إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

قصة حقيقية عن الحجاب

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • قصة حقيقية عن الحجاب

    {{السلام عليكم ورحمة الله وبركاته}}
    **********************

    في أحدى جامعات العراق
    كانت هناك فتاة قمه في الحشمه والاناقه والادب
    سمعوها في احد المرات تتحدث الى زميلاتها قائله
    كنت البس القصير والضيق واسمع الغناء واسافر متى اشاء
    بحرية مطلقه من قبل والدي
    وفي يوم من الايام عادت صديقتي من امريكا واثار فضولي جهاز الايفون
    اللذي كان في يدها فرحت ابحث فيه و اذا بي اسمع مقطع من قصيدة (حلم مذبوح)
    للملا باسم الكربلائي** كان يقول :
    مشيتي بغير طولج خاف ينشاف ** ضم روحه النهر لمن مشيتي
    ترائت لي صورة زينب وعفتها
    وقلت :
    أين انا من زينب ؟
    اين انا من حياء زينب ؟
    من عفة زينب ؟
    من صبر زينب ؟
    في مقتل اخيها وتمشي على استحياء من غير طولها!!!
    رجعت الى البيت واغلقت غرفتي علي
    وبعد ثلاثة ايام من البكاء
    قررت ان اكون زينب
    فمحوت الاغاني واحرقت كل ماهو قصير من ملابسي
    واصبحت هكذا كما ترون

  • #2
    شكرا جزيلا
    توقيع احمد جبر حمود

    تعليق


    • #3
      الشكر لكم أخي الكريم

      تعليق


      • #4
        بسم الله الرحمن الرحيم

        قصة جميلة وواقعية تحمل كثيرا من المعاني العميقة

        وهل للتاريخ شخصية نسوية ارقى من سيدتي ومولاتي الزهرا عليها السلام

        وسيدتي ومولاتي زينب عليهما السلام


        فعظم الله لك الاجر



        كل المعصومين تبدأ زيارتهم ب السلام عليك ..
        إلا الصديقة الطاهرة تبدأ زيارتها ب باممتحنه ..
        فتأمل ما رعوها .. بل روعوها.....
        مساء حزين ومتوشح بالسواد لمن كسروا ضلعها
        لمن لطموا خدها .. لمن عصرها بين الحائط والباب اسقطوا جنينها ...
        مساء حزين لمن واروا جثمانها ليلا بعيدا عن العيون ...
        مساء حزين لذكرها اليمة بأستشهاد مولاتنا الصديقة البتول عليها السلام ...
        مساء الحداد على المغيب قبرها ....
        مساء العزاء لك مولاي يا صاحب الزمان ...
        اللهم العن من ظلم فاطمة ........











        تعليق

        عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
        يعمل...
        X