إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الحكم الشرعي للاتفاقية مع امريكا

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الحكم الشرعي للاتفاقية مع امريكا


    بسم الله الرحمن الرحيم
    الاسلام ومنع التسلط على المسلمين

    بحث سماحة الشيخ باقر الايرواني (دامت بركاته) الاستاذ في الحوزة العلمية في النجف الاشرف:
    من قواعد الفقه الاسلامي قاعدة (نفي السبيل) والمقصود منها ان كل أي عقد او اتفاقية أو عمل يوجب علو الكافر على المسلم فهو ليس بجائز شراعاً ولم تسمح به الشريعة الاسلامية. وعلى هذا فالاتفاقيات التي تعقد بين بعض الدول الاسلامية والدول الكافرة محرمة مادامت توجب سيطرة الكفار استعلاءهم على المسلمين, لقاعدة ((وَلَنْ يَجْعَلَ اللَّهُ لِلْكَافِرِينَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ سَبِيلاً)). حتى الخدمة اليسيرة مادام يستوجب استعلاء الكافر على المسلم.
    علما ان حرمة الاستعلاء على المسلمين لا نحتاج في اثباتها الى التمسك بالآية. بل هو واضح من مذاق الشريعة المفهوم من خلال الآيات والروايات, كقوله تعالى: ((وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ)), و((أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ)). وعن الرسول(ص): (قال الله عزوجل: ليأذن بحرب مني من أذل عبدي المؤمن).

    ----------------------------
    #المصدر: تفسير آيات الاحكام, للشيخ الايرواني: ج2, ص 719.






  • #2
    احسنتم كثيرا
    بارك الله فيكم

    تعليق


    • #3

      اللهم صل على محمد وال محمد
      احسنتم
      بارك الله بكم
      شكرا لكم كثيرا


      تعليق

      عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
      يعمل...
      X