إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

إنها كوثر الدين

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • إنها كوثر الدين


    القران الكريم يريد أن يرتقى بالمجتمع الإنساني الى علياء الحضارة التي من خلالها ينطلق الإنسان باتجاه معرفة الحق حتى يكون مع الحق لأنه الطريق الوحيد المؤدي الى النجاة يوم لا ينفع مال ولا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم.
    والقلب السليم هو الذي يفقه الأمور وينظر الى الواقع والى التاريخ والى الحقائق من عينها ومن بابها الواسع.
    سورة الكوثر المباركة مع صغر كلماتها إلا أنها كبيرة في معانيها ومضامينها وهناك تغير تام لواقع كان ينظر إليه المشركون الى رسول الله انه ابتر أي مقطوع من الذرية ليس له أولاد وليس له ذكور. وكانوا في الجاهلية يعيبون على الرجل الذي ليس له ذرية من الذكور وهذا طبعا من غوغاء الجاهلية وبعد التعقل. وإذا رسول الله يعلم العالم بأسره انه كيف يمكن أن تأتي الذرية الصالحة من الفتاة أو البنت. ورسول الله هو أول من دعا الى رفعة الفتاة ورفعة المرأة وإلا إنها كانت تؤد في الجاهلية وإذا رزق احدهم بأنثى يسود وجهه وهو كظيم.
    فرسول الله هنا يعلن انه من كان له بنت وأحسن تربيتها وصحبتها كان معي في الجنة. وهناك من يأتي ليفسر القران الكريم وهو غير مرتبط بمدرسة اهل البيت لذا يقع في الهفوات ويفسر سورة الكوثر حسب رأيه.
    ان القران واضح بطرحه. يأتي المفسر ليقول يا محمد إنا أعطيناك الكوثر. فما معنى الكوثر؟، يقول انه نهر في الجنة. صحيح أن هناك نهرا في الجنة اسمه الكوثر, لكن هل القران بحاجة ليتنزل على صدر الحبيب المصطفى ليخبره أن لك نهرا بالجنة والأخبار المستفيضة تفيد بان الجنة بأسرها وبما فيها هو للرسول ودخولها يقتضي الإيمان برسول الله..
    فهل يحتاج للقران ليخبر النبي ان له نهرا في الجنة. ثم دائما عندما نريد ان نفسر القران يجب ان نعيش المناسبة ولكل سورة في القران لها مناسبة. فمثلا يأتي شخصا ليفسر (ومن الناس من يشري نفسه ابتغاء مرضاة الله والله رءوف بالعباد) يأتي يفسرها وينسى علي ابن أبي طالب. فلا يقبلها العقل لان المناسبة لنزول هذه الآية هي مبيت علي ابن ابي طالب في فراش الرسول في ليلة الهجرة. فلا يمكن ان تفسر الآية وتغفل المناسبة ونحن معك ان القران ينسجم مع كل العصور والأزمنة.
    والآية تتفاعل مع أي قضية تتناسب معها. لذا راجع كل التفاسير قاطبة تجد أن المفسر دائما يبدأ بمناسبة نزول الآية.
    فلا يجوز أن تقرأ الآية (وما محمد إلا رسول قد خلت من قبله الرسل أفئن مات أو قتل انقلبتم على أعقابكم) وما تذكر معركة احد وان كانت الآية تنطبق على أشياء كثيرة وخصوصا بعد وفاة النبي وما جرى بعدها.
    فتعال ندرس سبب نزول سورة الكوثر على رسول الله.
    ذكر ابن عباس أن العاص بن وائل السهمي جاء للنبي وصار يخاطب النبي بطريقة غير أدبية وغير لائقة ويخاطبه بالأبتر، فغضب رسول الله فأخذته إغفاءة استيقظ بعدها وهو متبسم وهو يقول الآن كان عندي جبرائيل ويقول السلام يقرئك السلام ويخصك بالتحية والإكرام ويقول لا تحزن إنا أعطيناك الكوثر. ماذا يعني؟.
    فإذا كانت المناسبة مناسبة ماء والعاص بن وائل السهمي يعيب على رسول الله قلة الماء وان الله أعطاه وفرة الماء وعوضه بدل الماء بالدنيا بنهر بالجنة؟.
