إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

تعرُجات الحياة ..

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • تعرُجات الحياة ..


    بسم الله الرحمن الرحيم
    وصلى الله على محمد واله الطيبين الطاهرين
    ..................

    وحين يقف الانسان متأرجحا بين ذنب ورحمة

    وبين جلد وعفو


    وبين فتح بوابة انهمار جديدة وبين ماضي وذنوب تسحبه بقوة للماضي وانه المذنب التي لايُرتجى منه شي ابدا


    ولايُفلح أينما وضع كلما توجه لباب أُغلق بوجهه لاحظ ولاحظوظ ولا عمل ولانتاج

    وبين نجاح وفشل ...


    نقول :

    نعم نمرُ كلنا بهذه الحالة من طُغيان الالم وفيضان الهموم


    بل حتى قد نجد أولادنا يدخلون لهذا الباب باب الاحباط والخمود فيعزف الابن او البنت عن كل شيء

    متراجعا وقد يُهدم ماحققه بسبب النكوص والخذلان ..


    ماذا يفعل الانسان او الام لو وجدت الابن يصل لهذه الحالة ؟؟

    اولا: الحديث معه عن تجاربها بالحياة وبدون مقارنة او تعالي

    ثانيا :التذكير بنعم الله الممتدة بكشف الضر والنصر والارتقاء


    ثالثا :فتح البوابة الاوسع له مع الله جل وعلا وان يناجيه ويدعوه ويبثه بما عنده من كل لواعج الالم


    رابعا: مرافقة الاشخاص الايجابيين الذين يرفعون الهمة يزودونك بجرعات الامل


    خامسا : التذكير بان الماضي رحل وانقضى والقادم اجمل وماخلقنا الله ليعذبنا بل ليرحمنا ويعفو عنا ..


    ومن هنا يستطيع الانسان جمع الهمة والاستمرار بالعطاء والحراك المجتمعي الجديد


    المنبثق من رحم الحياة المليئة بالبهجة المُملحة بالعقبات


    وكون الامر طبيعياً جدا فالحياة لاتصفو مشاربها


    بل جمال لوحتها بالصعود والنزول والنجاحات والهبوط


    ويبقى الاجمل قربنا من الله بكل الحالات


    لنكون باروع صورة وافضل عطاء ...









    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	IMG-20180917-WA0002.jpg 
مشاهدات:	37 
الحجم:	73.6 كيلوبايت 
الهوية:	875678

عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X