إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الترفيه السياحي

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الترفيه السياحي

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صلِ على محمد واله الطاهرين

    وهو عبارة عن السفر إلى الأماكن التي تتواجد فيها طبيعة جميلة وخلاَّبة حيث يرتاح الشاب إلى مثل هذه الأجواء المشتملة على الهدوء والسكينة والتمتّع بالمناظر الجميلة التي أبدعها الخالق، وليتعرّف من خلالها إلى عظمة الله سبحانه وتعالى في أرضه وسمائه، والسياحة تشمل السفر إلى المراقد والمراكز المقدّسة كالسفر إلى الحج وأداء مناسكه وزيارة قبر النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) والأئمة (عليهم السلام)، من أجل تجديد البيعة والولاء لهم والسير على خطّهم ونهجهم في الحياة، لأنّ مثل هذه الزيارات ذات البُعُد الديني تنعكس على روحية الشاب المؤمن في تقوية إيمانه وزيادة علاقتة مع ربّه، من خلال ما يعرفه عن التضحيات الكبيرة التي قام بها رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) وأهل بيته (عليهم السلام) في سبيل الله، وأنّه لولا ما قاموا به من تلك الجهود والتضحيات لما عرفنا الله ولا الإسلام المعرفة الحقّة.

    من كلّ ذلك يتبيّن أنّ الترفيه للشباب أمرٌ ضروري وحيوي ومهم، لكنّ ذلك كلّه مشروط بأن يكون الترفيه هادفاً ومتوازناً، ولهذا الترفيه شروط هي:
    1. أن يكون مقتصراً على الأنواع الحلال من دون الحرام، وعلى الهادف من دون اللهوي العبثي، وأن يكون نافعاً غير ضار لا لنفسه ولا لغيره، وهذا الشرط نستفيده من أحكامنا الشرعية الإسلامية القائمة على فعل الواجب وترك الحرام، والإبتعاد عن كلّ ما لا فائدة منه سواء للدنيا أو للآخرة.
    2. أن لا يكون الترفيه على حساب الحاجات والقضايا الأساسية للشباب، أي أن لا يكون على حساب دراستهم ومستقبلهم، لأنّهم إذا صرفوا وقتاً للترفيه أكثر ممّا هو مطلوب صار الترفيه مُفسداً ومُضيّعاً للوقت ومُحبطاً لآمال الشباب على مستوى أمانيهم وطموحاتهم المستقبلية التي يجب عليهم مراعاتها كونهم جنود المستقبل والغد الواعد لأمّتهم الإسلامية.
    3. أن يكون هذا الترفيه ضمن توجيه وإرشادات مهما أمكن من الجهات المعنية بتربية الشباب وتنشئتهم سواء كان التوجيه من الأهل أو علماء الدين، أو المشرفين التربويين والإجتماعيين، وذلك لضمان أن يكون الترفيه موجّهاً وذا نفعٍ وقيمةٍ وفائدة، لأنّ عدم التوجيه قد يؤدّي إلى عدم استفادة الشباب من وسائل الترفيه بالطريقة المرادة والمطلوبة والموافِقة للضوابط الشرعية والأغراض والأهداف الإسلامية والإلهية.
    السَّلامُ عَلَى مَحَالِّ مَعْرِفَةِ اللهِ ، وَمَسَاكِنِ بَرَكَةِ اللهِ ، وَمَعَادِنِ حِكْمَةِ اللهِ ، وَحَفَظَةِ سِرِّ اللهِ ، وَحَمَلَةِ كِتَابِ اللهِ ، وَأَوْصِيَاءِ نَبِيِّ اللهِ ، وَذُرِّيَّةِ رَسُولِ اللهِ .
عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X