إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

يا حجاب فاطمة

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • يا حجاب فاطمة

    السلام على الصديقة الطاهرة فاطمة الزهراء
    سيدة نساء العالمين والاسوة الحسنة للمرأة المؤمنة
    .........................
    الكثيرات الكثيرات وليس البعض من افتقدن ميزة الحجاب وهي العفة والشرف
    وجعلن من حجابهن مرتع للعيون الخائنة وللمفاسد القذرة ..
    عندما تقفين امام المرآة بعض الوقت لتركزي في اضهار مفاتنكِ
    بدل ما تركزين في اخفاء هذه المفاتن ومن اجل ماذا اخترتي الاول !
    امام انظار الرجال تبرزين بالتبرج ..والتمايل..والظحك..وتقابل النظرات مع الشباب
    اي حجاب هذا...
    ستنتهي هذه الخدعة يوماً وتقفين بلا عذر ولا حجة امام الله
    الم تكن لكِ فاطمة الزهراء سلام الله عليها قدوة تقتدين بها
    وقد ظحت بنفسها فلاذت وراء الباب رعايةً للستر والحجاب
    لماذا هذا التزييف بالحجاب وهذا التهاون والتدني والانحطاط
    الا تخشين يوم العرض الاكبر..
    فانتِ بتهاونكِ واستخفافكِ بحجابكِ تعصرين قلب فاطمة سلام الله عليها
    احذري ذلك فهي من تلتقط شيعتها يوم القيامة كالتقاط الطير الحب الجيد من الرديء
    اخترت هذا الموظوع لانه من المناسب مع الايام الفاطمية ان يكون توجيه وتوعية بالحجاب
    لان ما تاثرت به فاطمة الزهراء عليها السلام هو من حفاظها على حجابها
    والان الحجاب يستغيث وما نراه من مشاهد مؤلمة جداً
    ونحتاج ان نلبي له ..يا حجاب فاطمة


    إلهي كفى بي عزاً أن أكونَ لكَ عبداً ، وكفى بي فَخراً أن تَكونَ لي رباً،

    أنتَ كما أُحب فاجعَلني كما تُحب

  • #2
    سلام الله على من قالت حين سئلت
    ما خَيْرٌ للنساءِ ؟
    فجاء جوابها : أنْ لا يَرَيْنَ الرجالَ ولا يَرَوْنَهُنّ

    ليس الدين الإسلامي فقط من يؤكد على الحجاب بل جميع الأديان تؤكد عليه
    و الدليل الراهبات و التزامهن بالحجاب الكامل الذي يغطي جميع مناطق العورة في المرأة فلباسهن أشبه بلباس المرأة في الصلاة

    و من الحكم الإلهية من فرض الحجاب على المرآة ما كشف العلم الحديث "علم الطاقة بالذات" عن جانب منه و الذي أثبت علاقة الحجاب بالطاقة الإيجابية المحيطة بجسم المرأة التي تقوي مناعتها وتزيد سعادتها عكس الطاقة السلبية التي تسبب الأمراض والكآبة فالمرأة طاقتها تماثل طاقة الأرض حيث الماء و التراب و يجب عليها حفظمها و رعايتهما لذلك فقد ثبت أن خروج المرأة بشكل متزايد دون غطاء يزيد من احتمال تعرضها للإصابة بالمرض بسبب تماسها مع الطاقة السلبية
    مضاف إلى ذلك أن نظر الرجل للمرأة أيضا يزيد من طاقتها السلبية بشكل مضاعف مقارنة بالطاقة السلبية التي تصيب الرجل نفسه جراء نظره إلى النساء

    فالحجاب سعادة لا شقاء و يصون المرأة كما تصون المحارات الؤلؤ المكنون

    أحسنت الطرح أخيتي
    فقد بات في زماننا الآن الحجاب أزمة للنساء و كأنه شيء بغيض مكروه لا فرض مشروع لأجل حفظ بنات حواء و صيانته
    و من تلتزم به إلتزامها قادم من مجاراة المجتمع لا من قناعة به

    جزاك الله كل خير و حفظك و رعاك

    احترامي و تقديري


    أيها الساقي لماء الحياة...
    متى نراك..؟



    تعليق


    • #3


      عن أمير المؤمنين (عليه السلام) أنه قال:« من عف خف وزره وعظم عند الله قدره»

