إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أهمس لامي المعلمه وأبي المعلم

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أهمس لامي المعلمه وأبي المعلم


    السلام عليكم
    نلتقي مرة أخرى على حب محمد وآل محمد
    واليوم أعجبتني هذه الكلمات انقلها لكل معلمة ومعلم على لسان جميع ابناءكم الطلبه فتقبلوها من صغيرتكم
    مهما فعل الطالب المشاغب فهو يبقى إنساناً يشعر ويتألم لكن ل لكبريائه يتظاهر باللامبالاة ويبقى ابناً لكم مهما حصل
    - لاتيأس من الطالب المشاغب فلربما أصلحه الله على يدك وهداه بكلماتك فكان لك به اجر مستمر ودعوات طيبه وأعمال صالحه
    - تنكسر هيبتك أيها الاب وايتها الام الفاضلين عندما ينزل الطالب للإدارة كأنك تقول له اعجزتني فانت أقوى مني اذهب الى قوي مثلك ليتعامل معك
    - من الظلم ان يدعوك غضبك من الطالب المشاغب معاقبة الصف كاملاً
    -عندما يخطىء الطالب فلا تفكر وانت غاضب في كيفية الثأر لكرامتك بل فكر كيف تصلح هذا الإنسان وتجعل منه شخصاً اخر
    - ان الطالب يتوقع ان يجدك مثل امه وأبيه وأشد حرصاً عليه فلا تخيب ظنه
    ابنتكم تبارك

    الملفات المرفقة
    التعديل الأخير تم بواسطة خادم أبي الفضل; الساعة 29-12-2014, 01:15 AM. سبب آخر: تعديل الصورة المرفقة
    sigpic

  • #2
    العلاقة بين التلميذ والمعلم ..ينبغي ان تتسم بالتوقير والاحترام والمحبة

    وعلاقة المعلم مع تلميذه ينبغي ان تتسم بالمحبة و الابوية و الرعاية

    إن المعلم هو الاب الثاني

    والمعلمة هي الام الثانية

    وكلماتكم عزيزتنا وابنتا المتواصلة
    " تبــــــــــــــارك "
    هي رسائل محبة
    الى الام الثانية " المعلمة "

    وانت ِ تبوحين لها عن مكنونات ما يختلج بقلبكم الطيب
    فقد نستحي ولا نبوح بكل ما يدور في انفسنا بحكم التوقير والاحترام لكن رسائل المحبة كفيلة أن تلفت عناية المعلمة لتكلم الملاحظات التي ذكرتموها ..
    ولكن يبقى العرفان بالجميل للمعلمة وشكرها هو الاساس مهما كان ..



    شكرا لك ِ اختنا " المستغيثة بالحجة " على كرم التواصل



    شرفا وهبه الخالق لي ان اكون خادما لابي الفضل



    تعليق


    • #3
      السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
      اللهم صل على محمد وال محمد
      حياك الله وبارك بك وبهذه الافكار
      من اراد الله له الهداية يهتدي في لحظة ان كان مؤهلا

      تعليق


      • #4
        العلاقة بين المعلم والتلميد





        الآثار الإيجابية للعلاقة الطيبة بين المعلم والطالب
        1. إقبال الطالب على دراسة المادة وتفضيلها عما سوها .
        2. حب المادة ربما يدفع طالب إلى التخصص فيها دون النظر إلى مستقبل المتخصص في تلك المادة .
        3. الاقتداء بمعلم تلك المادة في كل حركاته وسكتاته واتجاهاته القرائية .
        4. الالتزام بكل ما يقوله المعلم والعمل على تنفيذه .



        الأمور التي توجد العلاقة الإنسانية الإيجابية بين المعلم والطالب
        1. المعاملة الطبية من قبل المدرس وإشعاره بأنه بمثابة ابن له .
        2. المزاح الخفيف بحيث لا تهتز صورة المدرس ولا تضيع الحصة .
        3. الاحترام المتبادل بين المدرس والطالب مع مراعاة ظروف الطالب ومساعدة من يستحق المساعدة من الطلاب .
        4. سهولة المادة ومراعاة المدرس الفروق الفردية بين الطلاب .
        5. الصدق في تقرير الدرجات مع البعد عن المحاباة .
        6. رعاية مواهب الطلاب وصقلها والمساهمة في حل مشاكل الطلاب .




