثمرة المرجوة من طرح الموضوع
          لذا نرجو منكم التفاعل معنا....
          اخوكم صهيب......

          تعليق

          عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
          يعمل...
          X