      الحجاب عفاف وزينة ور فعة عند رب العالمين ولكن تستخف به من لا تعرف قدره وكل شيء امرنا الله للالتزام به هو لصالحنا
      وعندما ينظر الى الحجاب بانه تقييد هل دورنا اعظم من دور فاطمة وزينب عليهن السلام
      والعلويات وما واجهن من مصاعب ومحن وتشريد في يوم عاشوراء
      ومواجهة مخاطر التهاون بالحجاب اسهل من الالتزام به مع وجود من تطمع نفسه بالحرام
      وقرات قبل اسبوع عن وزير من احد البلدان كان يقترح على دولته بالتزام النساء بالحجاب
      نظراً لما يحدث في بلدهم من جرائم بسبب عدم الالتزام بالحجاب والحشمة
      نسال الله بحق فاطمة ان يهدي الجميع لطريق الخير والصلاح

      واحترامي وتقديري لكِ اختي على الرد الطيب
      شكراً حبيبتي وفقكِ الله
      إلهي كفى بي عزاً أن أكونَ لكَ عبداً ، وكفى بي فَخراً أن تَكونَ لي رباً،

      أنتَ كما أُحب فاجعَلني كما تُحب

      تعليق


      • #4
        المشاركة الأصلية بواسطة عشقي زينبي مشاهدة المشاركة

        وعندما ينظر الى الحجاب بانه تقييد هل دورنا اعظم من دور فاطمة وزينب عليهن السلام
        والعلويات وما واجهن من مصاعب ومحن وتشريد في يوم عاشوراء
        أجل استشهاد عميق جدا
        و يفترض بمن تعرفه أو تذكر به حين يتم نصحها أن تعود إلى حجابها و تلتزم به إن لم يكن حبا في الحجاب سيكون اقتداء بصاحبة الحجاب عليها السلام
        و أعني بالذات من تصف نفسها بالزينبية و حجابها مركون على الرف

        فعاشوراء ستبقى مدرسة تغذي حياتنا في جميع نواحيها بأعظم القيم التي تحفظ أرواحنا من الانحطاط
        و من يعيش عاشوراء يعي معنى الحياة بقيم عاشوراء
        فالرؤية لكل شيء في حياتنا ستكون مختلفة لأنها ستمنح الحياة بعدا سام ذي جمال لا يقدره إلا من عرف سر الحياة الحقيقية


        و لكن و للأسف
        اليوم حين نطرح مثل هذه الشواهد العظيمة و نكون على ثقة أنها ستخلق جانب مضيء في نفس المتلقية لها
        نقابل بالاستخفاف لدرجة توحي بالتقزز

        و المصيبة العظمى أن الأمهات و الأباء باتوا متهاونين في حجاب أبنائهم لدرجة يصعب التعامي عنها

        فما رأيك بأم يتم مناشدتها عن تهاون ابنتها بالحجاب
        فيأتي ردها العاصف أنها ابنتي و لا حكم لكم عليها ؟
        أو لا تغلقوا على البنت بأفكار متخلفة و تقصد بذلك الحجاب

        أو تلك الأم التي تطلب من ابنتها ذات الفطرة السليمة التي بدأت الدخول في مرحلة البلوغ الراغبة في الحجاب بأن تمتنع عن التحجب كي لا تبدو هي أي الأم حين تظهر معها كبيرة في السن ؟




        أيها الساقي لماء الحياة...
        متى نراك..؟



        تعليق


        • #5
          السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
          موضوع غاية في الاهمية..
          جزيتم خير الجزاء على النقاش المهم والمفيد
          احببت ان اعلق على عدة نقاط مهمة مطروحة في هذا الحديث الرائع ..
          ولكن ساكتفي بالتعليق على هذا المقطع المهم والتي ذكرته الاخت الكريمة صادقة :

          "
          و المصيبة العظمى أن الأمهات و الأباء باتوا متهاونين في حجاب أبنائهم لدرجة يصعب التعامي عنها

          فما رأيك بأم يتم مناشدتها عن تهاون ابنتها بالحجاب
          فيأتي ردها العاصف أنها ابنتي و لا حكم لكم عليها ؟
          أو لا تغلقوا على البنت بأفكار متخلفة و تقصد بذلك الحجاب

