إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أين القصور أبا يزيد ولهوها

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أين القصور أبا يزيد ولهوها

    أين القصور أبا يزيد ولهوهــــــــــا والصافنات وزهوهاوالســــــــؤددُ


    اين الدهاء نحرت عزته علـــــــــى أعتاب دنيا زهوهـــا لاينفـــــــــدُ


    آثرت فانيها على الـــــحق الـــــذي هو لو علمت علىالزمـــــان مخلدُ


    تلك البهارج قد مضت لسبيلهـــــــا وبقيت وحدك عبرةتتجــــــــــــددُ


    هذا ضريحك لو بصرت ببؤســــه لا سـال مدمعك المصيرالأســـــودُ


    كتل من الترب المهين بخــــــــربةٍٍ سـكر الذباب بها فــــراح يعــــربدُ


    خفيت معالمها على زوارهــــــــــا فـكأنها في مجهــل لايقصـــــــــــدُ


    والقبة الشماء نكس طرفهــــــــــــا فبكل جــزءللفنـــــــاء بهـا يـــــــدُ


    تهمي السحائب من خلال شقوقهــا والريح في جنبــاتهــا تتـــــــــــرددُ


    وكـذا المصلى مـظلم فـكــأنـــــــــه مــــذكــان لم يجـتـز بــه متعـــــبدُ


    أأبا يـزيــد وتلك حكمــــة خــالــق تجــلى على قلب الـحكيم فيرشـــــدُ


    أرأيت عـاقـبة الجموح ونــــــزوة أودى بلــبك غــّيهــــــا الترصــــــدُ


    تـــعدوا بهــا ظلما على من حـبـــه ديـن وبغضـته الشقاء الســــــرمـــدُ


    ورثت شمائــله بــراءة أحمـــــــــدفيـكـاد من بـريده يـــشرق احمــــــدُ


    وغـلـوت حتى قـد جعلت زمامهــاارثــــــا لكل مدمم لا يحـــــــــــمــدُ


    هـتك المحــارم واستبـاح خدورهاومــضـى بغـير هــواه لا يتقيـــــــدُ


    فأعادها بعـد الهــدى عصبيــــــــةجهـلاء تلتـهم النفوس وتفســــــــــدُ


    فكأنما الأسلام سلــعةتاجـــــــــــر وكـأن أمـتـه لآلــك أعـــــــــــــــبــدُ


    فاسأل مــرابض كربلاء ويثـــرب عن تـلكم النـــــار التي لا تـخــــــمدُ


    أرسلـت مـارجهافماج بــحــــــره أمس الجــدود ولـن يجـّنبها غـــــــدُ


    والـزاكـيات من الــدماء يريقـــــها بــاغ على حــرم النبوة مفـســــــــدُ


    والـطــاهرات فــديتهن حواســـرا تنثــال مـن عبـراتهن الأكـــــــــــبد


    والــطيبين من الصغــار كـــــأنهم بيض الزنابق ذيــــد عنها المـــوردُ


    تشكو الـظمـا والـــظالمـــــــــــون أصمهم حقد أناخ على الجوانح موقدُ


    والــذائدين تبعثـرت اشلاؤهــــــم بــدوا فثـمة معصم وهنــــــا يـــــــدُ


    تـطأ السنابـك بالـظغاة أديـمهــــــا مثــــل الكتـــــاب مشى عليهالملحدُ


    فعلــى الرمــال من الأباة مضرج وعلـى النيــاق من الهداة مــصـــــفدُ


    وعـلــى الرمــاح بقــّية من عابــد كـالشمـس ضاء بـه الصـفاوالمسجدُ


    ان يجهش الأثماء مــوضع قــدره فـلــقد دراه الـراكعـون السـّجـــــــــدُ


    أأبا يـزيد وســاء ذلـــــك عـــثـرة مـاذا أقول وبـاب سمعـك مــوصــــدُ


    قم وارمق النجف الشريف بنظرة يــرتد طرفـك وهــو بـاك أرمــــــــدُ


    تلك العـظـام أعز ربك قـدرهـــــا فتكـــاد لـولا خــوفربــــك تـعـبـــدُ


    ابدا تبــاركهـا الوفــود يحـثــهــــا من كـل حدب شوقــها الـمـتـوقـــــــدُ


    نــازعتها الـدنيا ففزت بوردهــــا ثم انقضى كـالـحلم ذاك الــمـــــــوردُ


    وسعت الى الأخرى فخلد ذكرهـا في الخــالديـن وعــطف ربك أخــــلدُ


    أأبا يزيد لـتلك آهة مــوجـــــــــع أفضى الـيك بـهافـــؤاد مُـقـصـــــــدُ


    أنا لست بالــقــالي ولا أنا شـامت قـلب الكـريـم عن الشتامـة أبعــــــــدُ


    هي مهــجة حـرى اذاب شفـافهــا حزن على الاسلام لـم يـك يهمـــــــدُ


    ذكــرتهـا المــاضي فهـاج دفينهـا شـمـل لشعب المصـطفى متـبـــــــددُ


    فبعـثته عـتبا وان يـك قــاسيــــــا هو في ضـلـوعـي زفـــرةيتــــــرددُ


    لـم استـطع صـبرا على غلوائهــا أي الضـلوع عـلى اللضـى تتجلــــدُ

  • #2
    كتل من الترب المهين بخربة ... سكر الذباب بها فراح يعربد


    شكرا لنقل القصيدة الرائعة

    sigpic

    تعليق


    • #3
      اللهم صل على محمد وآل محمد

      من اروع القصائد التي سمعتها وقرأتها

      وتبقى لها حلاوة تلامس الروح ووقع على النفس لاينتهي

      شكرا لك اختنا الفاضلة على ما نقلت جعله الله في ميزان حسناتك

      تعليق


      • #4
        السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
        سلمت الانامل التي ردت جزيل شكري لك أخيتي الغالية مديرة تحرير رياض الزهراء جزاك الله الجنة بحق فاطمة الزهراء مرورك أسعدني وأدخل السرور على قلبي جزاك الله خيرا

        تعليق


        • #5
          شكرا لكم اختي الفاضلة وآزينباه جزيتم خيرا

          تعليق


          • #6
            طيب الله مسعاك انتقاء اروع

            تعليق


            • #7
              تلك العـظـام أعز ربك قـدرهـــــا .... فتكـــاد لـولا خــوفربــــك تـعـبـــدُ

              من أروع الأبيات التي أرددها دوما

              أحسنتم

              تعليق


              • #8
                الاخت الغالية خادمة الحوراء زينب مجلوب رائع للشاعر محمد مجذوب
                اثابكم الله وايدكم اختاه

                تعليق


                • #9
                  السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                  انرتي صفحتي بردك الكريم لك تقديري واحترامي أختي العزيزة حميدة العسكري

                  تعليق


                  • #10
                    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
                    جزيتم خيرا أخي الكريم علي حسين الخباز ردكم الاروع جزيل الشكر لكم

                    تعليق

                    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                    حفظ-تلقائي
                    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
                    x
                    يعمل...
                    X