إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الادلة العقلية على عصمة الانبياء والائمة

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الادلة العقلية على عصمة الانبياء والائمة

    بسم الله الرحمن الرحيم

    والحمد لله رب العالمين وصلى الله على محمد واله الطيبين الطاهرين
    واللعنة الدائمة الابدية على اعدائهم اجمعين الى قيام يوم الدين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    في الواقع ينكر الكثير من السلفية مسالة العصمة المطلقة للانبياء والائمة ويدعي بعهم ان الانبياء معصومين فقط في التلبيغ ؟ ويمكن عليهم الخطأ والاشتباه والنسيان بل حتى ارتكاب الكبائر !!
    وهذا مخالف للقران الكريم ومخالف للسنة ومخالف للعقل السليم, لانه توجد ادلة ليس فقط نقليه على عصمتهم وانما توجد ادلة عقلية عليها .
    ومن بين الادلة العلقية التي تثبت عصمة الانبياء والائمة هي :
    الدليل الأول : يقول العلامة الحلي في كتابه الألفين : الممكنات تحتاج في وجودها وعدمها إلى علة ليست من جنسها إذ لو كانت من جنسها لاحتاجت إلى علة أخرى واجبة غير ممكنة ، كذلك الخطأ من البشر ممكن فإذا أردنا رفع الخطأ الممكن يجب أن نرجع إلى المجرد من الخطأ وهو المعصوم ، ولا يمكن افتراض عدم عصمته لأدائه إلى التسلسل أو الدور أما التسلسل فإن الإمام إذا لم يكن معصوما احتاج إلى إمام آخر لأن العلة المحوجة إلى نصبه هي جواز الخطأ على الرعية ، فلو جاز عليه الخطأ لاحتاج إلى إمام آخر فإن كان معصوما وإلا لزم التسلسل ، وأما الدور فلحاجة الإمام إذا لم يكن معصوما للرعية لترده إلى الصواب مع حاجة الرعية للاقتداء به . /الألفين للعلامة الحلي ص 54 .
    الدليل الثاني : إن مفهوم الإمام يتضمن معنى العصمة لأن الإمام لغة هو المؤتم به : كالرداء اسم لما يرتدى به ، فلو جاز عليه الذنب فحال إقدامه على الذنب إما أن يقتدى به أو لا ، فإن كان الأول كان الأول كان الله تعالى قد أمر بالذنب وهذا محال ، وإن كان الثاني - خرج الإمام عن كونه إماما فيستحيل رفع التناقض بين وجوب كونه مؤتما به وبين وجوب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر إلا بتصور أن العصمة متضمنة في مفهوم الإمام ولازمة لوجوده .
    الدليل الثالث : الإمام حجة الله في تبليغ الشرع للعباد وهو لا يقرب العباد من الطاعة ويبعدهم عن المعصية من حيث كونه إنسانا ، ولا من حيث سلطته فإن بعض الرؤساء الذين ادعو الإمامة كانوا فجرة لا يصح الاقتداء بهم فإذا أمروا بطاعة الله كانوا مصداق قوله تعالى :
    { أَتَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبِرِّ وَتَنسَوْنَ أَنفُسَكُمْ } 44 / البقرة .
    وفي مثل هذه الحالات لا يثق المكلف بقولهم وله عذره ، فثبت أن تقريب الناس من طاعة الله لا من حيث كون الإمام إماما ، وإنما من حيث كونه معصوما حيث لا يكون للناس عذر عصيانه تصديقا لقوله تعالى { لِئَلاَّ يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللّهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ } الآية / 165 من سورة النساء ، والأئمة حجج الله كالرسل سواء بسواء لأن الإمام منصوب من قبل الله تعالى لهداية البشر .
    هذه ثلاثة أدلة من كثير من الأدلة العقلية التي اعتمدوها في التدليل على العصمة .
    ـــــ التوقيع ـــــ
    أين قاصم شوكة المعتدين، أين هادم أبنية الشرك والنفاق، أين مبيد أهل الفسوق
    و العصيان والطغيان،..
    أين مبيد العتاة والمردة، أين مستأصل أهل العناد
    والتضليل والالحاد، أين معز الاولياء ومذل الاعداء.

