إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

علامات الظهور بين العقل والاعجاز الجزء الثاني تكملة (المصدر )الملاحم والفتن

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • شجون فاطمة
    رد
    المشاركة الأصلية بواسطة خادمة الحوراء زينب 1 مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ***********************************
    روي عن أحمد بن محمد بن أبي نصير عن ثعلبة عن بدر عن الخليل الازدي قال: قال أبو جعفر عليه السلام: آيتان تكونان قبل القائم لم تكونا منذ هبط آدم عليه السلام الى الارض، تنكسف الشمس في النصف من شهر رمضان، والقمر في آخره قتال رجل: يا بن رسول الله تنكشف الشمس في آخر الشهر والقمر في النصف.
    فقال أبو جعفر عليه السلام: إني لا أعلم بما تقول، ولكنهما آتيان لم تكونا منذ هبط آدم عليه السلام.
    روي عن عثمان بن عيسى، عن درست بن أبي منصور، عن عمار بن مروان، عن أبي بصير (قال: سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: من يضمن لي موت عبد الله أضمن له القائم، ثم قال: اذا مات عبد الله لم يجتمع الناس بعد على احد ولم يتناه هذا الامر دون صاحبكم ان شاء الله ويذهب ملك السنين ويصير ملك الشهور والايام فقلت: يطول ذلك؟ قال: لا.
    خروج الدجال: روى في روايات كثيرة عن اهل البيت عليهم السلام ان الدجال يخرج من مرو بإصفهان. ويكون من صفاته ان احدى عينيه ممسوحة عوراء والاخرى في جبهته تضيء كأنها كوكب فيها علقة كأنها ممزوجة بالدم عظيم خلقه ضخم الجثة عجيث الشكل غريب الهيئة. وروي ان ما من نبي الا وحذر من فتنة الدجال. ومن صفاته انه يخوض البحار وتسير معه الشمس بين يديه جبل من دفان وخلفه جبل أبيض يرى الناس انه طعام، يخرج فيه قحط شديد تحته حمار أقمر خطو حماره ميل، تطوي له الارض منهلا منهلا... ينادي بأعلى صوته يسمع ما بين الخافقين .... يقول إلي أوليائي ... انا الذي خلق فسوى وقد فهدى انا ربكم الاعلى... ثم انه كثير المهارة بالسحر، ويجتمع اليه الشياطين والمردة من الظالمين.
    والمنافقين يشتغلون بآلات اللهو واللعب والفتن بجميع النغمات واللعب بالعود والمزمار والدق والبربط وغيرها فتشغل بتلك الالحان قلوب تابعة يندفع صغار العقول من النساء والرجال الى الرقص ويمشي الناس خلفه تشده تلك الانغام الاخاذة كأنهم سكارى، ويقوم الدجال بهتك الدماء وتقع الفتنة والفساد في العالم وتقع الحرب بينه وبين جيش الامام المهدي عليه السلام وأخيراً يقتل بيده المباركة او بيد عيسى بن مريم عليه السلام.
    (وَهُوَ القادِرُ عُلى أنْ يَبْعَثَ عَلَيْكُمْ عَذاباً مِن فَوْقِكُمْ). قيل العذاب هو الدجال والصيحة وان واجبنا الشرعي امامه ان نبصق في وجهه ونقرأ سورة الحمد وبدايات سورة الكهف.
    (العلامات الغير الحتمية)
    العلامات الغير حتمية وهي كثيرة جدا منها ما وقع ومنها ما لم يقع وهي:
    انتشار الظلم والجور والفساد في الارض.
    هدم حائط مسجد الكوفة وان هادمه لا يبنيه.
    خروج الماء من بحر النجف.
    ظهور نجم مذنب قرب نجم الجدي.
    جريان الماء من نهر الفرات الى الغري وهو النجف الاشرف.
    وقوع قحط شديد قبل الظهور.
    وقوع زلزال شديدة وانتشار الطاعون في بلاد كثيرة.
    القتل البيوح. وهو القتل الذي لا يهدأ الكثير.
    تخلية المصاحف وزخرفة المساجد وتطويل المنابر.
    خراب مسجد براثا.
    ظهور نار في مشرق الارض تبقي في الجو ثلاثة أيام او سبعة وتكون مبعث تعجب او خوف.
