إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

محطات هامة في حياة الزهراء أقف عندها وهي لازمة للمرأة المسلمة

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • محطات هامة في حياة الزهراء أقف عندها وهي لازمة للمرأة المسلمة

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم

    وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
    وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله
    السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركاته

    أولاً: العفة والحجاب:
    قال النبي (ص) للزهراء ((أي شيء خير للمرأة؟ قالت: أن لا ترى رجل ولا يراها رجل، فضمها إليه وقال: ذرية بعضها من بعض)).
    على المرأة ما استطاعت أن تبتعد عن مخالطة الرجال غير الضرورية وإذا اضطرت إليها فينبغي لها أن تتعامل بحزم وقوة من دون لين في الكلام ولا رقة في التعامل.
    ثانياً: العطاء والإيثار:
    النبي (ص) صنع لفاطمة قميصاً جديداً ليلة عُرسها وزفافها، وإذا بسائل على الباب يسأل: أطلب من بيت النبوة قميصاً. فتذكرت قوله عز وجل: ((لن تنالوا البرّ حتى تُنفقوا مما تحبون)) (آل عمران /92). فدفعت له الجديد، فلّما قرب الزفاف نزل جبريل وقال: يا محمد إن الله يقرئك السلام وأمرني أن أسلَّم علي فاطمة وقد أرسل لها معي هديّة من ثياب الجنة من السندس الأخضر.
    ثالثاً: زوجة تخدم أسرتها بصبر وحب
    الزهراء عليها السلام كانت تقوم بطحن القمع والشعير وكانت تذوق مرارة الدنيا لتحظى بحلاوة الآخرة، لم يكن لها خادمة، فأمرها النبي (ص) أن تقول: الله أكبر (34) مرة، والحمد لله (33) مرة، وسبحان الله (33) مرة بعد الانتهاء من الصلاة، وبعد ممارستها للتسبيحات التي تعلمتها من أبيها رزقها الله بخادمة اسمها ((فضة)).
    رابعاً: عباءة الزهراء
    كانت الزهراء البتول (ع) تقف بين يدي ربها خاشعة متضرعة لا يُسمع منها إلا أنين ولا يُرى منها إلا انهمار الدموع وقد قال فيها الرسول في خبر طويل ((أما ابنتي فاطمة فإنها سيدة نساء العالمين متى ما قامت في محرابها بين يدي ربها جلّ جلاله زهر نور لملائكة السماء كما يزهر نور الكواكب لأهل الأرض)).
    نستخلص من حياة الزهراء عبر نعكسها على واقعنا وتردي أحوال النساء بتخطيط إعلامي من جبابرة الأرض كما فعل فرعون في قوله تعالى ((يذبَّح أبناءهم ويستحي نساءهم)) يفسر بعض المحققين هذه الآية بأن فرعون أراد أن يذهب روح الرجولة من الوسط الرجولي وإذهاب الحياء من النساء كي يتمكن من التسلط على رقابهم بسهولة وهذا ما يفعله المستكبرون في الأرض في سياساتهم الإعلامية الباطلة.


  • #2
    إلهي بـ أنوار فاطمة... الهي بـ أسرار فاطمة... إلهي برتبة فاطمة... إلهي بمنزلة فاطمة...
    إلهي بقرب فاطمة... الهي بعصمة فاطمة... إلهي بطهارة فاطمة... إلهي بصفاء فاطمة...
    إلهي بعبادة فاطمة... إلهي بـ أدعية فاطمة... الهي بتسبيح فاطمة...إلهي بحق فاطمة...
    إلهي بـ أضلاع فاطمة... إلهي بجنين فاطمة... إلهي بعين فاطمة... إلهي بـ أبي فاطمة...
    إلهي بزوج فاطمة...إلهي بذرية فاطمة..........
    ربي يثبت اقدامنا على ولاية زوج فاطمة
    ..
    ولا يخرجنامن هذه الدنياالا على حب فاطمةوال فاطمة..
    اللهم صل على محمدوآل محمد

    تعليق


    • #3
      اللهم صل على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها
      هديتي لكم على حب الزهراء فاطمة {عليها السلام}
      الجزء السابع من الختمة المباركة
      ثواب هديتها الى والديكم الكرام
      ونحن نفي بالوعود ،وشكرا لنشركم الراقي

      تعليق


      • #4
        أتدري لماذا هذه الأعين العبرى؟
        وكيف أقام الكون ملحمة كبرى
        لأن ولي الأمر يصرخ في السما
        وفي الأرض محزونا على أمه الزهرا
        مأجورين بمصاب الزهراء _سلام الله عليها_


        ساعد الله قلبك يا أمير المؤمنين
        فقدك للزهراء كفقد الروح للجسد


        سلمت الايادي على الموضوع القيم احتي الفاضلة "عطر الولاية "















        تعليق

        عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
        يعمل...
        X