إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

كيف تكونين صاحبة إرادة قوية,محور الاحد لبرنامج " صباح الكفيل "

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • كيف تكونين صاحبة إرادة قوية,محور الاحد لبرنامج " صباح الكفيل "

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد


    تبقون مع برنامج " صباح الكفيل "
    والي يأتيكم من الاحد الى الاربعاء
    وفي الساعة 9:00 صباحا
    الى 10:30 صباحا

    اعداد : فاطمة المدني ليلى عبد الهادي
    تقديم : فاطمة المدني + زهراء حكمت

    الفقرات :

    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	CTD51020190417.jpg 
مشاهدات:	42 
الحجم:	108.2 كيلوبايت 
الهوية:	872081


    فقرة من خلالها تلقى تحية صباحية مفعمة بالامل والطموح .


    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	CTD510201904344.jpg 
مشاهدات:	36 
الحجم:	40.8 كيلوبايت 
الهوية:	872082


    فقرة تتحدث عن خلق السموات والمجرات

    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	CTD510201905156.jpg 
مشاهدات:	34 
الحجم:	77.3 كيلوبايت 
الهوية:	872083


    ماهو دور الإرادة وكيف تعمل على تغيير واقع الإنسان نحو الأفضل ؟
    كيف تكونين صاحبة إرادة قوية فيما تريدين تحقيقه ؟
    هل مررت يوماً بأشخاص ذوي إرادة وعزيمة قوية ؟
    وهل كان في حياتك اشخاص مصابين بالوهن والإحباط وضعف الإرادة ؟
    كيف ساعدت في انتشالهم مما هم فيه ؟



    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	CTD15102019121342.jpg 
مشاهدات:	35 
الحجم:	116.6 كيلوبايت 
الهوية:	872084


    فقرة معرفية ثقافية


    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	CTD51020191142.jpg 
مشاهدات:	34 
الحجم:	63.7 كيلوبايت 
الهوية:	872085


    فقرة تعطي للمستمعة الحل الانجع فيما لو وقعت في حيرة بين امرين .


    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	CTD51020191631.jpg 
مشاهدات:	35 
الحجم:	18.3 كيلوبايت 
الهوية:	872086



    مشروع صناعة لعب الأطفال القطنية





    نرجو لكم متابعة طيبة .
    التعديل الأخير تم بواسطة وديعة الكفيل; الساعة 06-12-2019, 01:56 PM.

  • #2
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    ⭐⭐⭐⭐
    ⭐تحية ......،،الصباح ⭐
    كم اشتاق اليكى،كم اشتاق الى حضنك الدافىء،وكلماتك الحنونه،ولمساتك الرقيقه

    فاشعر بانفاسك تحيطنى ،وصوتك العذب يغمرنى ،فرغم كبر سنك وضعف جسمك النحيل ،الا انك مازلتى تحتفظى بينبوع لا ينضب ،من الحنان...والحب ،اشعر به يتدفق بين ضلوعك ،ومع دقات قلبك الرقيق ،عندما اضع رأسى على صدرك لازيح همومى ،كم اتمنى ان احضر لكى ،نجم من السماء لاهديكى اياه ،ولكنه لن يكفيكى ...يا حبيبتى