    ظهور حمرة شديدة في أطراف السماء تمتد حتى تنتشر في آفاقها.
    كثرة القتل وسفك الدماء في الكوفة من قبل رايات مختلفة.
    مسخ طائفة أهل البدع حتى يصيروا قردة وخنازير.
    نزول مطر شديد في جمادي الثانية ورجب لم ير له مثيل.
    اطلاق العنان للعرب يعملون ما يشاءون ويتجهون أنى شاءوا.
    خروج الناس من سلطان العجم.
    طلوع نجم بالمشرق يضيء كما يضيء القمر ثم ينعطف حتى يكاد يلتقي طرفاه وله برفق يفشي العيون.
    غلبة ظلمة الكفر والفسوق في العالم.
    وهذه بعض الروايات التي تدل عن هذه العلامات.
    روي عن الصادق جعفر بن محمد عليه السلام انه سئل عن ظهور القائم، فتنهد وبكى ثم قال: يا لها من طامة اذا حكمت في الدولة الخصيان والنسوان والسودان وأحدث الامارة الشبان والصبيان وخرج جامع الكوفة من العمران وانعقد الجسران فذلك الوقت زوال ملك بني العباس وظهر قائمنا أهل البيت عليهم السلام.
    وروي في كتاب المناقب لابن شهراشوب قدس الله روحه في علامات الظهور ذكر فيها خسفاً يكون في بغداد وخسفا بقرية الجابية بالشام وخسفا بالبصرة ونارا تظهر بالمشرق طولا وتبقى في الجو ثلاثة أيام او سبعة أيام ونارا تظهر من آذربيجان لا يقوم لها شيء، وخراب الشام وعقد الجسر مما يلي الكرخ ببغداد وارتفاع ريح سوداء بها في اول النهار وزلزلة حتى ينخسف كثير منها واختلاف صفين من العجم وسفك دماء كثيرة بينهم وغلبة العبيد على بلاد الشام ونداء من السماء يسمعه اهل الارض كل أهل لغة بلغتهم وينادي منادٍ باسمه واسم أبيه، ووجهاً وصدراً يظهران للناس في عين الشمس، وأربعاً وعشرين مطرة متصلة في جمادي الآخرة وعشرة في رجب فتحيي الأرض بعد موتها وتعرف بركاتها وتزول كل عاهة.
    وروي عن مولانا زين العابدين علي بن الحسين عليه السلام وقف على نجف الكوفة يوم وروده جامع الكوفة بعد ما صلى فيه وقال هي هي بالنجف، ثم بكى وقال: يا لها من طامة فسئل عن ذلك فقال: لذا ملأ نجفكم السيل والمطر وظهرت النار بالحجاز في الاحجار والمدر وملكت بغداد فتوقعوا ظهور القائم المنتظر.
    روي عن عبد بن جبلة عن أبي عمار عن علي بن ابي المغيرة عن عبد الله بن شريك العامري عن عميرة بنت نقيل قالت: سمعت الحسن بن علي عليه السلام يقول: لا يكون هذا الامر الذي تنتظرونه حتى يبرأ بعضكم من بعض، ويلعن بعضكم بعضاً، ويتفل بعضكم بوجه بعض، وحتى يشهد بعضكم بالكفر على بعض، قلت: ما في ذلك خير، قال: الخير كله في ذلك. عندما يقوم قائمنا فيرفع ذلك كله.
    وروي عن مزلم بن بشير قال: قلت لعلي بن الحسين عليه السلام: صف لي خروج المهدي وعرفني دلائله وعلاماته، فقال: (يكون قبل خروجه خروج رجل يقال له عوف السّلمي بأرض الجزيرة ويكون مأواه تكريت، وقتله بمسجد دمشق، ثم يكون خروج شعيب بن صالح من سمرقند ثم يخرج الملعون السفياني من الوادي اليابس، وهو من ولد عتبة بن أبي سفيان فإذا ظهر السفياني اختفى المهدي ثم يخرج بعد ذلك).
    العلامات التي تخص صاحب الزمان عليه السلام:
    روي عن ابي خديجة قال: قال ابو عبد الله عليه السلام: (لا يخرج القائم حتى يخرج اثنى عشر من بني هاشم كلهم يدعو الى نفسه).