        ويجب أن نعرف أنه كلما كان المعلم مخلصاً وحريصاً على مصلحة الطلاب كانت هناك علاقة طيبة بينهما .
        وكذلك تردد ولي الأمر على المدرسة يساعد في إيجاد علاقة طيبة بين البيت والمدرسة .
        دور الاختصاصي الاجتماعي في توطيد العلاقة الإنسانية في المحيط المدرسي
        1. التعامل مع الجميع بطريقة بناءة أساسها الاحترام والتقدير المتبادلين وأن ينزل إلى مستواهم جميعا لفهم جميع المشاكل .
        2. إشراك المعلمين والإدارية في علاج بعض المشاكل المدرسية ويعزز فيهم روح المشاركة في كل الفعاليات المدرسية .
        3. رفع الروح المعنوية لدى العاملين وذلك يتحقق عندما يقف بجوار من أخفق ويشجعه ويوضح له الطريقة السليمة لعرض إمكانياته وإن الفشل أحيانا يكون هو بداية النجاح عندما يحاول الإنسان مرة أخرى في تصحيح الأخطاء التي وقع فيها .
        4. تعزيز نقاط القوة لدى بعض العاملين للاستفادة من عملية المنافسة الشريفة في ميدان العلم .
        5. الاستفادة من اللقاءات والمناسبات في دعم العلاقات الفردية الإنسانية التي سيكون لها الأثر الكبير على العلاقات الإنسانية في المدرسة .
        6. بناء قاعدة قوية بينه وبين العاملين ينطلق منها إلى ما هو أكثر فائدة وتجانس أساسها تلافي جوانب القصور وإنكار الذات .
        7. استقبال المعلمين الجدد وتذليل العقبات التي تعترض استقرارهم والترحيب بهم وبسط المشاعر النبيلة أمامهم وإشعارهم بالثقة والاطمئنان وتدبير احتياجات معيشتهم .
        8. الاهتمام بمشروع صندوق التكافل للمعلمين باعتباره من أهم المشروعات التي بها فائدة للمعلمين .
        9. الحرص على توطيد العلاقات بين المعلمين بعضهم البعض وكذلك بينهم وبين أعضاء الهيئة الإدارية وذلك بالمشاركة في المناسبات السعيدة وغير السعيدة .
        وليكن معلوم لدينا أن تحقيق أفضل النتائج والنجاح المتواصل وإحراز المراكز المتقدمة ليس بالضرورة أن يكون صفة يابانية بل هو ببساطة صفة إنسانية .
        " أنه الولاء ، والانتماء ، والالتزام ، والاطلاع ، والتطوير الدائم ، إنه ببساطة العلاقة الإنسانية بين فريق العمل ونخص بالقول أعضاء الهيئة الإدارية والتدريسية في مجال التربية والتعليم .
        وفي نهاية هذا البحث المتواضع نود أن نذكر أن العلاقة الإنسانية مثلما هي
        " إكسير العمل الناجح " فأجمل ما فيها أن تظل الأيدي متشابكة حتى أثناء الاختلاف في الرأي أو الخصام .

        ​


        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة خادم أبي الفضل مشاهدة المشاركة
          العلاقة بين التلميذ والمعلم ..ينبغي ان تتسم بالتوقير والاحترام والمحبة

          وعلاقة المعلم مع تلميذه ينبغي ان تتسم بالمحبة و الابوية و الرعاية

          إن المعلم هو الاب الثاني

          والمعلمة هي الام الثانية

          وكلماتكم عزيزتنا وابنتا المتواصلة
          " تبــــــــــــــارك "
          هي رسائل محبة
          الى الام الثانية " المعلمة "

          وانت ِ تبوحين لها عن مكنونات ما يختلج بقلبكم الطيب
          فقد نستحي ولا نبوح بكل ما يدور في انفسنا بحكم التوقير والاحترام لكن رسائل المحبة كفيلة أن تلفت عناية المعلمة لتكلم الملاحظات التي ذكرتموها ..
          ولكن يبقى العرفان بالجميل للمعلمة وشكرها هو الاساس مهما كان ..



          شكرا لك ِ اختنا " المستغيثة بالحجة " على كرم التواصل






          مهما قلنا بحق معلمينا فلن نفي حقهم ولن نستطيع رد جميلهم الا بتفوقنا وبذل جهدنا لنكون أفراد نافعين للمجتمع اشكر تواصلكم معنا وطيب متابعتكم

          sigpic

          تعليق


          • #6
            المشاركة الأصلية بواسطة سميرة القيسي مشاهدة المشاركة
            السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
            اللهم صل على محمد وال محمد
            حياك الله وبارك بك وبهذه الافكار


            بارك الله بكم أسعدني مروركم الطيب
            الملفات المرفقة
            sigpic

            تعليق


            • #7
              المشاركة الأصلية بواسطة حب الائمه مشاهدة المشاركة
              العلاقة بين المعلم والتلميد





              الآثار الإيجابية للعلاقة الطيبة بين المعلم والطالب
              1. إقبال الطالب على دراسة المادة وتفضيلها عما سوها .
              2. حب المادة ربما يدفع طالب إلى التخصص فيها دون النظر إلى مستقبل المتخصص في تلك المادة .
              3. الاقتداء بمعلم تلك المادة في كل حركاته وسكتاته واتجاهاته القرائية .
              4. الالتزام بكل ما يقوله المعلم والعمل على تنفيذه .