  • #2
    المشاركة الأصلية بواسطة الهادي مشاهدة المشاركة

    بسم الله الرحمن الرحيم

    والحمد لله رب العالمين وصلى الله على محمد واله الطيبين الطاهرين
    واللعنة الدائمة الابدية على اعدائهم اجمعين الى قيام يوم الدين
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    في الواقع ينكر الكثير من السلفية مسالة العصمة المطلقة للانبياء والائمة ويدعي بعهم ان الانبياء معصومين فقط في التلبيغ ؟ ويمكن عليهم الخطأ والاشتباه والنسيان بل حتى ارتكاب الكبائر !!
    وهذا مخالف للقران الكريم ومخالف للسنة ومخالف للعقل السليم, لانه توجد ادلة ليس فقط نقليه على عصمتهم وانما توجد ادلة عقلية عليها .
    ومن بين الادلة العلقية التي تثبت عصمة الانبياء والائمة هي :
    الدليل الأول : يقول العلامة الحلي في كتابه الألفين : الممكنات تحتاج في وجودها وعدمها إلى علة ليست من جنسها إذ لو كانت من جنسها لاحتاجت إلى علة أخرى واجبة غير ممكنة ، كذلك الخطأ من البشر ممكن فإذا أردنا رفع الخطأ الممكن يجب أن نرجع إلى المجرد من الخطأ وهو المعصوم ، ولا يمكن افتراض عدم عصمته لأدائه إلى التسلسل أو الدور أما التسلسل فإن الإمام إذا لم يكن معصوما احتاج إلى إمام آخر لأن العلة المحوجة إلى نصبه هي جواز الخطأ على الرعية ، فلو جاز عليه الخطأ لاحتاج إلى إمام آخر فإن كان معصوما وإلا لزم التسلسل ، وأما الدور فلحاجة الإمام إذا لم يكن معصوما للرعية لترده إلى الصواب مع حاجة الرعية للاقتداء به . /الألفين للعلامة الحلي ص 54 .
    الدليل الثاني : إن مفهوم الإمام يتضمن معنى العصمة لأن الإمام لغة هو المؤتم به : كالرداء اسم لما يرتدى به ، فلو جاز عليه الذنب فحال إقدامه على الذنب إما أن يقتدى به أو لا ، فإن كان الأول كان الأول كان الله تعالى قد أمر بالذنب وهذا محال ، وإن كان الثاني - خرج الإمام عن كونه إماما فيستحيل رفع التناقض بين وجوب كونه مؤتما به وبين وجوب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر إلا بتصور أن العصمة متضمنة في مفهوم الإمام ولازمة لوجوده .
    الدليل الثالث : الإمام حجة الله في تبليغ الشرع للعباد وهو لا يقرب العباد من الطاعة ويبعدهم عن المعصية من حيث كونه إنسانا ، ولا من حيث سلطته فإن بعض الرؤساء الذين ادعو الإمامة كانوا فجرة لا يصح الاقتداء بهم فإذا أمروا بطاعة الله كانوا مصداق قوله تعالى :
    { أَتَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبِرِّ وَتَنسَوْنَ أَنفُسَكُمْ } 44 / البقرة .
    وفي مثل هذه الحالات لا يثق المكلف بقولهم وله عذره ، فثبت أن تقريب الناس من طاعة الله لا من حيث كون الإمام إماما ، وإنما من حيث كونه معصوما حيث لا يكون للناس عذر عصيانه تصديقا لقوله تعالى { لِئَلاَّ يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللّهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ } الآية / 165 من سورة النساء ، والأئمة حجج الله كالرسل سواء بسواء لأن الإمام منصوب من قبل الله تعالى لهداية البشر .
    هذه ثلاثة أدلة من كثير من الأدلة العقلية التي اعتمدوها في التدليل على العصمة .

    مشرفنا الفاضل بوركتم لنشركم الراقي
    في ميزان حسناتكم

    تعليق


    • #3


      شكرا لستاد هادي على توضيح لكن مفهمت هذي العباره


      فثبت أن تقريب الناس من طاعة الله لا من حيث كون الإمام إماما ، وإنما من حيث كونه معصوما حيث لا يكون للناس عذر عصيانه


      ممكن توضيحه وتبسيطه بدون زحمه عليكم

      شكرا لك

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة شجون فاطمة مشاهدة المشاركة
        مشرفنا الفاضل بوركتم لنشركم الراقي
        في ميزان حسناتكم

        اللهم صلِ على محمد واله الطيبين الطاهرين
        الاخت الفاضلة شجون فاطمة حياك الله تعالى وبارك بك
        وجزاك الله شفاعة السيدة الطاهرة فاطمة الزهراء عليها السلام
        .

        ـــــ التوقيع ـــــ
        أين قاصم شوكة المعتدين، أين هادم أبنية الشرك والنفاق، أين مبيد أهل الفسوق
        و العصيان والطغيان،..
        أين مبيد العتاة والمردة، أين مستأصل أهل العناد
        والتضليل والالحاد، أين معز الاولياء ومذل الاعداء.

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة سماء كربلاء مشاهدة المشاركة


          شكرا لستاد هادي على توضيح لكن مفهمت هذي العباره


          فثبت أن تقريب الناس من طاعة الله لا من حيث كون الإمام إماما ، وإنما من حيث كونه معصوما حيث لا يكون للناس عذر عصيانه


          ممكن توضيحه وتبسيطه بدون زحمه عليكم

          شكرا لك
          اللهم صلِ على محمد واله الطيبين الطاهرين
          الاخت الفاضلة (سماء كربلاء) حياك الله تعالى واشكرك على المرور المبارك