    وروي عن المفضل بن عمر الجعفي عن أبي عبد الله عليه السلام قال: سمعته يقول: ( إياكم والتنويه، أما والله ليغيبن إمامكم سنيناً من دهركم، وليمحّص حتى يقال مات او هلك، بأي وادٍ سلك، ولتدمعن عليه عيون المؤمنين، ولتكفأن كما تكفأ السفن في أمواج البحر، فلا ينجو الا من اخذ الله ميثاقه، وكتب في قلبه الإيمان وأيده بروح منه، ولترفعن اثنا عشرة راية مشتبهة، لا يدري أي من أي) فقلت: وكيف لا أبكي وأنت تقول: ترفع اثنا عشر راية مشتبهة لا يدرى أي من أي فكيف نصنع؟ قال: فنظر الى شمس داخلة في الصفة فقال: (يا أبا عبد الله، ترى هذه الشمس؟) قلت: نعم، قال: (والله! لأمرنا أبين من هذه الشمس).
    ومن هذه الروايات نستنتج بأن هناك اثنا عشر شخصا يدعي بأنه المهدي عليه السلام وهو كذاب وان امر الامام أوضح من الشمس وسنوضح بعض صفاته عليه السلام حتى يكون الامر واضحا جلياً كالشمس بل أكثر وضوحاً.
    صفاته عليه السلام:
    عن محمد بن عبد الله بن جعفر بن الحميري، عن أبيه، عن محمد بن عيسى، عن محمد ابن عطاء عليه السلام بن أبي عميرة قال: (قال أبو جعفر عليه السلام: لصاحب هذا الأمر بيت يقال له: (بيت الحمد) فيه سراج يزهر منذ يوم ولد الى ان يقوم بالسيف).
    وعندما يظهر الامام يكون شاباً مربوعاً، حسن الوجه، حسن الشعر، يسيل شعره على منكبيه، ونور وجهه يعلو سواد لحيته ورأسه، في خده الأيمن خال أسود.
    أما سنة ظهوره فتكون سنة مفردة فعن أبي نصير عن أبي عبد الله الصادق عليه السلام قال: (لا يخرج القائم الا في وتر من السنين: سنة إحدى او ثلاث او خمس او تسع او سبع، وينادى باسم القائم في يوم ستة وعشرين وفي رواية أخرى ثلاثة وعشرين من شهر رمضان ويقوم في يوم عاشوراء يوم العاشر من محرم.
    ويكون ظهوره عليه السلام في مكة المكرمة وأول ما يسند ظهره الى الكعبة فيخطب بالناس ويعرفهم بنفسه وبعد ذلك يبدأ بأخذ البيعة من مؤيديه وأنصاره واول من يبايعه جبرائيل ثم يبايعه وفد وافاه ثلاثمائة وبضعة عشر رجلا فيبايعونه. ويأخذ البيعة عليهم بأن لا يسرقوا ولا يزنوا ولا يسبوا مسلما ولا يقتلوا محرما ولا يهتكوا حريما ولا يهدموا منزلا ولا يضربوا أحدا الا بالحق ولا يكنزوا ذهبا ولا فضة ولا إبراً ولا شعيراً ولا يأكلوا مال اليتيم وان يفعلوا كل معروف. فيبايعوه سائر المخلصين ممن كانوا ينتظرون الظهور بفارغ الصبر.
    وهذه أخرى رواية حول ظهور الإمام المهدي عليه السلام:
    روي عن علي بن حبشي، عن جعفر بن مالك، عن أحمد بن ابي نعيم، عن إبراهيم بن صالح، عن محمد بن غزال عن مفضل من عمر قال: سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: (إن قائمنا اذا قام أشرقت الارض بنور ربها واستغنى الناس ويعمر الرجل في ملكه حتى يولد له ألف ذكر، لا يولد فيهم أنثى ويبنى في ظهر الكوفة مسجد له ألف باب، وتتصل بيوت الكوفة بنهر كربلاء وبالحيرة حتى يخرج الرجل يوم الجمعة على بغلة سغواءيريد الجمعة فلا يركها. وعن أبي جعفر عليه السلام قال: يدخل المهدي الكوفة وبها ثلاث رايات قد اضطربت بينها، فتصفوا له فيدخل حتى يأتي المنبر ويخطب، ولا يدري وقد قاراها فيسلمها الى الحسني فيبايعونه، فإذا كانت الجمعة الثانية قال الناس: يابن رسول الله الصلاة خلفك تضاهي الصلاة خلف رسول الله والمسجد لا يسعنا فيقول انا مرتاد لكم فيخرج الى الغري فيخط مسجداً له ألف باب يسع الناس عليه أصيص ويبعث فيحفر من خلف قبر الحسين عليه السلام لهم نهرا يجري الى الغريين، حتى ينفذ في النجف، ويعمل على فوهته قناطر وارجاء في السبيل، وكأني بالعجوز وعلى رأسها مكتل فيه بر حتى تطحنه بكربلاء).
