إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

السيدة زينب رائدة الجهادفي الاسلام ....

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • السيدة زينب رائدة الجهادفي الاسلام ....

    السيدة زينب .ع. حفيدة الرسول .ص.هي اول سيدة في دنيا الاسلام صنعت التاريخ واقامت صروح الحق والعدل ،نسفت قلاع الظلم والجور ،وسجلت في مواقفها المشرفة شرفا الاسلام وعزا للمسلمين على امتداد التاريخ .
    لقد اقامت سيدة النساء صروح النهضة الفكرية ،ونشرت الوعي السياسي والديني ،تجسدة في حفيدة الرسول .ص.جميع الصفات الكريمة والنزعات الشريفة ،فكانت اروع مثل للشرف والعفاف والكرامة ولكل ماتعتز به المرأة وتسمو به في دنيا الاسلام .
    لقد ورثت من جدها الرسول
    ص. ومن ابيها امير المؤمنين .ع. جميع ما امتازوا به من المثل الكريمة والتي كان من ابرزها الايمان بالله تعالى فقد ضارعتها العقيلة في هذه الظاهرة ،وقد روى المؤرخون عن ايمانها صورا مذهلة كان منها انها صلت ليلة الحادي عشر من محرم وهي اقسى ليلة في تاريخ الاسلام صلاة الشكر لله تعالى على الكارثة الكبرى التي حلت بهم والتي فيها خدمة للاسلام ورفع لكلمة التوحيد .
    كان من عظيم ايمانها وانابتها الى الله تعالى انها في اليوم العاشر من المحرم وقفت على جثمان أخيها ،وقد مزقته سيوف الكفر ومثلت العصابة المجرمة ففالت كلمتها الخالدة التي دارت مع الفلك وارتسمت فيه قائلة اللهم تقبل هذا القربان ،واثبه على عمله ).
    تداول الدول ،وتفنى الحضارات ،وهذا الايمان احق بالبقاء واجدر بالخلود من هذه الكوكب الذي نعيش فيه .
    لقد امنت السيدة زينب ع.بثورة اخيها ابي الاحرار وجاهدت جهادا لم يعرف التاريخ مثله في مرارته واهواله،وتبنت جميع مخططات الثورة وهدافها ،وهي التي برزت قيمها الاصيلة في خطبها التاريخية في اروقة الحكم الاموي فبلورت الرأي العام واوجدة وعيا أصيلا كان من نتاجه الثورات الشعبية المتلاحقة التي اطاحت بالحكم الاموي وازالت ذلك الكابوس المظلم عن الامة الاسلامية .
    ليس في العالم الاسلامي وغيره امرأة تضارع سيدة النساء السيدة زينب في قوة شخصيتها وصلابة عزيمتها وعظيم ايمانها فقد رءت ماحل بأهلها من الرزايا والكوارث التي تميد من هولها الجبال وهي صامدة قد تسلحت بالصبر وسلمت امرها الى الله تعالى .ولذلك لقبت بجبل الصبر .
    ان السيدة زينب سلام الله عليها بمواقفها البطولية وكفاها المشرف ضد الظلم والطغيان يجب ان تكون قدوة فذة لجميع السيدات من نساء المسلمين وان يتخذنها قائدة لمقارعة الظلم ونشر العدل في الارض ...
    فالسلام عليك ياحفيدة خاتم الانبياء ويابنت من الكوثر في يديه وبنت سيدة نساء العالمين واخت شافع المؤمنين وضامن الجنان وشهيد الاسلام ومكمل الرسلة وحامل نسل الائمة ..
    فالسلام عليك يوم ولدت ويوم استشهدة ويوم تبعثين حيه ورزقنا الله زيارتك وشفاعتك وال بيتك الطيبين الصالحين....
عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X