إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

( أبو بكر يزوج المرتد والكافر أخته أم فروة)

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • ( أبو بكر يزوج المرتد والكافر أخته أم فروة)



    ( أبو بكر يزوج المرتد والكافر أخته أم فروة)
    . الأشعث بن قيس الكندي ...
    شخصية مشهورة بالنفاق والدجل أرتد مرارا ونافق تكرارا في زمن أبي بكر
    وقاتل المسلمين ثم أسروه وجاؤا به إلى أبا بكر فقال : ماذا تراني أصنع بك :
    قال تمن علي فتفكني من الحديد وتزوجني أختك فأني راجعت وأسلمت !!
    فقال ابوبكر : قد فعلت ! ففكه وزوجه أم فروة بنت أبي قحافة ! هل سمعت بأسير يتكلم مع أميره بهذه اللهجة ...
    والأمير يقول : قد فعلت ! كما لو كان هو الأسير ؟ ألا تشم معي رائحة الاتفاق السري والخيانة ؟ !
    هذا لأن الطاغية الصغير يشبه أخاه الكبير فأنظر كيف أولم لعرسه : خرج فورا إلى سوق الأبل فجعل لايرى جملا ولا ناقة إلا عرقبه .. من غير - أن يعلم اهلها - إنه يريد شراءها ! أنظر هذا الفعل في ميزان الإخلاق العامة الا ترى هو شبيه بفعل أولاد الطغاة والجبابرة !

    قَالَ الأصبغ بن حَرْمَلَة الليثي متسخطا لهذه المُصَاهرة :
    أتَيْتَ بِكِنْدِيٍّ قَدْ ارْتَدَّ وانْتَهَى ... إلى غَايَةٍ مِنْ نَكْثِ مِيثَاقِهِ كُفْرَا
    فَكَانَ ثواب النَّكْثِ إحياءَ نَفْسِهِ ... وَكَانَ ثَوَاب الكُفْرِ تَزْوِيجَهُ البِكْرَا
    وَلَوْ لأنه يَأبي عَلَيْكَ نِكَاحَهَا ... وَتَزْوِيجَها مِنْهُ لأمهَرْتهُ مَهْرَا
    وَلَوْ أنهُ رَامَ الزِّيادَةَ مِثْلَهَا ... لأَنكَحْتَهُ عَشْراً واتْبَعْتَهُ عَشْراَ
    فَقُلْ لأبِي بَكْرٍ : لَقَدْ شِنْتَ بَعْدَهَا ... قُرَيَشاً وأخْمَلْتَ النَّبَاهَةَ والذِّكْرَا
    أما كانَ فِي تَيْمٍ بن مُرَّة وَاحدٌ ... تُزَوِّجْهُ لَوْلاَ أرْدَتَ بِهِ الفَخْرا
    وَلَوْ كُنْت لمَّا أنْ أتَاكَ قَتَلْتَهُ ... لأَحْرَزْتَهَا ذِكْرَاً وَقَدَّمْتَهَا ذُخْرَا
    فَأَضْحَى يَرَى مَا قَدْ فَعَلْتَ فَرِيضةً ... عَلَيْكَ فَلاَ حَمْدَاً حَوْيْتَ ولاَأجْرَا


    فأقرا الأبيات جيدا ... لتعلم سر العلاقة بينهما ولتعلم لماذا يختلف هذا ( المرتد) عن بقية ( المرتدين) الذين احرقهم خالد بالنار ...! ( ملاحظة ولدت أم فروة من الأشعث بنتها ( جعده) الذي زوجها الأشعث ابيها بعد التواسيل واللاحاح على أمير المؤمنين( ع) لكي يزوجها من أبنه السبط الحسن( ع) وقد سمته آخر المطاف ، وولدت له أيضا ولدسمته( محمد) وقد شارك بقتل مسلم بن عقيل( رض) وشارك في معركة الطف تحت الراية الأموية ضد سيد الشهداء( ع) وقدخرج يتغوط فلدغته عقرب ومات في مكان الغائط ثم حفروا له حفرة ودفعوه بها بالأعمدة لان جسمه تلوث بالقاذورات واهالوا عليه التراب

    قال علي

    من ضحك في وجه عدو لنا من النواصب والمعتزلة والخارجية والقدرية
    ومخالف مذهب الامامية ومن سواهم لا يقبل الله منه طاعة أربعين سنة
عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X