إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

توليفة السعادة ..

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • توليفة السعادة ..

    بسم الله الرحمن الرحيم

    والصلاة والسلام على سيد المرسلين محمد وآله الطيبين الطاهرين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

    ...........................

    توليــــــــــــفة السعادة.


    ماذا يضرنا لو أدخلنا السرور على قلوب من حولنا..؟
    وسعدنا بعطائنا لهم، بل كان سرورنا برؤيتهم فرحين مادة وغذاء لأرواحنا، كما تتغذى الأبدان بالماديات.؟
    - زوج طلبت منه الزوجة إذناً بالخروج، فحكّم عقله، وقال: نعم، وخالف ذكورية مترسبة، متعودة على قول لا.!
    فخروجها ليس به محرم، وستعود له كفراشة الحقول التائقة لدفء وإشراقة مصباحه.
    - ابنةٌ طلبت من أمها خدمة، فقالت لها: نعم حبيبتي، رغم مبدأ المنع الذي تربت عليه الأم، فسعُدت وأسعدت ابنتها.
    - موظف ذو كفاية طلب من مديره خدمة أو إجازة، فتوقف المدير لبرهة ثم قال: (من هاي العين قبل هاي)
    فغمر قلب الموظف ببحور السعادة، واستقى المدير من زلالها العذب الجاري في عينيه سرورا.
    - زميلة طلبت من زميلتها خدمة أو تلخيص مادة، ففكرت الأخرى ربما حققت مستوى درجات أعلى مني، ولماذا أنا ألخص، وهي على الحاضر..؟
    فبددت كلمات الشيطان وغمزه ولمزه، وقالت: (من عيني وتتدللين)..
    فغمرها الله تعالى بوابل رحماته، وفهّمها درسها بعظيم نعماته..
    ففي السماء ملكان يناديان: اللهم أعط كل منفق خلفاً، وكل ممسك تلفاً..
    قبل أن تقول: لا وألف لا.. وقبل أن تتخذ موقف المنع والقمع، وسد أبواب اللطف والعطاء..
    تفكّر وقف لحظات لتتأمل..؟
    فربّ (نعم) منك تحيي الآخر، وتجعله ممتناً شاكراً لك طول الحياة
    وربّ (نعم) منك، هي سبب لنزول العطايا والهبات ورفع الدرجات..
    وربّ (نعم) منك، تعبّد جسور التواصل بين قلبك وقلوبهم..
    قدوتنا الإمام السجاد (عليه السلام):
    ما قال لا قط: إلا في تشهده ... لولا التشهد كانت لاؤه نعم
    فمن صفات الله (عز وجل) الرحمة، وحريٌ بالإنسان المؤمن أن يتخلق بخُلقيّ الله (العطاء والرحمة)؛ ليجازيه الله تعالى بكنوز الدنيا، ولآلئ الكون الفسيح وعطاياه الكبيرة لكل من أحبّ غيره، وعامله بود وصدق، وعمل الاحسان، وترك الجزاء لله تعالى، ومنه سبحانه، يقيناً بأنه (جل وعلا) سيغرقه بفيوض رحمته ونسمات لطفه وهو اللطيف الكريم.










  • #2
    اللهم صل على محمد وال محمد
    احسنتم
    بارك الله بكم
    شكرا لكم كثيرا

    تعليق

    يعمل...
    X