إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

هل لاحداث العراق علاقة بعلامات الظهور ؟

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • هل لاحداث العراق علاقة بعلامات الظهور ؟

    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صلِ على خير البرية اجمعين محمد واله الطيبين الطاهرين وعجل فرجهم ياكريم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بالبداية نحن لانوقت ولانقول ان هذه الاحداث الجارية هي المقصودة ولكن نقول قد تكون هي وقد لاتكون هي المقصودة بالرويات التي تقول خسف وخراب ؟
    فاليكم رواية تقول بان هناك خراب وقتل يحدث بالبصرة وفي بغداد



    روى الشيخ المفيد (قدس سره) عن منذر الخوزي عن أبي عبد الله عليه السلام، قال: سمعته يقول:
    " يزجر الناس قبل قيام القائم عليه السلام عن معاصيهم بنار تظهر في السماء، وحمرة تجلل السماء، وخسف ببغداد، وخسف ببلد البصرة، ودماء تسفك بها، وخراب دورها، وفناء يقع في أهلها، وشمول أهل العراق خوف لا يكون لهم معه قرار "

    الإرشاد - للشيخ المفيد - ج ٢ ص ٣٧٨

    نسال الله ان يعجل لوليه الفرج والعافية والنصر ويجعلنا واياكم من الثابتين على ولايتهم وطاعتهم والتمسك بهم لانهم الفوز والسعادة في الدنيا والاخرة .
    ماذا وجد من فقدك، وما الذى فقد من وجدك،لقد خاب من رضي دونك بدلا

  • #2
    اللهم صلِ على محمد واله الطاهرين المعصومين

    الشكر الجزيل لك اخي الفاضل الصريح على هذه المواضيع القيمة .

    نعم كما تفضلتم إن الأحاديث الواردة حول أحداث العراق وأوضاعه في عصر الظهور كثيرة ، يظهر منها أن العراق يكون ساحة صراع لا تهدأ بين قوى متعددة ، وأنه تمر عليه أربعة عهود أو فترات:

    الفترة الأولى: فترة تسلط الجبابرة على العراق مدة طويلة قبل ظهور المهدي (عج)، وشمول أهله قتل ذريع وخوف لا يقر لهم معه قرار .

    الفترة الثانية: صراع النفوذ فيه بين اتجاه أتباع أهل البيت (ع)، والإتجاه المؤيد للسفياني حاكم بلاد الشام .

    الفترة الثالثة: احتلال السفياني العراق وتنكيله بأهله، ثم دخول جيش الإمام المهدي (عج)، وهزيمته جيش السفياني وطرده من العراق .

    الفترة الرابعة: دخول الإمام المهدي (عج) العراق وتطهيره من مؤيدي السفياني، واتخاذه مقراً له عليه السلام وعاصمةً لدولته .

    وقد وردت روايات عن أحداث فيه خلال هذه المراحل الأربع مثل: خروج الشيصباني المعادي للإمام المهدي (عج) قبل السفياني، وشهادة ذي نفس زكية بظهر الكوفة في سبعين من الصالحين ، وخروج عوف السلمي من الجزيرة أو تكريت، وخسف البصرة وخرابها قبيل ظهور المهدي (عج)، وخسف في بغداد.

    {رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنْزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِيرٌ}

    تعليق

    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
    يعمل...
    X