إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

فيديو يدعي إثبات 14 معصوم في سورة الحمد

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • فيديو يدعي إثبات 14 معصوم في سورة الحمد

    السؤال:
    انتشر على النت فيديو يدعي معجزة ظهور أسماء أهل البيت الأربعة عشر معصوم في سورة الحمد
    فما ترون في ذلك؟
    - إذا سمح المشرفون فبالإمكان وضع وصلة لذلك الفيديو-

    الجواب:
    1/ القاعدة التي أسس عليها المقطع هو أن سورة الفاتحة تتكون من (29) كلمة (139) حرف.
    والتعليق على ذلك:
    إذا عددنا البسملة مع السورة, واعتبرنا كل كلمة مكتوبة في الخط كلمة مستقلة, سيكون النتيجة (29) كلمة.
    ومعنى ذلك اعتبار (اهدنا) كلمة واحدة, وليست كلمتين (اهد) و (نا) المتكلمين.
    وكذلك اعتبار (عليهم) كلمة واحدة, وليست كلمتين (على) و(هم).
    وكذلك اعتبار (بسم) كلمة واحدة, واعتبار (ولا) كلمة واحدة.
    وأما عدد الحروف, فلو عددنا الحروف المكتوبة كما هي في المصحف, فسيكون المجموع 139.
    لاحظوا في رسم المصحف (بسم) وليس (باسم).
    و(العلمين) وليس (العالمين).
    و(الرحمن) وليس (الرحمان).
    و(ملك) وليس (مالك).
    (الصرط) وليس (الصراط).
    (صرط) وليس (صراط).
    والنتيجة: إذا اعتمدنا على رسم الخط الموجود فسيكون عدد الكلمات (29) وعدد الحروف (139).
    أما لو اعتمدنا على طريقة النحويين في عدّ الكلمات, وكذا إذا عددنا الحروف المنطوقة ستكون النتيجة مختلفة. لا سيما مع وجود قراءتين في كلمة (ملك) فبعض القرّاء يقرأها (ملك) والمشهور بين الناس أنها (مالك).
    ربما يأتي شخص, ويطلب منا أيضًا أن لا نعدّ اللام الشمسية, لأنها تكتب ولا تنطق.
    أما همزة الوصل, فتارة تنطق, وتارة لا تنطق كما تعلمون.
    ويأتي شخص آخر فيطلب أن نعتبر التشديد حرفًا مستقل, فتكون كلمة (ربّ) مكونة من ثلاثة أحرف وليست حرفين. وهكذا الحال في (الرّحمن), (الرّحيم), (إيّاك).
    ولا أعلم كم حرف سنعتبر المدّ في (الضّآلين).

    2/ قام المتحدث بتفسير العدد 19, بأنه (14 معصوم + 5 أهل الكساء).
    ولكن هذا لا يصح, لأن أهل الكساء الخمسة – عليهم السلام- موجودين ضمن 14, وليسوا أشخاصًا آخرين لتضيفهم عليهم.

    3/ قام المتحدث بجمع أحرف (علي, فاطمة,الحسن, الحسين) فكانت النتيجة أنها 19 حرف مبارك.
    والتعليق على ذلك:
    أ- لماذا لم تدخل معهم سيد الكائنات (محمد) رغم أنه رئيس المعصومين وأصحاب الكساء وصاحب لواء الحمد؟؟!!!
    ب- هنا حروف مكررة, فلا معنى بأن تقول بأنها 19 حرف مباركين.

    4/ قال (بسم الله الرحمن الرحيم) 19 حرف.
    والتعليق: هي 19 حرف إذا عددناها كما هي مكتوبة. وإما إذا عددنا الألف من (الرحمان) فستكون عشرين حرفًا. وتكلمنا قبل قليل عن أمور تؤثر في عدّ الحروف, فلاحظ.

