إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

بشموخٍ مستوحى من شموخ الطفّ وبعزيمةٍ لاتلين فرقةالعباس(ع)القتالية تزفّ خمسةمن شهدائها

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • بشموخٍ مستوحى من شموخ الطفّ وبعزيمةٍ لاتلين فرقةالعباس(ع)القتالية تزفّ خمسةمن شهدائها














    بشموخٍ مستوحى من شموخ الطفّ
    وبعزيمةٍ لا تلين فرقة العباس
    (
    عليه السلام )
    القتالية تزفّ خمسةً من شهدائها
    الذين سقطوا في قاطع بلد ..








    بشموخٍ مستوحى من شموخ الطفّ وبعزيمةٍلا تلين زفّت
    فرقة العباس (
    عليه السلام ) القتالية التابعة للعتبة العباسية
    المقدّسة جثامين خمسة من شهدائها الشباب الذين
    نالوا شرف الشهادة في قاطع عمليات بلد
    في محافظة صلاح الدين أثناء تأديتهم الواجب المقدّس دفاعاً
    عن أرض العراق وشعبه ومقدّساته لصدّ الهجمة الإرهابية
    المجرمة والبربرية التي يتعرّض لها بلدُنا الحبيب
    من قبل الزمر الإرهابية والتكفيرية .


    وجرى تشييعُهم في موكبٍ مهيبٍ وأُجريت لهم مراسيم
    الزيارة وصلاة الجنازة بدايةً في الصحن الحسيني الشريف
    بعدها حُملَت الجثامينُ الطاهرة الى مرقد
    أبي الفضل العباس
    ( عليه السلام ) لأداء الزيارة نيابةً عنهم ،
    وحضر مراسيم التشيع الأمينُ العام للعتبة العباسية
    المقدسة
    سماحة السيد أحمد الصافي وقد قامت
    العتبة العباسية المقدسة بنعيهم مراتٍ عديدة
    داخل الصحن العباسي المطهر ،

    وهذا نصّ النعي :
    " بسم الله الرحمن الرحيم ،
    إنّا لله وإنّا اليه راجعون ،
    ولا حول ولا قوة إلّا بالله العلي العظيم ،
    (
    وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ
    أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ
    ) ..
    تنعى العتبة العباسية المقدسة شهداءها الأبرار
    من فرقة العباس (
    عليه السلام )
    القتالية ببالغ الحزن والأسى وتبارك لهم كرامة الشهادة ،
    سائلين المولى العليّ القدير أن يُدخلهم فسيح جناته
    وأن يتغمّدهم برحمته إنّه رؤوف رحيم ،
    ولا حول ولا قوة إلّا بالله العلي العظيم " .

    وشهدت مراسيم التشييع حالةً غير مسبوقة
    من الحماس لدى المشيّعين الذين عاهدوا الشهداء
    على المضيّ في ذات الطريق الذي اختاروه ،
    ألا وهو طريق الشهادة والدفاع عن الوطن والأرض والعرض
    بوجه الهجمة البربرية الحاقدة التي يقودها أحفاد يزيد .

    يُذكر أنّ فرقة العباس ( عليه السلام ) القتالية قد شاركت
    في معارك بلد والدجيل وكُلّفت بواجباتٍ قتالية
    أثبتت فيها جدارتها وقدرتها الميدانية ،
    والتي اكتسبتها من خلال التدريبات العسكرية فضلاً عن
    تسلّحها بالعزيمة والإيمان المستمَدّة من قائد جيش
    الإمام الحسين أبي الفضل العباس (
    عليهما السلام ) ،
    وقدّمت خلال هذه المعارك كوكبةً من شهدائها .


















    لمزيد من التفاصيل عن الموضوع
    اضغط هنا















عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X