          أو تلك الأم التي تطلب من ابنتها ذات الفطرة السليمة التي بدأت الدخول في مرحلة البلوغ الراغبة في الحجاب بأن تمتنع عن التحجب كي لا تبدو هي أي الأم حين تظهر معها كبيرة في السن ؟
          "
          فالعجب كل العجب من انحراف نساء الكبيرات السن فبدل ان تأمر ابنتها بالإلتزام بالحجاب الشرعي مثلها ,تعمل العكس من ذلك ..
          أسأل اين ذهب عقل امثال هؤلاء النسوة ,اكيد ان ذلك يكشف عن خلل كبير في شخصية هكذا ام وانسلاخها عن الاسلام
          واكيد ان تلك الام لا تهتم بصلاة وصوم ابنتها مثل عدم اهتمامها بحجابها وهذا دليل على ابتعادها من الدين ..

          ولعلها تكون احد مصاديق الاية القرانية الكريمة " وجعلناهم ائمة يدعون الى النار ويوم القيامة لا ينصرون "

          تعليق


          • #6



            شكرا حبيبتي على اهتمامك ومتابعتك وحفظتك الزهراء من كل مكروه وان شاء الله يوفقنا ان نكون من المقتديات بها عليها السلام

            هذا الخلل موجود عند اغلب الناس وللاسف يتصورون انهم موالين للال البيت

            ولا يعيرون اهتمام للجوانب الدينية من اهمها اهتمامهم بتربية ابنائهم على الشكل السليم

            وتثقيف بناتهم على الحجاب والالتزام به

            والمشكلة نحن لا نركز بالمعاني والاهداف

            كل سنة ترى ملايين تزحف الى كربلاء ولكن ما النتيجة التي خرجنا بها من كربلاء

            هل النساء امتثلت بزينب وامتثلن بحجابها وعفافها

            خلال الزيارة حجاب كامل والحمد لله وبعد رجوعهن من الزيارة انتهى دور الحجاب

            وبدا لبس الضيق والاكسسوارات والمكياج وكانه موسم الحجاب وانتهى

            فما رأيك بأم يتم مناشدتها عن تهاون ابنتها بالحجاب
            فيأتي ردها العاصف أنها ابنتي و لا حكم لكم عليها ؟
            أو لا تغلقوا على البنت بأفكار متخلفة و تقصد بذلك الحجاب


            ما دام الام هكذا تملي افكار على ابنتها فمن من تاخذ بالنصيحة
            والام مسؤلة بان تكون هادية ومربية لابنائها وبناتها


            بارك الله فيك اختي الغالية "صادقة"




            إلهي كفى بي عزاً أن أكونَ لكَ عبداً ، وكفى بي فَخراً أن تَكونَ لي رباً،

            أنتَ كما أُحب فاجعَلني كما تُحب

            تعليق


            • #7

              بارك الله فيك اخينا الفاضل مرتضى العربي

              يعتذرن انها مدللة !! او انها لا زالت صغيرة وهكذا

              ليس هناك مشكلة في حجاب البنت اذا كانت امها تعلمها على ارتدائه من قبل بلوغها

              ولكن من هن يتخلفن عن القيام بذلك.. كما الصلاة والصوم واجب ايظا الحجاب واجب

              وشكرا لمروركم المبارك








              إلهي كفى بي عزاً أن أكونَ لكَ عبداً ، وكفى بي فَخراً أن تَكونَ لي رباً،

              أنتَ كما أُحب فاجعَلني كما تُحب

              تعليق


              • #8
                اللهم صل على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها
                هديتي لكم على حب الزهراء فاطمة {عليها السلام}
                الجزء الخامس من الختمة المباركة
                ونحن نفي بالوعود

                تعليق


                • #9
                  فالعجب كل العجب من انحراف نساء الكبيرات السن فبدل ان تأمر ابنتها بالإلتزام بالحجاب الشرعي مثلها ,تعمل العكس من ذلك ..