    5/ قام المتحدث بحذف الأحرف المكررة, من (علي- فاطمه- الحسن- الحسين) فحصل على خمسة أحرف, وهي (ع ف ط م هـ )
    التعليق: أ- لماذا تحذف كل محرف مكرر, لماذا لا تحذف التكرار, وتبقي على واحد من المكرر.
    ب- بحذف المكرر أصلًا تم حذف جميع حروف (الحسن والحسين).

    6/ ثم أضاف المتحدث كلمة (محمد) للناتج من الخطوة السابقة, وحذف الأحرف المتكررة, فكانت النتيجة ( ع ف ط د هـ).

    7/ قام المتحدث بملاحظة:
    النتيجة للخطوة رقم 5 (ع ف ط م هـ )
    والنتيجة للخطوة رقم 6 ( ع ف ط د هـ )
    فحذف المكرر, منهما , فبقيت عنده (م د) فقط.
    والتعليق: يا أمة ضحكت من جهلها الأمم!!
    فإن الأحرف التي حذفها هنا ليست مكررة في أسماء أصحاب الكساء أساسًا, بل قام هو بكتابتها مرتين في سطرين, ثم اعتبرها مكررة فحذفها. والحرف (م) الذي تركه هو المكرر في (محمد وفاطمة).

    8/ قال المتحدث: ظهر مما تقدّم أن سرّ العدد 19 , ظهر في الميم والدال. ولو رجعنا لسورة الفاتحة فنجد حرف الميم مذكورًا 15 مرة, والدال 4 مرات, فالمجموع 19, وهي مجموع أحرف (علي فاطمة الحسن الحسين).
    والتعليق:
    مضافًا لما تقدّم من ملاحظات, فإن الميم والدال جاءت من (محمد) ولكنك لم تعدّ أحرف (محمد) عندما جمعت الرقم 19 في الخطوة رقم 3.

    9/ قال المتحدث أن حرف الألف 22 مرة.
    التعليق:
    لو جمعنا الألف والهمزة – حسب رسم الخط- فالمجموع 22. أما لو اعتمدنا طريقة أخرى كما ذكرنا قبل قليل فالعدد سيختلف. للتأكيد: ستعدّ (العلمين) بدون ألف, و(صرط) بدون ألف.

    10/ قام المتحدث بجمع الحروف المتكررة المتساوية فكانت النتيجة 32, ثم جمع الرقم 2 من خانة الآحاد, مع 3 من خانة العشرات, فأصبح المجموع 5.
    وأترك لك التعليق على ذلك.

    11/ عدد الحروف المتكررة المتساوية 14, وعدد الحروف المتكررة الفردية 7, والمجموع 21.
    وهو عدد حروف (اللهم صل على محمد وآل محمد).
    التعليق:
    أ/ عدد حروف (اللهم صل على محمد وآل محمد) هو 21 إذا لم نعتبر الشدة حرفًا, ولا المدّ.
    ب/ لم يتضح الربط بين كون مجموع هذا 21, ومجموع ذلك 21.
    بعبارة أخرى:
    لو جمعنا حروف آية أخرى فصارت النتيجة 14 حرفًا فقط, فهل سيكون هذا دليل على أن الصلاة المشروعة هي فقط (اللهم صلّ على محمد) لأن مجموع حرف هذه الصلاة هو 14 يطابق مجموع حرف الآية الفلانية؟؟!!!
    لا أعرف ما هذا المنطق في الاستدلال والربط بين الأمور؟؟!!
    مثلًا:
    لو عددنا الحروف في (الصراط المستقيم) مع الألف في (الصراط) سيكون المجموع 14, فهل سيقول أحد بأن (اهدنا الصراط المستقيم) معناها (اللهم صلّ على محمد) فقط بدون ذكر الآل.