    نزول المسيح عليه السلام
    ولابد هنا ان نذكر المسيح عيسى بن مريم عليه الصلاة وانه ينزل الى الدنيا عندما يكون الدجال في قمة مجده وغرائه وسيطرته على العالم فينزل المسيح على المنارة شرقي دمشق يبدو للرائي كأنه خرج من الحمام لوقته لأنه اذا طأطأ رأسه قطر واذا رفعه انحدرت منه قطرات جمان كاللؤلؤ على وجهه ووطيفه المسيح عليه السلام الرئية هي قتل الدجال فيكون الدجال حينئذ في دمشق فيلحقه المسيح عليه السلام فيدركه بباب فيقتله وبعد قتل الدجال تكون مهمته الثانية تأييد المؤمنين في العالم والقضاء على الكافرين والمنحرفين اما المؤمنين فيواجهونه ويحدثونه عن درجاتهم في الجنة واما الكافرين فيقاتلهم على الاسلام، وان المسيح يمكث في الارض اربعين عاما. وعند نزوله في عصر الظهور يصلي خلف الامام الحجة عليه السلام مأموماً.


    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم
    سلمت أناملكم أيتها الراقية وجعل الله تعالى عيونكم تتشرف برؤية
    المحبوب الغائب (يوسف فاطمة) الذي أشتاقت له العيون
    سيدي يابن الحسن طال الأنتظار وذابت القلوب شوقا لرؤياك ...
    الا من لقاء يانور العيون؟

    اترك تعليق:

  • خادمة الحوراء زينب 1
    عضو ماسي

  • علامات الظهور بين العقل والاعجاز الجزء الثاني تكملة (المصدر )الملاحم والفتن

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ***********************************
    روي عن أحمد بن محمد بن أبي نصير عن ثعلبة عن بدر عن الخليل الازدي قال: قال أبو جعفر عليه السلام: آيتان تكونان قبل القائم لم تكونا منذ هبط آدم عليه السلام الى الارض، تنكسف الشمس في النصف من شهر رمضان، والقمر في آخره قتال رجل: يا بن رسول الله تنكشف الشمس في آخر الشهر والقمر في النصف.
    فقال أبو جعفر عليه السلام: إني لا أعلم بما تقول، ولكنهما آتيان لم تكونا منذ هبط آدم عليه السلام.
    روي عن عثمان بن عيسى، عن درست بن أبي منصور، عن عمار بن مروان، عن أبي بصير (قال: سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: من يضمن لي موت عبد الله أضمن له القائم، ثم قال: اذا مات عبد الله لم يجتمع الناس بعد على احد ولم يتناه هذا الامر دون صاحبكم ان شاء الله ويذهب ملك السنين ويصير ملك الشهور والايام فقلت: يطول ذلك؟ قال: لا.
    خروج الدجال: روى في روايات كثيرة عن اهل البيت عليهم السلام ان الدجال يخرج من مرو بإصفهان. ويكون من صفاته ان احدى عينيه ممسوحة عوراء والاخرى في جبهته تضيء كأنها كوكب فيها علقة كأنها ممزوجة بالدم عظيم خلقه ضخم الجثة عجيث الشكل غريب الهيئة. وروي ان ما من نبي الا وحذر من فتنة الدجال. ومن صفاته انه يخوض البحار وتسير معه الشمس بين يديه جبل من دفان وخلفه جبل أبيض يرى الناس انه طعام، يخرج فيه قحط شديد تحته حمار أقمر خطو حماره ميل، تطوي له الارض منهلا منهلا... ينادي بأعلى صوته يسمع ما بين الخافقين .... يقول إلي أوليائي ... انا الذي خلق فسوى وقد فهدى انا ربكم الاعلى... ثم انه كثير المهارة بالسحر، ويجتمع اليه الشياطين والمردة من الظالمين.
