إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

جوزيف الهاشم {شاعر مسيحي و وزير لبناني سابق في مدح الامام علي ع}

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • جوزيف الهاشم {شاعر مسيحي و وزير لبناني سابق في مدح الامام علي ع}

    عرينة الشام ، غني يوم طلته***وسبحي الله في ذكرى ولادته
    يطل كالضوء من ضوء و ينشره***كالبدر يعكس شمسا وهج جبهته
    هو الأمام حسام الدين فارسه***مازغرد السيف إلا بين قبضته
    يد النبوة شدت عزم ساعده***و أطلقته إماما من طفولته
    فكان ظل رسول الله كاتبه***و أول القوم إيمانا بدعوته
    هو الفتى ، أم هو المفتي قاصعة***وقفات منبره في شقشقيته
    محجة الشرع أقضاكم و إن سلفت *** خلافة ، هلكت من دون حكمته
    يعب من منهل القرآن ، يحفظه***والنهج كالبحر فاغرف من غزارته
    يغوص في موجه القرصان و إن لمست***يداه درا هوى في قعر لجته
    أعماقه قلل ، أغواره قمم***إلى مدى الله توق نحو رحمته
    أنى التفت نهى ، أنى اتجهت هدى***وحيث أبحرت ضوء من منارته
    هنا العدالة ، نور الله مذهبها***ودولة الحق آي في شريعته
    هنا الفضيلة عنوان الحياة هنا***عنوان مجتمع ، عنوان قادته
    هنا السياسة مصباح السماء تقى***ياليتهم فهموا معنى سياسته!
    كأن دونك دستور الوجود فما***زلت شرائعه في دنيويته..
    هو الفتى، نبوي العبق محتده***كالملح في الارض فاذكر بعض قصته
    أيا م بدر *حنين*خندق *أحد ***و البيد و الصيد تحكي عن بطولته
    و يوم خيبر في حصن اليهود دوى***لذي الفقار صليل قبل صولته
    تزعزع الحصن من هول الدوي وما***جادت بثانية نجلاء ضربته
    على يديه يتم الفتح كم خفقت***سيرف ربك ظلا فوق جنته!
    يذود عن حرمات الحوض يحرسها***و الحمد و الحلم بعض من طهارته
    يشد درع نبي الله مبتهجا***و طيف جبريل يثوي في عمامته
    لسانه حجة للمشركين إذا***ضاقوا بحجته ، هانوا بساحته
    ما كف إلا مع التكبير ساعده***و للصلاة انحنت هيفاء قامته
    هذا الامام ، فتى الاسلام ملحمة***أيامه الغر ماذا عن خلافته؟
    يوم الغدير وقل من قبل كم طربت***أذن النبي و زفت همس عزته ؟
    أنذر عشيرتك القربى فأنذرها***فأطرق القوم إلا زوج ابنته
    وزيره في حديث الدار وارثه***و صيه و ولي بعد غربته
    كمثل هارون من موسى بمنزلة***إلا النبوة ، تبقى رهن ساعته
    هل الغدير باسراب الحجيج وما***تباطأ الركب يشدو في مسيرته
    في صوته نغمات الحزن يخنقها***رجع التشهد ، إذعانا لسنته
    دنا الوداع كما الروح الامين دنا***ينزل الآي مغمورا بفرحته
    هو العلي وصي الأرث فأبتهجوا***و وزعوا البشر و احكموا عن ولايته
    ولي من كنت مولاه و سيده***يا أيها القوم سيروا تحت رأيته
    يحبه من أحب الله يبغضه***من أبغض الله ) يقضي في ضلالته
    اليوم أكملت يا إسلام دينكم***فسبحوا الله في اتمام نعمته
    علام يختلف الانصار كيف غدت***قرائن الناس احجى من نبوته؟
    ما بال حزب قريش قام منتفضا***يوم السقيفة في إثبات حجته ؟
    إن يجهل الناس و التنزيل مرتسم***قم يارسول و بلغ وحي آيته
    ما ثار في سيد الزهاد ثائره***سلامة الدين أشهى من إمارته
    أعطاه كل نفيس كل تضحية***و روحه لازمت أهوال راحته
    حباه فلذته و الفلذتين وما***عزت عطاءاته من أجل أمته
    و سار في دربه السبطان ما اختلفت***معالم الدرب ، حتى في شهادته
    كأنها درب عيسى طبت من مثل***والجود بالروح قسط من رسالته
    من أجل دينه لا دنيا كان فدى***و الدين اسمى معاني هاشميته
    ليس الإمام فتى الاسلام وحدهم***وليس وقفا على أبناء شيعته
    من كان بالشيم الغراء معتصما***بالبر بالرفق بالتقوى بخلته
    بالنبل بالحق ، بالاخلاق مكرمة***و بالشموخ فهذا ابن بيعته
    خادمة الحوراء زينب 1
    عضو ماسي
    التعديل الأخير تم بواسطة خادمة الحوراء زينب 1; الساعة 03-02-2015, 10:37 PM.
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
يعمل...
X