    12/ قام المتحدث بطرح عدد الأحرف المتكررة المتساوية 14, من مجموع الحروف للسورة 139, فصار المجموع 125.
    ثم طرح عدد الأحرف المتكررة الفردية 7 من مجموع الحروف للسورة 139, فصار المجموع 132.
    ثم جمع 125+ 132 = 257
    ثم جمع الخانات للرقم الأخير: 7+5+2= 14
    التعليق:
    أ/ لماذا تطرح عدد الأحرف المتكررة, ولا تطرح عدد مرات تكرارها في السورة؟
    توضيح : ألم تقل بأن مجموع الأحرف المتكررة المتساوية هو 32.
    فلماذا لم تطرح 32 بدل طرح 7؟!!
    ب/ هنا مشكلتان تكررتا في كلامه:
    المشكلة الأولى: أنه يجمع خانة الآحاد مع خانة العشرات والمئات من نفس العدد.
    المشكلة الثانية: يجمع الشيء الواحد مع نفسه:
    توضيح ذلك, لاحظ المعادلات التالية:
    مجموع حروف السورة - عدد الحروف المتكررة المتساوية = 125
    مجموع حروف السورة – عدد الحروف المتكررة الفردية= 132
    ثم جمع النتيجة, ففي الواقع أن المعادلة التي اعتمدها هي التالية:
    ( 2 × مجموع حروف السورة) – (مجموع عدد الحروف المتكررة المتساوية + مجموع الحروف المتكررة الفردية)
    = (2× 139) – (14 + 7)
    = 278 – 21
    = 257
    ثم جمع الأعداد الموجودة في الرقم 257 , يعني (7+ 5+ 2) = 14
    وهذه سخافة وحماقة, فهو يجمع الشيء مع نفسه مرتين, ويجمع خانات الرقم مع بعضها !!!

    13/ قام المتحدث بكتابة الحرف الأول لكل معصوم من المعصومين الأربعة عشر, وكتابة عدد مرات تكراره في سورة الحمد, ثم جمع المجموع فظهرت 114, وهي عدد سور القرآن الكريم, واعتبر ذلك دليلاً على أحقية الشيعة.
    م = 15
    ع= 6
    ف= 0 (لا يوجد حرف الفاء في سورة الحمد)
    ح = 5
    ح = 5
    ع= 6
    م = 15
    ج = 0 (لا يوجد حرف الجيم في سورة الحمد)
    م= 15
    ع= 6
    م= 15
    ع= 6
    ح= 5
    م= 15
    المجموع = 114

    التعليق:
    1/ لو جمعنا أحرف أسماء الخلفاء الأربعة, وظهر المجموع 114 مطابقًا لعدد سور القرآن الكريم, فهل ستقبل هذا دليلاً على أحقية مذهب أهل السنة والجماعة؟ ما هذا المنطق في إثبات أحقية مذهب في الدين؟
    2/ نلاحظ هنا أنه لم يعتبر (ال) جزءًا من اسم (حسن – حسين) فاعتبر الاسم يبدأ بالحاء, رغم أنه عندما أراد الحصول على الرقم (19) قال أن الاسم هو (الحسن والحسين).

    وأخيرًا:
    انتشر الفيديو في النت بعنوان (ظهور أسماء أربعة عشر معصوم في سورة الحمد), ولكنك عرفت أن الفيديو لم يثبت وجود أسماء أهل البيت, بل اعترف بعدم وجود أول حرف من اسم (فاطمة وجعفر) في سورة الحمد.
    22/ ربيع الآخر / 1436 هـ

  • #2


    ان مذهب اهل البيت ع ارفع من اثباته بادله لا تصمد امام انتفادات

    فحتىه لو تطابقت لرقام فهل يعني ذلك ان الحق لهذه الجهه او تلك لجهه


    شكرا لجناب الشيخ على تووضيح

    تعليق


    • #3
      الأخ الفاضل ( الشيخ مرتضى الباشا )
      بارك الله في على هذا الجهد المبارك
      وأقول عزيزي قوانين المنتدى لا تسمح بوضع روابط مهما يكون محتواها
      لك خالص الود والأحترام








      ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
      فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

      فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
      وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
      كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

      تعليق

      المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
      حفظ-تلقائي
      Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
      x
      إدراج: مصغرة صغير متوسط كبير الحجم الكامل إزالة  
      x
      يعمل...
      X