إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

حلقة خاصة حول ذكرى شهادة الزهراء ع.غد الاربعاء.لبرنامج " صباح الكفيل "

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حلقة خاصة حول ذكرى شهادة الزهراء ع.غد الاربعاء.لبرنامج " صباح الكفيل "

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد


    اعظم الله لكم الاجر بذكرى استشهاد مولاتنا فاطمة الزهراء عليها السلام

    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	(4).jpg 
مشاهدات:	62 
الحجم:	20.1 كيلوبايت 
الهوية:	871814



    فقرات الحلقة الخاصة :

    مستودع الاسرار
    نتعلّم من حياة الزهراء(ع) وسيرتها الثّبات في المواقف.


    اشفعي لنا عند الله
    فقرة الختم الذي نهديه الى مولاتنا الزهراء لتشفع لنا الى الله عز وجل كي يقضي حوائجنا ويجعلنا من اهل طاعته ويفرج الغمة التي يعيشها البلد
    وختمنا هو عبارة عن قراءة حديث الكساء + تسبيح الزهراء
    واهداؤه لها عليها السلام بنية الفرج وعم الامن والامان والسلام على العراق .


    دمع هتون
    ذرفت الزهراء دمعها الهتون على ابيها وماذلك الا تجل واضح للحنان والرحمة والعطف الي كان يحمله قلب مولاتنا الزهراء عليها تلك الرحمة التي كل الابناء اليوم يحتاجون ان يتصفو بها للتعامل مع ابائهم .
    كم من الابناء اليوم يتعامل مع والديه برحمة ورأفة وعطف ؟؟


    صرح العطاء
    والمحور هور : المرأة والعطاء
    وكيف تكون المرأة سخية معطاءة حتى على مستوى حاجاتها المقربة اليها ؟
    كما كانت الزهراء ع قد جادت بفستان زفافها
    وبطعامها وعقدها المهدى اليها .

    ونحن نعلم ان المرأة حريصة جدا على حاجاتها الشخصية وتؤثرها لنفسها
    ترى كيف تصل الى هذه المرحلة من السخاء والعطاء التي تشمل حاجاتها الشخصية ؟



    كلمة عزاء الى سيدة النساء


    نستقبل من خلالها كلمات العزاء وابيات الرثاء بحق مولانا الزهراء
    من مستمعاتنا الكريمات .



    يانفس محمد
    / مع ضيفة عبر الهاتف .




    ​​​​​​​
    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	h-fatemeh11.jpg 
مشاهدات:	57 
الحجم:	35.9 كيلوبايت 
الهوية:	871815


    ​​​​​​​
    ​​​​​​​

  • #2
    بسم الله الرحمن الرحيم
    نعزي صاحب الزمان ومراجعنا العضام
    اللهم صل على محمد وآل محمد الأخيار الأبرار
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



    وذكرى استشهاد بضعة رسول الله صلى الله عليه وآله، الصديقة الكبرى مولاتنا فاطمة الزهراء صلوات الله عليها،

    إن المعصومين الأربعة عشر صلوات الله عليهم هم محور الكون والكائنات بإرادة الله تعالى، وهم صلوات الله عليهم قطب دائرة الإمكان ومركز رحى الوجود إذ عليهم تدور القرون والأزمان والخلق والإيجاد بشكل مطلق.. وأما سيدتنا فاطمة الزهراء صلوات الله عليها فهي المحور لهذا المحور والمركز لهذا المركز، ففي حديث الكساء الشريف نقرأ أنه عندما سأل الملائكة المقرّبون، ومنهم الأمين جبرائيل عليه السلام، من الله تعالى: «ومن تحت الكساء؟» عرّفهم الله بقوله تبارك وتعالى: «هم فاطمة وأبوها وبعلها وبنوها». فالله سبحانه عرّف رسوله الأكرم والإمام أمير المؤمنين والإمامين الحسن والحسين صلوات الله عليهم، عرّفهم بمولاتنا فاطمة الزهراء صلوات الله عليها. وهذا الأسلوب من التعريف الإلهي لا نجد له نظيراً أبداً في تاريخ الأديان الإلهية ولا في تاريخ أنبياء الله تعالى من آدم عليه السلام وإلى خاتمهم صلى عليه واله

    تعليق


    • #3
      أنقل إليكم القصيده الرائعة ذات المعاني الدقيقة للشاعر الباكستاني الشهير (محمد إقبال) في مدح سيدة نساء العالمين و أبيها و بعلها و بنيها ...

