إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

غدا الخميس تابقون مع برنامج " وجعلناكم خلائف "

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • غدا الخميس تابقون مع برنامج " وجعلناكم خلائف "

    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	CTD220202022734.jpg 
مشاهدات:	52 
الحجم:	240.0 كيلوبايت 
الهوية:	876874


    برنامج يأتيكم يوم الخميس من كل اسبوع
    الساعة التاسعة والنصف

    إعداد وتقديم : هند الفتلاوي
    اخراج : زينب عدنان


    الموضوع :
    من عوامل انهيار المجتمعات الابتعاد عن القيم

    كيف نستطيع ان ندعم القيم في نفوس ابناء المجتمع
    وهل للقيم اثر على سلامة المجتمع وحمايته من الانهيار؟



    نرجو لكم متابعة طيبة .

  • #2
    المجتمع مليئًا بالوسائط التربوية، وعن طريقها يتربَّى النشء ويمارس الناس حياتهم وفقًا للقواعد والقوانين والأصول التي تحتوي عليها ثقافة هذا المجتمع، فإن الإنسان يولد على الفطرة، وبحسب ما يتفاعل معه من بيئة ويحيط به مِن مُحيط، يبدأ في اكتساب الاسم والصفة والدين والخلق، واللغة والمعنى، والشخصية والمعالم، والفعل والانفعال، والمشاعر والوِجدان، والولاء والارتباط، والقيم والمثل، والصدق والكذب، والاستقامة والانحراف، والاعتدال... إلخ.



    فالأصل إذًا أن الإنسان يولد على الفطرة: ﴿ فِطْرَةَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ ﴾ [الروم: 30]، كما ورد في قول الرسول صلى الله عليه وسلم: «ما من مولودٍ إلا يولد على الفطرة، فأبواه يهوِّدانه أو ينصِّرانه أو يمجِّسانه».



    إذًا الذي يوجه الفطرة وينميها الوسائط التربوية المختلفة، وهي البيئة الأسرية، والأقارب والأصدقاء، والمسجد والمدرسة والسوق والمتجر والشارع وغيرها، فما دور كل وسيط من هذه الوسائط في التربية الإسلامية؟ وما مسؤوليته في بناء المجتمع

    تعليق


    • #3
      مستمعتنا العزيزة " ارض البقيع "
      لكِ كل الود والاحترام لطيب تواصلك .

      اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	40_208575_1308889574.gif 
مشاهدات:	18 
الحجم:	6.9 كيلوبايت 
الهوية:	877316

      تعليق

      عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
      يعمل...
      X