إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

محور المنتدى(من فلسفة الاستغفار)364

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • محور المنتدى(من فلسفة الاستغفار)364

    عطر الولايه
    عضو ذهبي
    • تاريخ التسجيل: 20-09-2010
    • المشاركات: 6681
    الاستغفار وأثره على الانسان


    الاستغفار وأثره على الانسان

    إنّ للاستغفار آثارٌ عظيمة على الانسان تؤثر عليه من خلال مجريات حياته وقد يلمس بعضها من خلال هذه العبادة حين الاتصال بالله وهذا ما يسمى بالغذاء الروحي وهو أهم للنفس من الغذاء المادي للجسد وهذا ما أوضحته السنّة الشريفة وأكدت عليه وهو أن للاستغفار آثارٌ عديدة، منها:
    أولاً ـ يزيد في الرزق: قال أمير المؤمنين (ع): أكثروا الاستغفار تجلبوا الرزق.
    ولا غرو فإن الذنوب من المعاصي والمعاصي تبعد الانسان عن الرزاق العليم وتحجب الرزق فالاستغفار يمحو الذنوب ويطهر النفس ويدر الرزق وعند ذلك تنفتح البركة ويرى أثرها ولذلك ورد عن الإمام الرضا (ع) قال: قال رسول الله (ص): "مَن استبطأ الرزق فليستغفر الله".
    ثانياً ـ إن الاستغفار يبعد الشيطان:
    إن الاستغفار يكون بمثابة السلاح بيد المستغفر ولذلك عندما يستغفر يبتعد عنه الشيطان بل يقطع وتينه.
    ثالثاً ـ دواء الذنوب: قال رسول الله (ص): "لكل داء دواء ودواء الذنوب الاستغفار".

    والذنوب بمثابة المرض وبحاجة إلى العلاج ولا يصلحها إلا الدواء وهو الاستغفار وهو خير علاج ناجع لمرض نفسي خطير.
    رابعاً ـ معطر لروائح الذنوب: قال أمير المؤمنين (ع): تعطروا بالاستغفار لا تفضحكم روائح الذنوب.
    الذنب كالرائحة الكريهة وبحاجة إلى معطر ولا يزيل هذه الرائحة إلا الاستغفار والالتجاء إلى الله تعالى بالعفو والمغفرة.
    خامساً ـ الاستغفار يجلي الهم: قال رسول الله (ص): "إن للذنوب صداء كصداء النحاس فأجلوها بالاستغفار".
    ولقد عبّر رسول الله (ص) عن الذنوب بالصدأ ولا يمكن جلاء ذلك إلا بالاستغفار فإنها إذا تركت وتراكمت فلا يجلي ذلك الصدأ إلا الاستغفار.
    سادساً ـ المنجاة: فقد ورد عن الإمام موسى بن جعفر (ع) عن آبائه (ع) قال: قال رسول الله (ص): "عليك بالاستغفار فإنه المنجاة".
    وبهذا الإسناد قال: قال رسول الله (ص): "مَن كثر همومه فليكثر من الاستغفار".
    ومن الآثار التي تنجي الانسان من العذاب والعقاب الذي ينتظره نتيجة اقترافه الذنوب هو الاستغفار فإنه خير وسيلة لنجاة الانسان في الدنيا والآخرة.
    سابعاً ـ خير العبادة: قال الإمام الرضا (ع): خير القول لا إله إلا الله وخير العبادة الاستغفار.
    ومن الطبيعي إذا استغفر الانسان ربّه قبل استغفاره سيكون عبادة من خير العبادات لأن الانسان لا يتمنى إلا هذه العبادة وهي العفو عن ذنوبه والتجاوز عنه.
    ثامناً ـ مكفر للذنب: قال رسول الله (ص): "مَن ظلم أحداً ففاته فليستغفر الله له فإنه كفارة".
    ولا شك أن الاستغفار هو كفارة لكل ذنب يصدر من الانسان حتى ولو فاته ظلم ظالم وعليه أن لا يترك الانسان ذنبه من دون أن يكفره بالاستغفار والعودة إلى الله تعالى والندم على ما فعل ويتجنب الإصرار عليه لأن الإصرار ذنب جديد يرتقي إلى الكبائر.



    *************************************
    *********************

    اللهم صل على محمد وال محمد

    نعود مع محوركم الاسبوعي المبارك

    الذي من المهم ان يمارسه الانسان بكل وقت وزمان وكان وهو الاستغفار

    ماهو تاثير الاستغفار على حياتي ؟؟؟

    ماهي التاثيرات الاخروية لللاستغفار ؟؟


    ماتاثير الاستغفار الروحي على جلاء الهموم ومحو الذنوب ؟؟


    كونوا معنا ..

  • #2


    (((( فلسفة الإستغفار )))) ️️️️️


    قال النبي (صلى الله عليه وآله) :

    « إن لكل شيء دواء ، ودواء الذنوب الاستغفار» .

    وقال (عليه السّلام) :
    « لا كبيرة مع الاستغفار ، ولا صغيرة مع الاصرار » .
    وقال جعفر بن محمد ، عن أبيه ، عن جده ، عن النبي (صلّى الله عليه وآله) قال :
    « من استغفر الله بعد العصر سبعين مرة ، غفر الله له ذنوبه سبعين سنة » .

    وقال (عليه السّلام) :
    « من أكثر الاستغفار جعل الله له من كل هم فرجاً ، ومن كل ضيق مخرجاً ، ويرزقه من حيث لايحتسب» .