    والمنافقين يشتغلون بآلات اللهو واللعب والفتن بجميع النغمات واللعب بالعود والمزمار والدق والبربط وغيرها فتشغل بتلك الالحان قلوب تابعة يندفع صغار العقول من النساء والرجال الى الرقص ويمشي الناس خلفه تشده تلك الانغام الاخاذة كأنهم سكارى، ويقوم الدجال بهتك الدماء وتقع الفتنة والفساد في العالم وتقع الحرب بينه وبين جيش الامام المهدي عليه السلام وأخيراً يقتل بيده المباركة او بيد عيسى بن مريم عليه السلام.
    (وَهُوَ القادِرُ عُلى أنْ يَبْعَثَ عَلَيْكُمْ عَذاباً مِن فَوْقِكُمْ). قيل العذاب هو الدجال والصيحة وان واجبنا الشرعي امامه ان نبصق في وجهه ونقرأ سورة الحمد وبدايات سورة الكهف.
    (العلامات الغير الحتمية)
    العلامات الغير حتمية وهي كثيرة جدا منها ما وقع ومنها ما لم يقع وهي:
    انتشار الظلم والجور والفساد في الارض.
    هدم حائط مسجد الكوفة وان هادمه لا يبنيه.
    خروج الماء من بحر النجف.
    ظهور نجم مذنب قرب نجم الجدي.
    جريان الماء من نهر الفرات الى الغري وهو النجف الاشرف.
    وقوع قحط شديد قبل الظهور.
    وقوع زلزال شديدة وانتشار الطاعون في بلاد كثيرة.
    القتل البيوح. وهو القتل الذي لا يهدأ الكثير.
    تخلية المصاحف وزخرفة المساجد وتطويل المنابر.
    خراب مسجد براثا.
    ظهور نار في مشرق الارض تبقي في الجو ثلاثة أيام او سبعة وتكون مبعث تعجب او خوف.
    ظهور حمرة شديدة في أطراف السماء تمتد حتى تنتشر في آفاقها.
    كثرة القتل وسفك الدماء في الكوفة من قبل رايات مختلفة.
    مسخ طائفة أهل البدع حتى يصيروا قردة وخنازير.
    نزول مطر شديد في جمادي الثانية ورجب لم ير له مثيل.
    اطلاق العنان للعرب يعملون ما يشاءون ويتجهون أنى شاءوا.
    خروج الناس من سلطان العجم.
    طلوع نجم بالمشرق يضيء كما يضيء القمر ثم ينعطف حتى يكاد يلتقي طرفاه وله برفق يفشي العيون.
    غلبة ظلمة الكفر والفسوق في العالم.
    وهذه بعض الروايات التي تدل عن هذه العلامات.
    روي عن الصادق جعفر بن محمد عليه السلام انه سئل عن ظهور القائم، فتنهد وبكى ثم قال: يا لها من طامة اذا حكمت في الدولة الخصيان والنسوان والسودان وأحدث الامارة الشبان والصبيان وخرج جامع الكوفة من العمران وانعقد الجسران فذلك الوقت زوال ملك بني العباس وظهر قائمنا أهل البيت عليهم السلام.
    وروي في كتاب المناقب لابن شهراشوب قدس الله روحه في علامات الظهور ذكر فيها خسفاً يكون في بغداد وخسفا بقرية الجابية بالشام وخسفا بالبصرة ونارا تظهر بالمشرق طولا وتبقى في الجو ثلاثة أيام او سبعة أيام ونارا تظهر من آذربيجان لا يقوم لها شيء، وخراب الشام وعقد الجسر مما يلي الكرخ ببغداد وارتفاع ريح سوداء بها في اول النهار وزلزلة حتى ينخسف كثير منها واختلاف صفين من العجم وسفك دماء كثيرة بينهم وغلبة العبيد على بلاد الشام ونداء من السماء يسمعه اهل الارض كل أهل لغة بلغتهم وينادي منادٍ باسمه واسم أبيه، ووجهاً وصدراً يظهران للناس في عين الشمس، وأربعاً وعشرين مطرة متصلة في جمادي الآخرة وعشرة في رجب فتحيي الأرض بعد موتها وتعرف بركاتها وتزول كل عاهة.