      المجد يشرق من ثلاث مطالعفي مــهد فاطمة فما اعلاها
      هي بنت من؟ هي زوج من؟ هي أم من؟ من ذا يداني في الفخار أباها
      هي ومضة من نور عين المصطفى هادي الشعوب إذا تروم هداها
      هو رحمة للعالمين وكعبة الآمال في الدنيا وفي آخراها
      من أيقظ الفطر النيام بروحه وكأنه بعد البلى أحياها
      وأعاد تاريخ الحياة جديدة مثل العرائس من جديد حلاها
      ولزوج فاطمة بسورة(هل أتى) تاج يفوق الشمس عند ضحاها
      أسد بحصن الله يرمي المشكلات بصقيل يمحو سطور دجاها
      إيوانه كوخ وكنز ثرائه سيف غدى بيمينه تياها
      في روض فاطمة نما غصنان لم ينجبهما في النيرات سواها
      فأمير قافلة الجهاد وقطب دائرة الوئام والاتحاد إبناها
      حسن الذي صان الجماعة بعدما أمسى تفرقها يحل عراها
      ترك الخلافه ثم اصبح في الديار أمام الفتها وحسن علاها
      وحسين في الابرار والأحرارما أزكى شمائله وما أنداها
      فتعلموا دين اليقين من الحسين اذا الحوادث اظمأت بلظاها
      وتعلموا حرية الايمان من صبر الحسين وقد أجاب نداها
      الامهات يلدن للشمس ضياء وللجواهر حسنها وصفاها
      ما سيرة الابناء الا الامهات فهم اذا بلغوا الرقي صداها
      هي أسوة للامهات وقدوة يترسم القمر المنير خطاها
      لما شكا المحتاج خلف رحابها رقت لتلك النفس في شكواها
      جادت لتنقذه برهن خمارها يا سحب أين نداك من جدواها
      نور تهاب النار قدس جلاله زمنى الكواكب ان تنال ضياها
      جعلت من الصبر الجميل غذائها ورأت رضا الزوج الكريم رضاها
      فمها يرتل آى ربك بينما يدها تدير على الشعير رحاها
      بلت وسادتها لآليء دمعها من طول خشيتها وتقواها
      جبريل نحو العرش يرفع دمعها كالطل يروي في الجنان رباها
      لولا وقوفي عند أمر المصطفى وحدود شرعته ونحن فداها
      لمضيت للتطواف حول ضريحها وغمرت بالقبلات طيب ثراها

      تعليق


      • #4
        فقرة .. اشفعي لنا عند الله
        اشارك بحديث الكساء وتسبيح الزهراء عليها السلام
        •••••••••••••••••••••••••••••••••••
        اعظم الله اجورنا واجوركم بذكرى استشهاد الصديقة
        مولاتنا الزهراء عليها السلام ونعزي جميع المحبين والموالين الذين تبكي قلوبهم قبل عيونهم لهذا المصاب الذي يأرق مولانا ومقتدانا صاحب الطلعة الغراء ،
        وهذه المظلومية هي اول ما ينادي ويطالب بها وينعى جدته المظلومة المغصوبة حقها جهرا المدفونة سراً المعفى قبرها عن عيون محبيها فأحسن لكم العزاء
        واثابكم الرحمن خير الجزاء ..!!!


        ••••••••••••••
        لا تفكر كثيرا بل أستغفر كثيراً .. فالله يَفتح بالإستغفار أبواباً لا تُفتحٌ بالتَفكير .. أَستغفر الله العظيم وأتوب اليِه.

        تعليق


        • #5
          عجيبـة الشمـس تشــرق ونــور الزهـــراء غــاب

          والعجـب البحـر ضـل يجـري وكسـر الضلـع بالبـــــاب

          ولـون السمـــــــاء أزرق ودم الزكيــة صبـغ الأعتــاب



          ... تذوب المفردات وتنصهر لتنحت في ظلامة اُلزهراء أشجى المعلّقات

          وأروع مانقول .كيف لا وهي زوجة المرتضى وبهجة قلب الرسول
          يا من لرضاك تلوح تباشير رضى الإله فكيف وإن غضبت أيّتها البتول

          وما شكوانا إلاّ من قومٍ تجاهلوا حقّك وتناسوا منزلتك ....

          •••••••••••••••••••••••••••

          زيارة السيدة الصديقة الطاهرة الزهراء عليها السلام :

          •••••••••••••••••••••••••••••••

          السلام عليك يا مُمتحنة امتحنك الذي خلقك قبل أن يخلقك وكنت لما امتحنك به صابرةً ونحن لك اولياء مصدقون و لكل ما أتى به أبوك صلى الله عليه وآله وسلم وأتى به وصيُّه عليه السلام مسلمون ونحن نسألك اللهم إذ كُنَّا مصدقين لهم إن تلحقتنا بتصديقنا بالدرجة العالية لنبشَّر أنفسنا بأنَّا قد طهرنا بولايتهم عليهم السلام

          ▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪▪








          ••••••••••••••
          لا تفكر كثيرا بل أستغفر كثيراً .. فالله يَفتح بالإستغفار أبواباً لا تُفتحٌ بالتَفكير .. أَستغفر الله العظيم وأتوب اليِه.

          تعليق

          عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
          يعمل...
          X