          اما بالنسبة الى سؤالكم فبعد ان عرفتِ مضمون الدليل العقلي وهو وجوب وجود الحجة -المعصوم- في كل زمان سواء كان نبيا او وصيا واذا كان كذلك فيجب طاعة هذا الامام المعصوم
          وطاعة هذا الامام ليس لكونه امام فحسب ,وليس طاعته لشخصه فحسب ,وانما طاعته من اختيار الله تعالى له حيث اجتباه وجعله معصوماً واذا صارمعصوماً وجبت طاعته على الاخرين
          فالطاعة لكونه معصوم من قبل الله تبارك وتعالى .
          وبعباره اخرى مدار الطاعة لكونه معصوم من قبل الله لانه اذا لم يكن معصوم فيمكن ان يامر الناس بشي وهو لايفعله ؟ وبهذا تنطبق عليه الاية
          { أَتَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبِرِّ وَتَنسَوْنَ أَنفُسَكُمْ }
          فاذا ثبت ان هذا الامام معصوم من قبل الله تعالى فتكون طاعته واجبه على الاخرين وليس لاحد عذرا في عدم الامتثال له ولاعذر يحتج به على الله كما قال تعالى
          { لِئَلاَّ يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللّهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ }
          ـــــ التوقيع ـــــ
          أين قاصم شوكة المعتدين، أين هادم أبنية الشرك والنفاق، أين مبيد أهل الفسوق
          و العصيان والطغيان،..
          أين مبيد العتاة والمردة، أين مستأصل أهل العناد
          والتضليل والالحاد، أين معز الاولياء ومذل الاعداء.

          تعليق


          • #6
            بسم الله الرحمن الرحيم


            السلام عليكم

            بوركتم أستاذنا على الموضوع


            قال تعالى يشير الى صفات الامام


            (( وجعـلنا منهم أئمة يهدونبأمـرنا لما صبروا وكانوا بآياتنا يوقنون ))

            سورة السجدة

            أشارت الاية الى مواضيع مهمة لابد من توفرها بالامام

            1- الجعل للامام الهي ولا يحق لاحد أختيار الامام

            2- الائمة يلزم ان يكونوا هداة حسب النص القراني وليس يضلون الناس

            3- الهداية التي عندهم هي من الله سبحانه ( بأمرنا ) يعني هؤلاء الائمة متبعين لاوامر الخالق سبحانه


            والسلام عليكم






            تعليق


            • #7
              اللهم صلِ على محمد واله الطيبين الطاهرين








              ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
              فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

              فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
              وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
              كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

              تعليق


              • #8
                اللهم صلِ على محمد واله الطيبين الطاهرين

                الشكر الجزيل الى الاخ الفاضل الكف الفضي على ماتفضل به
                والشكر الجزيل للاخ الرضا على مروره المبارك
                وجزاك الله خيرا ووفقكم لمرضاته .


                ـــــ التوقيع ـــــ
                أين قاصم شوكة المعتدين، أين هادم أبنية الشرك والنفاق، أين مبيد أهل الفسوق
                و العصيان والطغيان،..
                أين مبيد العتاة والمردة، أين مستأصل أهل العناد
                والتضليل والالحاد، أين معز الاولياء ومذل الاعداء.

                تعليق


                • #9
                  اللهم صل على محمد وال محمد كما صليت على إبراهيم و ال إبراهيم
                  وبارك على محمد وال محمد كما باركت على إبراهيم وآل إبراهيم في العالمين

                  اللهم صل على محمد وال محمد في الأولين وصل على محمد وال محمد في الآخرين
                  وصل على محمد وال محمد في الملأ وصل على محمد وال محمد في المرسلين
                  اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم واللعن عدوهم


                  الشكر الجزيل للأخ الفاضل ( الهادي )

                  تعليق


                  • #10
                    المشاركة الأصلية بواسطة محبةالزهراءظ،ظ¢ مشاهدة المشاركة
                    اللهم صل على محمد وال محمد كما صليت على إبراهيم و ال إبراهيم
                    وبارك على محمد وال محمد كما باركت على إبراهيم وآل إبراهيم في العالمين

                    اللهم صل على محمد وال محمد في الأولين وصل على محمد وال محمد في الآخرين
                    وصل على محمد وال محمد في الملأ وصل على محمد وال محمد في المرسلين
                    اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم واللعن عدوهم


                    الشكر الجزيل للأخ الفاضل ( الهادي )

                    اللهم صلِ على محمد واله الطيبين الطاهرين

                    حيا الاخت الفاضلة محبة الزهراء وجزاك الله خيرا على المرور المبارك

                    فاشكرك كثيرا وجزاك الله خيرا .

                    دمت موفقة .
                    ـــــ التوقيع ـــــ
                    أين قاصم شوكة المعتدين، أين هادم أبنية الشرك والنفاق، أين مبيد أهل الفسوق
                    و العصيان والطغيان،..
                    أين مبيد العتاة والمردة، أين مستأصل أهل العناد
                    والتضليل والالحاد، أين معز الاولياء ومذل الاعداء.

                    تعليق

                    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
                    حفظ-تلقائي
                    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
                    x
                    يعمل...
                    X