    وروي عن مولانا زين العابدين علي بن الحسين عليه السلام وقف على نجف الكوفة يوم وروده جامع الكوفة بعد ما صلى فيه وقال هي هي بالنجف، ثم بكى وقال: يا لها من طامة فسئل عن ذلك فقال: لذا ملأ نجفكم السيل والمطر وظهرت النار بالحجاز في الاحجار والمدر وملكت بغداد فتوقعوا ظهور القائم المنتظر.
    روي عن عبد بن جبلة عن أبي عمار عن علي بن ابي المغيرة عن عبد الله بن شريك العامري عن عميرة بنت نقيل قالت: سمعت الحسن بن علي عليه السلام يقول: لا يكون هذا الامر الذي تنتظرونه حتى يبرأ بعضكم من بعض، ويلعن بعضكم بعضاً، ويتفل بعضكم بوجه بعض، وحتى يشهد بعضكم بالكفر على بعض، قلت: ما في ذلك خير، قال: الخير كله في ذلك. عندما يقوم قائمنا فيرفع ذلك كله.
    وروي عن مزلم بن بشير قال: قلت لعلي بن الحسين عليه السلام: صف لي خروج المهدي وعرفني دلائله وعلاماته، فقال: (يكون قبل خروجه خروج رجل يقال له عوف السّلمي بأرض الجزيرة ويكون مأواه تكريت، وقتله بمسجد دمشق، ثم يكون خروج شعيب بن صالح من سمرقند ثم يخرج الملعون السفياني من الوادي اليابس، وهو من ولد عتبة بن أبي سفيان فإذا ظهر السفياني اختفى المهدي ثم يخرج بعد ذلك).
    العلامات التي تخص صاحب الزمان عليه السلام:
    روي عن ابي خديجة قال: قال ابو عبد الله عليه السلام: (لا يخرج القائم حتى يخرج اثنى عشر من بني هاشم كلهم يدعو الى نفسه).
    وروي عن المفضل بن عمر الجعفي عن أبي عبد الله عليه السلام قال: سمعته يقول: ( إياكم والتنويه، أما والله ليغيبن إمامكم سنيناً من دهركم، وليمحّص حتى يقال مات او هلك، بأي وادٍ سلك، ولتدمعن عليه عيون المؤمنين، ولتكفأن كما تكفأ السفن في أمواج البحر، فلا ينجو الا من اخذ الله ميثاقه، وكتب في قلبه الإيمان وأيده بروح منه، ولترفعن اثنا عشرة راية مشتبهة، لا يدري أي من أي) فقلت: وكيف لا أبكي وأنت تقول: ترفع اثنا عشر راية مشتبهة لا يدرى أي من أي فكيف نصنع؟ قال: فنظر الى شمس داخلة في الصفة فقال: (يا أبا عبد الله، ترى هذه الشمس؟) قلت: نعم، قال: (والله! لأمرنا أبين من هذه الشمس).
    ومن هذه الروايات نستنتج بأن هناك اثنا عشر شخصا يدعي بأنه المهدي عليه السلام وهو كذاب وان امر الامام أوضح من الشمس وسنوضح بعض صفاته عليه السلام حتى يكون الامر واضحا جلياً كالشمس بل أكثر وضوحاً.
    صفاته عليه السلام:
    عن محمد بن عبد الله بن جعفر بن الحميري، عن أبيه، عن محمد بن عيسى، عن محمد ابن عطاء عليه السلام بن أبي عميرة قال: (قال أبو جعفر عليه السلام: لصاحب هذا الأمر بيت يقال له: (بيت الحمد) فيه سراج يزهر منذ يوم ولد الى ان يقوم بالسيف).
    وعندما يظهر الامام يكون شاباً مربوعاً، حسن الوجه، حسن الشعر، يسيل شعره على منكبيه، ونور وجهه يعلو سواد لحيته ورأسه، في خده الأيمن خال أسود.