              الأمور التي توجد العلاقة الإنسانية الإيجابية بين المعلم والطالب
              1. المعاملة الطبية من قبل المدرس وإشعاره بأنه بمثابة ابن له .
              2. المزاح الخفيف بحيث لا تهتز صورة المدرس ولا تضيع الحصة .
              3. الاحترام المتبادل بين المدرس والطالب مع مراعاة ظروف الطالب ومساعدة من يستحق المساعدة من الطلاب .
              4. سهولة المادة ومراعاة المدرس الفروق الفردية بين الطلاب .
              5. الصدق في تقرير الدرجات مع البعد عن المحاباة .
              6. رعاية مواهب الطلاب وصقلها والمساهمة في حل مشاكل الطلاب .




              ويجب أن نعرف أنه كلما كان المعلم مخلصاً وحريصاً على مصلحة الطلاب كانت هناك علاقة طيبة بينهما .
              وكذلك تردد ولي الأمر على المدرسة يساعد في إيجاد علاقة طيبة بين البيت والمدرسة .
              دور الاختصاصي الاجتماعي في توطيد العلاقة الإنسانية في المحيط المدرسي
              1. التعامل مع الجميع بطريقة بناءة أساسها الاحترام والتقدير المتبادلين وأن ينزل إلى مستواهم جميعا لفهم جميع المشاكل .
              2. إشراك المعلمين والإدارية في علاج بعض المشاكل المدرسية ويعزز فيهم روح المشاركة في كل الفعاليات المدرسية .
              3. رفع الروح المعنوية لدى العاملين وذلك يتحقق عندما يقف بجوار من أخفق ويشجعه ويوضح له الطريقة السليمة لعرض إمكانياته وإن الفشل أحيانا يكون هو بداية النجاح عندما يحاول الإنسان مرة أخرى في تصحيح الأخطاء التي وقع فيها .
              4. تعزيز نقاط القوة لدى بعض العاملين للاستفادة من عملية المنافسة الشريفة في ميدان العلم .
              5. الاستفادة من اللقاءات والمناسبات في دعم العلاقات الفردية الإنسانية التي سيكون لها الأثر الكبير على العلاقات الإنسانية في المدرسة .
              6. بناء قاعدة قوية بينه وبين العاملين ينطلق منها إلى ما هو أكثر فائدة وتجانس أساسها تلافي جوانب القصور وإنكار الذات .
              7. استقبال المعلمين الجدد وتذليل العقبات التي تعترض استقرارهم والترحيب بهم وبسط المشاعر النبيلة أمامهم وإشعارهم بالثقة والاطمئنان وتدبير احتياجات معيشتهم .
              8. الاهتمام بمشروع صندوق التكافل للمعلمين باعتباره من أهم المشروعات التي بها فائدة للمعلمين .
              9. الحرص على توطيد العلاقات بين المعلمين بعضهم البعض وكذلك بينهم وبين أعضاء الهيئة الإدارية وذلك بالمشاركة في المناسبات السعيدة وغير السعيدة .
              وليكن معلوم لدينا أن تحقيق أفضل النتائج والنجاح المتواصل وإحراز المراكز المتقدمة ليس بالضرورة أن يكون صفة يابانية بل هو ببساطة صفة إنسانية .
              " أنه الولاء ، والانتماء ، والالتزام ، والاطلاع ، والتطوير الدائم ، إنه ببساطة العلاقة الإنسانية بين فريق العمل ونخص بالقول أعضاء الهيئة الإدارية والتدريسية في مجال التربية والتعليم .
              وفي نهاية هذا البحث المتواضع نود أن نذكر أن العلاقة الإنسانية مثلما هي
              " إكسير العمل الناجح " فأجمل ما فيها أن تظل الأيدي متشابكة حتى أثناء الاختلاف في الرأي أو الخصام .

              ​





              خالتي الطيبه
              اشكر إضافتك الراقيه لك خالص حبي وتقديري
              الملفات المرفقة
              sigpic

              تعليق

              عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
              يعمل...
              X