    جدتى الحبيبه..........،كمـ اشتاق اليكى

    فرحمكِ الله وغفرة لكِ وتغمدكِ فسيح جناته

    يا .............جدتي

    تعليق


    • #3
      كثير من الناس من يتصور في نفسه قصوراً متوهماً عن إنجاز المهمات، وكأن أصحاب الانجازات ليسوا من البشر، فإذا نظر إلى حافظ القرآن، أو إلى طالبٍ متفوقٍ في دراسته، أو إلى مبتكرٍ، أو إلى عالمٍ، أو إلى خطيبٍ بارع، أو إنسانٍ متميزٍ قلل من قيمة نفسه، واتهم ذاته بعدم القدرة على مقارعة هؤلاء، واستمر على ما هو عليه، في مكانه لا يتقدم إن لم يكن يتراجع. فهذا وأمثاله ندعوهم دعوةً صادقةً للتوكل على الله أولاً، ومن ثم نريد منهم أن ينفضوا غبار الأوهام وارتداء رداء قوة الإرادة بعزيمة تتهاوى معها كل المثبطات والعوائق، وسيلحظ بإذن الله الفرق قريباً . ومهما كانت نية الإنسان طيبةً فإنها وحدها لا تكفي حتى تتحقق أهدافه، ولكن لا بد أن يكون ذا إرادة قوية وعزيمة ماضية، ولذلك كان من دعاء النبي صلى الله عليه واله وسلم الذي أمر أصحابه أن يتعلموه: : كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ واله وَسَلَّمَ يُعَلِّمُنَا أَنْ نَقُولَ: «اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ الثَّبَاتَ فِي الْأَمْرِ، وَأَسْأَلُكَ عَزِيمَةَ الرُّشْدِ» (). فالإرادة القوية، والالتزام والمثابرة هي الضريبة التي لا بد أن يدفعها كل سائر على درب النجاح والامتياز، وفي هذا المقال نريد أن نتعرف على الوسائل العملية التي بها يستطيع الإنسان أن يمتلك الإرادة القوية، والعزيمة الماضية التي تدفعه قدماً نحو تحقيق أهدافه: 1- قوة الإيمان: إذا أردت أن تقوي عزيمتك وإرادتك فعليك أولاً بالطاقة الروحانية، وأقصد بها الطاقة الإيمانية، أن تتوكل على الله أولا ثم تنهض، قال تعالى: {وَعَلَى اللَّـهِ فَتَوَكَّلُوا إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ} [المائدة: جزء من الآية 23]. فاشدد يديك بحبل الله معتصما *** فإنه الركن إن خانتك أركان ثم أن تلجأ إليه داعياً متضرعاً بدعاء النبي صلى الله عليه واله وسلم: «اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ الثَّبَاتَ فِي الْأَمْرِ، وَأَسْأَلُكَ عَزِيمَةَ ال). 2- اشحن طاقتك العاطفية: حاول أن تغذي طاقتك العاطفية، وأقصد بها تحسّن علاقتك مع الجميع، مع أسرتك مع أصدقائك وجيرانك، فإن أصابها خمول فسينتقل إليك هذا المرض بلا شك وعندئذ لن تستطيع أن تتقدم إلى الأمام خطوةً، حاول أن تحب لغيرك ما تحب لنفسك وحرر طاقتك وهذا سيخلق لديك طاقةً قويةً في أعماقك ويجعل منك إنساناً ذا إرادة، إنساناً معطاءاً كريماً سخياً على من تحب. 3- تدريب النفس على قوة الإرادة: فالإرادة كالعضلة سواء بسواء، يمكن أن تُنَمَّى بالتدريب والمران، وعادة الالتزام إنما تكتسب بالتدرج؛ والمثابرة أمر عظيم في تنمية قوة الإرادة، فكما قال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم: «أحب الأعمال إلى الله أدومها وإن قل» (). والفكرة العامة التي تنبني عليها تمرينات تقوية الإرادة هي أن تُكره نفسك على فعل أشياءٍ لا تحبها، بل هي ثقيلة عليها (مخالفة لهواها)، ورويدًا رويدًا تألف النفس المكروهات، ولا تعود تجزع من ملاقاة العقبات والصعاب. الإرادة في حقيقتها شجاعة في مواجهة العقبات، يدفع إليها الصبر الذي هو بدوره القدرة على حبس النفس على مكروهاتها. 4ـ ممارسة رياضة المشي: عوِّد نفسك على أن تمشـي مسافاتٍ طويلةٍ، فالمشـي وصفةٌ سحريةٌ كبرنامجٍ تدريبيٍ لتقوية الإرادة، وقد جربها أناسٌ كثيرون وأجمعوا على أثر المشي في تقوية إرادتهم، ويكون هدف هذا البرنامج الوصول إلى أن تقطع 42 كيلو مترًا مشيًا في يوم واحد، هذا من شأنه أن يعلي من إرادتك بشكل كبير. ولكن بالطبع لا تبدأ بهذا المعدل الكبير، ابدأ بشكل تدريجي، مثلًا بأن تمشـي كل يوم لمدة ساعة (متوسط سرعة الإنسان العادي 6كم/ ساعة) لمدة أسبوع، ثم في الأسبوع الثاني لمدة ساعتين يوميًّاً، ثم في الثالث تمشـي ثلاث ساعاتٍ يوميًّاً، وهكذا حتى تصل إلى 42 كم (وهي مسافة الماراثون) في يوم واحد، وستفاجأ أن إرادتك قد زادت إلى حدٍ بعيد بعد هذا البرنامج التدريبي الممتع. 5ـ ضبط ساعات النوم: درِّب نفسك على ألا يزيد عدد ساعات نومك على ست إلى ثمان ساعاتٍ في اليوم، فاقتصار ساعات النوم على ما يحتاج إليه الجسم فقط دون الفضول، دليلٌ واضحٌ على قوة الإرادة، وذلك بأن تقسر نفسك على الاستيقاظ فور النداء عليك أو سماع جرس المنبه؛ فإن في هذا الاستيقاظ السريع ما يشعر المرء بإرادته. 6- حرمان النفس من شيء اعتادته: هذا أيضاً دافعٌ قويٌ للإرادة؛ أن تحرم نفسك من شيء اعتادته أو تحبه، فإنك تستشعر بذلك أنك أكثر سيطرة على نفسك، ومن الوسائل الرائعة لذلك الصيام مع احتساب الأجر عند الله تعالى، ففي الصيام تحرم نفسك من الأكل طوال اليوم، ولاشك أن هذا يُقوِّي إرادتك، وهذه من الأسباب التي تجعلنا نشعر أننا أكثر سيطرة على أنفسنا أثناء الصيام، ولذا؛ فقد قال صلى الله عليه واله وسلم: «والصوم جُنَّة» (، أي درع ووقاية لمن هَمَّ بارتكاب الذنوب أو اقتراف المعاصي، وقال صلى الله عليه وال وسلم: «يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج؛ فإنه أغض للبصر وأحصن للفرج، ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء» (متفق عليه). والصوم مثالُ فقط، وإلا فإن هناك أشياء كثيرة تستطيع أن تحرم نفسك منها؛ لتستشعر سيطرةً أكبر على نفسك؛ فقد تحرمها من اللعب بلعبةٍ على الحاسب الآلي مثلاً، أو تحرمها من أكلةٍ معينةٍ تشتهيها بشدة، أو الامتناع عن وسائل التواصل الاجتماعي الحديثة ليومين متتالين، كل هذا من شأنه أن يزيد من قوة إرادتك. 7- القدوة الحسنة: إنّ القراءة في سير الأنبياء والصالحين والعظماء واهل البيت عليهم السلام
      التعديل الأخير تم بواسطة ارض البقيع; الساعة 07-12-2019, 08:17 AM.

