إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

موعظة ولكن ...!!!!!!!!!!!!!

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • موعظة ولكن ...!!!!!!!!!!!!!

    موعظة ولكن ...!!!!!!!!!!!!!
    منقـــــــــــــــول
    وقف رجل يعظ جموعا كثيرة قائلا يجب ان نسامح بعضنا بعضاً فكيف نطلب من الله ان يسامحنا ونحن لا نسامح غيرنا من البشر .

    وبعد انتهاء كلمته اخذ زوجته من بين الحضور وانصرف واثناء عودتهم إلي المنزل قالت له : يوجد شئ أريد أن اخبرك به وكنت مترددة، ولكن كلامك اليوم اعطاني دافع قوي للحديث معك بشأنه فقال لها تحدثي يا حبيبتي فقالت لقد أخذت ساعتك وقمت ببيعها كي أشتري أشياء تنقصني فأوقف السيارة فجأة وقال لها ماذا تقولين !! فقالت له : نعم، كنت أحتاج الي نقود كثيرة وانت مشغول عني فلم اجد أمامي شيئا افعله سوى هذا فصفعها على وجهها وقال لها إنها سرقه .
    هل طلبت مني ولم اعطيك!! فابتسمت رغم قوة الصفعة قائلة، أردت ان أختبرك هل ستسامحني مثلما وعظت الجموع منذ قليل أم لا ؟!
    اطمئن يا زوجي العزيز فساعتك مازالت في يدك
    ، لا تطلب من غيرك أن يفعل ما انت تفتقده في حياتك
    ^كُن داعياً بأخلاقك و أفعالك قبل أن تسبقها بأقوالك

  • #2
    قصة جميلة فيها حكمة ان نطابق الاقوال الافعال وان لا نتسرع في الاحكام قبل التأكد
    سلمت اناملك صادق مهدي حسن وبارك الله فيك

    تعليق


    • #3
      قال الشاعر {لا تنهى عن خلق وتأتي مثله... عار عليك إذا فعلت عظيم }
      ان هذا الواعظ حتى إنه لم يؤثر في المستمعين لأنها كلمات تعدت الشفاه فقط بدون روح
      بوركتم أخي وبارك الله بنشركم الراقي

      تعليق


      • #4
        أحسنت على هذه القصة الجميلة





        تعليق


        • #5
          اللهم صل على محمد وآل محمد
          المسامحة من ارقى انواع التعامل الانساني وعليه يجب ان يكون على قدر هذا الرقي، وهي صفة من صفات الانبياء والعظماء.
          ولكن في بعض الاحيان يكون من الصعب على الانسان ان يسامح من اخطأ بحقه بالاخص اذا كان ما يزال يدفع ثمن ذلك الخطأ، اروي لكم باختصار احدى الحوادث التي ذكرتها في احدى كتاباتي: قصة زوجة مات عنها زوجها وبقيت تصارع الحياة القاسية ونتيجة لهذه الظروف الصعبة تمسكت باحدى العرافات اللواتي يتخذن من جهل هؤلاء وسيلة رزق فقد اخبرتها بان ابنتها ذات السبع او العشر سنوات ستفعل الفاحشة اذا كبرت وعليه يجب ان تترك المدرسة وتبقى في البيت حتى لا تستطيع مشاهدة اي احد خوفا من ان يغويها، فما كان من الام الا ان ضربت الطفلة بسكين في وجهها واصابتها بعلامة فارقة جعلتها تفقد جمالها الى الابد.
          واتساءل هل تستطيع هذه البنت ان تسامح امها بعد كل هذا بالاخص انها فقدت فرص التعليم، وفرص الزواج، وفرص الحياة الكريمة، والمؤلم في الامر ان هذه البنت ترى المها يتجسد لها كلما وقفت امام المرآة، واتساءل ايضا ما هو مصيرها؟
          وغيرها الكثير الكثير الذين بقوا يعانون من جراء بعض الاخطاء التي لاتغتفر والتي تحطمت حياتهم بسببها.

          شكرا لكم كاتبنا المتميز

          تعليق


          • #6
            اللهم صل على محمد وآل محمد

            بقدر ما تؤمن بفكرة وهدف يجب عليك ان تكون اكثر من يطبق تلك الفكرة

            فلا يكفي الادعاء او التظاهر بالايمان دون العمل

            فلذا كانت التوصيات والارشادات الواردة من الشريعة الغرّاء بوجوب اقتران الايمان بالعمل والتطبيق

            عن الامام الصادق ( عليه السلام ) :

            (( أوصيكم بتقوى اللَّه والعمل بطاعته واجتناب معاصيه، وأداء الأمانة لمن ائتمنكم وحسن الصحابة لمن صحبتموه، وأن تكونوا دعاة لنا صامتيين، فقالوا يا ابن رسول اللَّه وكيف ندعو إليكم ونحن صموت؟ قال: تعملون بما أمرناكم به من العمل بطاعة اللَّه، وتتناهون عن معاصي اللَّه وتعاملون الناس بالصدق والعدل، وتؤدون الأمانة وتأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر ولا يطّلع الناس منكم إلا على خير، فإذا رأوا ما أنتم عليه عملوا أفضل ما عندنا )) مستدرك الوسائل ج1 / 116


            نسأل الله لكم ولنا قبول الاعمال وحسن العاقبة .



            عن ابي عبد الله الصادق ( عليه السلام ) أنه قال :
            {{ إنما شيعة جعفر من عف بطنه و فرجه و اشتد جهاده و عمل لخالقه و رجا ثوابه و خاف عقابه فإذا رأيت أولئك فأولئك شيعة جعفر
            }} >>
            >>

            تعليق


            • #7
              اللهم صل على محمد وال محمد


              موضوع قيم وراقي سنقراه معنا ببرنامجكم برنامج منتدى الكفيل


              بوركتم وبانتظار المزيد من نشر قلمكم المتالق كاتبنا (صادق مهدي حسن )


              مع فيض الشكر والتقدير ....






              تعليق


              • #8
                السلام عليكم

                احسنتم اخي الكريم قصة ذات عبره و دروس
                بالفعل يوجد الكثير من الناس من هذا النوع تنطبق عليهم الآية الكريمه
                «أ تأمرون الناس بالبرِّ و تنسون أنفسكم» و يكون هذا السلوك نوع من انواع النفاق اذ ان دعوة الآخرين للتحلي بخلق يعطي انطباعاً شديداً ان ذلك الداعي هو خير من يتحلى بهذا الخلق الذي دعى اليه الا انه في الحقيقه لا يملك من تلك الخصلة الكريمة شيء فهو أظهر عكس ما يبطن ، و فاقد الشيء لا يعطيه

                "لكن يبقى هناك أحتمال ان الدعوة التي تصدر من ذلك الرجل و أمثاله تكون حقاً عن طيب نفس ، و عندئذٍ يقلُّ اللوم عليهم و لكن لا يزول..."
                sigpic

                تعليق


                • #9
                  شكرا للجميع على مرورهم

                  تعليق


                  • #10
                    قصة جميلة وموضوع رائع
                    يبين مدى سخافت افعال امثال هذا الواعض الذي لم يعض نفسه

                    جزيتم خير الجزاء

                    تعليق

                    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                    حفظ-تلقائي
                    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
                    x
                    يعمل...
                    X