                  ما دام الام هكذا تملي افكار على ابنتها فمن من تاخذ بالنصيحة
                  والام مسؤلة بان تكون هادية ومربية لابنائها وبناتها

                  ليس هناك مشكلة في حجاب البنت اذا كانت امها تعلمها على ارتدائه من قبل بلوغها
                  ولكن من هن يتخلفن عن القيام بذلك.. كما الصلاة والصوم واجب ايظا الحجاب واجب
                  الأم تتحمل مسئولية كبيرة جدا لا شك في ذلك
                  و لكن المسئولية لا تقتصر عليها لوحدها أليس كذلك ؟؟؟
                  قال تعالى : {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَاراً وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ }التحريم6
                  فالأب و حتى قبل تكوين الأسرة يتحمل جانب كبير من المسئولية في انحراف سلوك أبنائه و بالذات حين اختيار شريكة حياته التي ستقوم بتربية أبنائه و بناته

                  مجتمعنا كان مجتمع ملتزم بالحجاب و الشائع لدينا هو تغطية الوجه
                  شاع كشف الوجه ثم تلاه ظهور جزء من الشعر و شيئا فشيئا الآن بات التهاون بالحجاب سمة في مجتمعنا الذي كان إلى عهد قريب يعد محافظ على الحجاب

                  و السبب ليست الأم لوحدها بل عدم حزم الأب أو الأخ أو بالأحرى ولي الأمر في مثل هذه الأمور التي لها تبعات كبيرة على الصعيد الشخصي و المجتمع أيضا

                  و لكن ما يحيرني هو
                  أين هي غيرة الرجال على زوجاتهم و أين هي غيرتهم على بناتهم و أخواتهم ؟
                  أليس لهم يد فيما نراه من تهاون بالحجاب ؟
                  يتحملون جانب من المسئولية و لكن لم يتهاونون فيها و هم محاسبون عليها ؟


                  فعلى جانب المتهاونين نرى ذلك الطفل الذي لم يتجاوز الثالثة من عمره
                  يلفت نظر أمه إلى أن تغطي وجهها لوجود خاله في البيت ظنا منه أنه أجنبي


                  أكرر شكري لكم و لهذا الموضوع المهم و ردودكم التي أشعر و أنا أقرأها أني أتنفس من خلالها أنفاسا فاطمية أصيلة نقية
                  أثابكم الله و رفع قدركم و أعز شأنكم في الدنيا و الآخرة بحق الزهراء عليها السلام و أبيها و بعلها و بنيها


                  أيها الساقي لماء الحياة...
                  متى نراك..؟



                  تعليق


                  • #10
                    شكرا اختي العزيزة على تواصلك مرة اخرى

                    انا ائيدك بالراي وكلنا يعرف ان مسؤلية الابناء على الام والاب سواء
                    في تربيتهم وتعليمهم ومراقبتهم
                    وكان قصدي ان الام تعرف نفسية ابنتها وتعرف كيف ومتى تعلمها
                    وتحس اكثر بنقاط ضعفها والسبيل الصحيح لترغيبها بالحجاب
                    لانها مرت بهذه المرحلة
                    والامر ليس فيه تعقيد وصعوبة اذا كانت الارضية صالحة
                    يعني الام ملتزمة فالببنت تتاثر بالام تقلدها بكل شيء
                    فهي اقرب لوالدتها اكثر من الاب
                    يعني من هذا الجانب الام اكثر تناسبا بالتوجيه
                    بعض البنات الصغيرات يرتدين العباءة لان والدتها ترتدي العباءة
                    وهناك العكس ..فالاهتمام ضروري من الجانبين
                    والمسؤلية اولها دينية من لديها ارتباط مع الله وتستجيب لما دعاها الله
                    فهي امام امره ولا تعصيه
                    والحجاب لا ياتي بالترهيب والتخويف
                    وليس فقط لباس وترميه بقدر ما يكون الحجاب النفسي مع حفظ العين
                    وكل الجوانب التي تخل بالحشمة والحجاب
                    وفقكم الله جميعا
                    واختي العزيزة"صادقة " ممنونة منك لك تحياتي

                    إلهي كفى بي عزاً أن أكونَ لكَ عبداً ، وكفى بي فَخراً أن تَكونَ لي رباً،

                    أنتَ كما أُحب فاجعَلني كما تُحب

                    تعليق

                    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
                    يعمل...
                    X