إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

سورة العلق في سطور

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • سورة العلق في سطور

    في كتابه (وغداً عصر الإيمان) يقول الشيخ عبد المجيد الزنداني بخصوص سورة العلق :
    كنت أقرأ دائما قول الله تعالى (كلا لئن لم ينته لنسفعاً بالناصية * ناصية كاذبة خاطئة). والناصية هي مقدمة الرأس وكنت أسأل نفسي وأقول يا رب اكشف لي هذا المعنى.. لماذا قلت ناصية كاذبة خاطئة؟ وتفكرت فيها وبقيت أكثر من عشر سنوات وأنا في حيرة أرجع إلى كتب التفسير فأجد المفسرين يقولون : المراد ليست ناصية كاذبة وإنما المراد معنى مجازي وليس حقيقيا فالناصية هي مقدمة الرأس لذلك أطلق عليها صفة الكذب (في حين أن المقصود صاحبها) .. واستمرت لدي الحيرة إلى ان يسر الله لي بحثا عن الناصية قدمه عالم كندي ( وكان ذلك في مؤتمر طبي عقد في القاهرة ) قال فيه : منذ خمسين سنة فقط تأكد لنا أن جزء المخ الذي تحت الجبهة مباشرة "الناصية" هو المسئول عن الكذب والخطأ وانه مصدر اتخاذ القرارات .. فلو قطع هذا الجزء من المخ الذي يقع تحت العظمة مباشرة فإن صاحبه لا تكون له إرادة مستقلة ولا يستطيع أن يختار... ولأنها مكان الاختيار قال الله تعالى لنسفعا بالناصية) أي نأخذه ونحرقه بجريرته ... وبعد أن تقدم العلم أشواطا وجدوا أن هذا الجزء من الناصية في الحيوانات ضعيف وصغير (بحيث لا يملك القدرة على قيادتها وتوجيهها) وإلى هذا يشير المولى سبحانه وتعالى: (ما من دابة إلا هو آخذ بناصيتها) ... وجاء في الحديث الشريف: "اللهم إني عبدك ابن عبدك ابن أمتك ناصيتي بيدك". ولحكمة إلهية شرع الله أن تسجد هذه الناصية وأن تطأطئ له

    انتظر الاخ المشرف بالزيادة والتوضيح اكثر

  • #2
    شكراً لكم على هذا التقرير الرائع
    وفقكم الله للخير
    رعاك المولى
    بوركت
    تحياتي

    تعليق


    • #3
      حياكم الله اختنا وشكرا للمروكم وتعليقكم

      تعليق


      • #4

        بسم الله الرحمن الرحيم

        والصلاة والسلام على أشرف الخلق أجمعين محمد وآله الطيبين الطاهرين


        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

        أشكرك كل الشكر أخي الفاضل (Kerbalaa) على موضوعك القيّم ...

        إعلم أخي العزيز إنّه ليس غريباً أن نكتشف في كل يوم إكتشافاً علمياً جديداً قد ذكره القرآن ، بل نجد في أحاديث النبي وأهل بيته صلوات الله عليهم من العلوم الكثيرة والتي لم تعرف بعضها إلاّ في الوقت الحاضر ، وبعضها لم يعرف لحد الآن ((وَمَا أُوتِيتُمْ مِنَ الْعِلْمِ إِلَّا قَلِيلًا)) ، وهذا كله يدلّ على عظمة وقدرة الله الأبدية (وهذا أحد الأسباب لبقاء القرآن خالدا الى يوم القيامة) .

        نحن نعلم بأن شموخ الانسان برفع جبهته ، لذا نجد من أذنب يطأطئ رأسه ناظراً الى الأسفل فيكون ذليلاً ، ومنه سجود الانسان لله ، من هنا جاءت الآية وقالت ((لنسفعاً بالناصية)) والسفع هو الجر بقسوة وشدة ، والناصية مقدمة الرأس ، وليس كل ناصية تجر وتذل بل التي تتصف بالكذب والخطأ (وهو المعنى المجازي لصاحبها) لذا قال سبحانه وتعالى ((ناصية كاذبة خاطئة)) .

        فإذا أثبت العلم بأن تلك المنطقة هي المسؤولة عن الكذب والخطأ وأن صاحبها هو صاحب القرار فلا تنافي بين الاكتشاف العلمي وماأورده المفسرون .



        (((السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين)))

        تعليق


        • #5
          مشكوره الله يعطيج العافيه

          مع تحياتي لكم
          نجمة البصره

          تعليق


          • #6
            احسنتم اخي المفيد لهذه الاضافه الرائعه وفقكم الله وشكر للاخوه الذي شاهدو الموضوع ونسال الله الفائده للجميع

            تعليق


            • #7
              ما شاء الله ..مشكور أخي الكريم kerbalaa على الشرح الوافي

              تعليق


              • #8
                طرح منك اخي كربلاء
                نسا الله التوفيق لك

                تعليق


                • #9

                  تعليق

                  عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                  يعمل...
                  X