      تعليق


      • #4
        فقرة .. مصباح الظلم
        نظرية الإمام علي عليه السلام في خلق الكون
        ( عند نزول المطر ) من كتاب نهج البلاغة.

        """""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""""" "

        كان الإمام علي عليه السلام يقوم في أول المطر ..!
        ويقول : إن هذا ماء قريب العهد بالعرش ، ثم أنشأ يحدث فقال : إن تحت العرش بحرا فيه ماء ينبت أرزاق الحيوانات ، فإذا أراد الله عز ذكره أن ينبت به ما يشاء لهم رحمة منه '' أوحى الله تعالى إليه فمطر ما شاء من سماء إلى سماء حتى يصير إلى سماء الدنيا ، فيما أظن فيلقيه إلى السحاب ، والسحاب بمنزلة الغربال ! ثم يوحي إلى الريح أن اطحنيه أذيبيه ذوبان الماء ثم انطلقي به إلى موضع كذا وكذا ، فأمطري عليهم فيكون كذا وكذا
        عبابا وغير ذلك ، فتقطر عليهم على النحو الذي يأمرها به ، فليس من قطرة تقطر ، إلا ومعها ملك ، حتى يضعها موضعها ،،،،
        ولم ينزل من السماء قطرة من مطر ، إلا بعدد معدود ووزن معلوم ،، إلا ما كان من يوم الطوفان على عهد نوح عليه السلام ،، فإنه نزل من ماء منهمر بلا وزن ولا عدد ..!!


        وما ضاقت
        إلأرض إلا بالذنوب .
        وما اتسعت
        الأرض ألا بالأستغفار .
        أستغفرالله العظيم واتوب اليه .

        تعليق

        عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
        يعمل...
        X