    لكن المناسبة هنا هي مناسبة ذرية، فعلى المسلمين إن يستيقظوا لهذا المعنى لذا الفخر الرازي يقول (إذا فسرت كلمة الكوثر بغير الذرية و الأولاد فالبحث يكون ابتر).
    الكوثر على وزن فوعل و الفوعل في اللغة العربية وزن الكثرة التي لانهاية لها.
    فالله يا محمد بدل ان يعطيك ذرية من الصبية فالله أعطاك فاطمة الزهراء سلام الله عليها وسيجعل نسلك وذريتك من هذه البنت فاطمة. وستكون أكثر ذرية هي ذريتك يا رسول الله وسنجعل عدوك وشانئك هو الأبتر. وفعلا الإحصاءات تشير وجود 50 مليون سيد في العالم من أقصاه الى أقصاه من ذرية فاطمة وعلي بينما أعداء رسول الله هل لهم ذرية؟.
    طبعا لا وفعلا الزهراء هي هدية السماء للنبي، لأنها لم تكن شي طبيعي او اعتيادي. فهي أبدعت في كل مجالات حياتها فعلى مستوى الثقافة فهي اثقف امرأة بالمدينة وان كان على مستوى تحمل أعباء الدعوة والرسالة فهي كانت المجاهدة الأولى مع أبيها حيث كانت تشارك مع رسول الله في كثير من الغزوات والمعارك التي يخرج لها المسلمون وكانت تضمد بيدها الشريفة جراح علي ابن أبي طالب حيث قالت له كلما ضمدنا له جرحا انفتح جرحا آخر حتى جاء النبي ومسح بيده على جروحه فبرئت جميعها.
    اما في ميادين العطاء والتدريس فقد كانت مدرسة الزهراء مدرسة عظيمة ومعطاءة في مدينة رسول الله وكانت هي مفسرة للقران وللأحكام الشرعية وخصوصا أن تلك المرحلة لم يكن هناك امرأة تتحمل هذه المسؤوليات الا هي.
    اما في المحور الاجتماعي والسياسي ما كانت تتوانى الزهراء لتنبه الناس عن الأمور المحيطة بهم. وخطبتها حاضرة وشاهدة أيضا وتدل على معاني عظيمة كثيرة.
    وجاء ذكرها في القران الكريم مرات عدة ونحن نشير إلى ثلاث آيات تحدثت عنهم فشملت فيما شملت سيدتنا الزهراء سلام الله عليها ومنها الآية الأولى (ويطعمون الطعام...) والآية الثانية آية المباهلة وهي قوله تعالى: {فمن حاجّك فيه من بعد ما جاءك من العلم فقل تعالوا ندع أبناءنا وأبناءكم ونساءنا ونساءكم وأنفسنا وأنفسكم ثم نبتهل فنجعل لعنة الله على الكاذبين} وكذلك قوله تعالى:{إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيراً}.. وكذلك لأحاديث النبي كان لها نصيبا فيها ونذكر من الأحاديث ما جاء في الحديث المشهور عن النبي الكريم(ص) بشأنها أنها: "سيدة نساء أهل الجنة" وفي حديث آخر روي عن رسول الله(ص) قال: "إن الله يغضب لغضب فاطمة ويرضى لرضاها".
    ومن كلماته الخالدة والقيّمة في حق فاطمة(ع) قوله الشهير: "فاطمة أمّ أبيها".
    لذا كانت الزهراء هي أم لرسول الله حيث كانت تعوضه عما فقده من حنان الأم وتقدم له الدعم المعنوي والإنساني لكي تعطيه الزخم الكافي كي يتحمل النبي ما كلف به.
    ولم تكن الزهراء امرأة عادية ولم تكن تقصر في واجبها البيتي والأسري تجاه زوجها وأولادها ولم يكن دورها في تأدية الرسالة وإرساء معالم الدين له تأثير في حياتها الاجتماعية. فقد كانت توفق بين واجباتها الأسرية وواجبها الديني والشرعي وكذلك السياسي.
    وكان لها أيضا دور في تقوية أواصر المجتمع الإسلامي الذي كان بحاجة لرجل يقود وامرأة تساعد أيضا في تقوية روابط هذا المجتمع. لذا من هذا القليل جدا تتبين منزلة الزهراء في الدين وفي حياة الإسلام ودورها المؤثر. لذا هذا تاوييل الكوثر، وأي كوثر، إنها كوثر الإسلام، إنها كوثر الدين.
    للكاتب - رسول علي

يعمل...
X