    وقال النبي (صلى الله عليه وآله) :
    « أفضل العلم لا إله إلآ الله ، وأفضل الدعاء الاستغفار »
    ثم تلا رسول الله (صلى الله عليه وآله) :
    ( فَاعلَم أنَّهَ لا إِلَهَ إلاّ اللهُ واستَغفِر لِذَنبِكَ) (محمد /19 )

    وعن أبي جعفر(عليه السّلام) قال :
    « من استغفر بعد صلاة الفجر سبعين مرة ، غفر الله له ولوعمل ذلك اليوم سبعين ألف ذنب ، ومن عمل أكثر من سبعين ألف ذنب فلا خير فيه » .

    جامع الأخبار - ( ص 147 )






    التعديل الأخير تم بواسطة فداء الكوثر(ام فاطمة); الساعة 24-11-2019, 06:25 AM.
    ••••••••••••••
    لا تفكر كثيرا بل أستغفر كثيراً .. فالله يَفتح بالإستغفار أبواباً لا تُفتحٌ بالتَفكير .. أَستغفر الله العظيم وأتوب اليِه.

    تعليق


    • #3
      أحلى كلمات الاستغفار %%%%%%% ️️️️️

      استغفر الله العظيم من كل ذنب أذنبتـــــه ... استغفر الله العظيم من كل فرض تركـــته

      استغفر الله العظيم من كل إنسان ظلـمـته ...استغفر الله العظيم من كل صالح جفـوته

      استغفر الله العظيم من كل ظالم صاحـــبته ...استغفر الله العظيم من كل بـــر أجــلته

      استغفر الله العظيم من كل ناصح أهنــته ... استغفر الله العظيم من كل محمود سئـمته

      استغفر الله العظيم من كل زور نطقت به ...استغفر الله العظيم من كل حق أضــعــتــه

      استغفر الله العظيم من كل باطل اتبعــتــه ...استغفر الله العظيم من كل وقت أهــــدرته

      استغفر الله العظيم من كل ضمير قـــتلـته ... استغفر الله العظيم من كل سر أفشـــيـته

      استغفر الله العظيم من كل أمين خدعــتــه ... استغفر الله العظيم من كل وعد أخلــفـته

      استغفر الله العظيم من كل عهد خــــــنته ...استغفر الله العظيم من كل امرئ خذلــته

      استغفر الله العظيم من كل صواب كتمته...استغفر الله العظيم من كل خطأ تفوهــت به


      استغفر الله العظيم من كل لغو سمعـته ... استغفر الله العظيم من كل حرام نظرت إليه

      استغفر الله العظيم من كل كلام لهوت به ... استغفر الله العظيم من كل إثــم فـعـــــلته

      استغفر الله العظيم من كل نصح خالفتـه .... استغفر الله العظيم من كل علم نـســيــته

      ️️️️️️️

      استغفر الله العظيم من كل عمل أردت به وجهك فخالطني به غيرك
      استغفر الله العظيم من كل نعمة أنعمت على بها فاستعنت بها على معصيتك
      استغفر الله العظيم من كل ذنب أذنبته في ضياء النهار أو سواد الليل
      في ملأ أو خلا أو سراً أو علانية .....

      استغفرالله العظيم واتوب اليه .. استغفرالله












      ••••••••••••••
      لا تفكر كثيرا بل أستغفر كثيراً .. فالله يَفتح بالإستغفار أبواباً لا تُفتحٌ بالتَفكير .. أَستغفر الله العظيم وأتوب اليِه.

      تعليق


      • #4
        يقول الشاعر:
        دَعْ عَنْكَ مَا قَدْ فَاتَ فِي زَمَنِ الصِّبا**وَاذْكُرْ ذُنُوبَكَ وَابْكِها يَا مُذْنِبُ
        لَمْ يَنْسَهَا الملكَانِ حِينَ نَسِيتَها **بَلْ أَثْبَتاها وَأَنْتَ لَاهٍ تَلْعَبُ
        وَالرُّوحُ مِنْكَ وَدِيعَةٌ أُودِعْتَها**سَتَرُدُّهَا بِالرّغْمِ مِنْكَ وَتُسْلَبُ
        وَغُرُورُ دُنْيَاكَ التي تَسْعَى لَهَا ** دَارٌ حَقِيقَتُها مَتَاعٌ يَذْهَبُ
        الْلَّيْلُ فَاعْلَمْ والنَّهَارُ كِلَاهُما **أَنْفَاسُنَا فِيهِما تُعَدُّ وَتُحْسَبُ


        روي أن علياً عليه السلام سمع رجلاً يقول: "أستغفر الله"، فقال عليه السلام له:
        "ثكلتك أمك أو تدري ما معنى الاستغفار؟ الاستغفار درجة العليين وهو اسم واقع على ست معان:

        - الندم على ما مضى.
        - العزم على ترك العود إليه أبداً.
        - أن تؤدّي إلى المخلوقين حقوقهم حتى تلقى الله أملس ليس عليك تبعة.
        - أن تعمد إلى كل فريضة ضيّعتها فتؤدّي حقها.
        - أن تعمد إلى اللحم الذي نبت عليه السحت والمعاصي فتذيبه بالأحزان حتى تلصق الجلد بالعظم وينشأ بينهما لحم جديد.
        - أن تذيق الجسم ألم الطاعة كما أذقته حلاوة المعصية.

        - عند ذلك تقول: أستغفر الله"
        التعديل الأخير تم بواسطة صدى المهدي; الساعة 24-11-2019, 08:27 AM.

        تعليق

        عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
        يعمل...
        X