    أما سنة ظهوره فتكون سنة مفردة فعن أبي نصير عن أبي عبد الله الصادق عليه السلام قال: (لا يخرج القائم الا في وتر من السنين: سنة إحدى او ثلاث او خمس او تسع او سبع، وينادى باسم القائم في يوم ستة وعشرين وفي رواية أخرى ثلاثة وعشرين من شهر رمضان ويقوم في يوم عاشوراء يوم العاشر من محرم.
    ويكون ظهوره عليه السلام في مكة المكرمة وأول ما يسند ظهره الى الكعبة فيخطب بالناس ويعرفهم بنفسه وبعد ذلك يبدأ بأخذ البيعة من مؤيديه وأنصاره واول من يبايعه جبرائيل ثم يبايعه وفد وافاه ثلاثمائة وبضعة عشر رجلا فيبايعونه. ويأخذ البيعة عليهم بأن لا يسرقوا ولا يزنوا ولا يسبوا مسلما ولا يقتلوا محرما ولا يهتكوا حريما ولا يهدموا منزلا ولا يضربوا أحدا الا بالحق ولا يكنزوا ذهبا ولا فضة ولا إبراً ولا شعيراً ولا يأكلوا مال اليتيم وان يفعلوا كل معروف. فيبايعوه سائر المخلصين ممن كانوا ينتظرون الظهور بفارغ الصبر.
    وهذه أخرى رواية حول ظهور الإمام المهدي عليه السلام:
    روي عن علي بن حبشي، عن جعفر بن مالك، عن أحمد بن ابي نعيم، عن إبراهيم بن صالح، عن محمد بن غزال عن مفضل من عمر قال: سمعت أبا عبد الله عليه السلام يقول: (إن قائمنا اذا قام أشرقت الارض بنور ربها واستغنى الناس ويعمر الرجل في ملكه حتى يولد له ألف ذكر، لا يولد فيهم أنثى ويبنى في ظهر الكوفة مسجد له ألف باب، وتتصل بيوت الكوفة بنهر كربلاء وبالحيرة حتى يخرج الرجل يوم الجمعة على بغلة سغواءيريد الجمعة فلا يركها. وعن أبي جعفر عليه السلام قال: يدخل المهدي الكوفة وبها ثلاث رايات قد اضطربت بينها، فتصفوا له فيدخل حتى يأتي المنبر ويخطب، ولا يدري وقد قاراها فيسلمها الى الحسني فيبايعونه، فإذا كانت الجمعة الثانية قال الناس: يابن رسول الله الصلاة خلفك تضاهي الصلاة خلف رسول الله والمسجد لا يسعنا فيقول انا مرتاد لكم فيخرج الى الغري فيخط مسجداً له ألف باب يسع الناس عليه أصيص ويبعث فيحفر من خلف قبر الحسين عليه السلام لهم نهرا يجري الى الغريين، حتى ينفذ في النجف، ويعمل على فوهته قناطر وارجاء في السبيل، وكأني بالعجوز وعلى رأسها مكتل فيه بر حتى تطحنه بكربلاء).
    نزول المسيح عليه السلام
    ولابد هنا ان نذكر المسيح عيسى بن مريم عليه الصلاة وانه ينزل الى الدنيا عندما يكون الدجال في قمة مجده وغرائه وسيطرته على العالم فينزل المسيح على المنارة شرقي دمشق يبدو للرائي كأنه خرج من الحمام لوقته لأنه اذا طأطأ رأسه قطر واذا رفعه انحدرت منه قطرات جمان كاللؤلؤ على وجهه ووطيفه المسيح عليه السلام الرئية هي قتل الدجال فيكون الدجال حينئذ في دمشق فيلحقه المسيح عليه السلام فيدركه بباب فيقتله وبعد قتل الدجال تكون مهمته الثانية تأييد المؤمنين في العالم والقضاء على الكافرين والمنحرفين اما المؤمنين فيواجهونه ويحدثونه عن درجاتهم في الجنة واما الكافرين فيقاتلهم على الاسلام، وان المسيح يمكث في الارض اربعين عاما. وعند نزوله في عصر الظهور يصلي خلف الامام الحجة عليه السلام مأموماً.
المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
حفظ-تلقائي
Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
x
يعمل...
X