إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

أهمية معرفة مقام سيدتنا ومولاتنا فاطمة

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • أهمية معرفة مقام سيدتنا ومولاتنا فاطمة


    بسم الله الرحمن الرحيم
    اللهم صل على محمد وآل محمد وعجل فرجهم وسهل مخرجهم

    وصل اللهم على فاطمة وأبيها وبعلها وبنيها والسر المستودع فيها عدد ماأحاط به علمك
    وعجل فرج يوسفها الغائب ونجمها الثاقب واجعلنا من خلص شيعته ومنتظريه وأحبابه يا الله
    السلام على بقية الله في البلاد وحجته على سائر العباد ورحمة الله وبركاته


    ما هي الإستفادة المرجوة من معرفة مقامات بين أهل البيت والأنبياء ومن أعلى رتبة بينهما ؟

    إن لمعرفة الأفضلية ثلاث آثار:
    1- البعد العقائدي: نحشر يوم القيامة على قدر معرفتنا لمقام الأئمة، لأن لكل شيء مرتبة معلومة عند الله حتى الملائكة – الجنـّة – النار كلها مراتب.
    2- البعد العاطفي: كلما كان الوليّ مقامه أعلى، انجذبنا له أكثر لأن الإنسان بطبعه مفطور على الكمال، دائماً يسأل عن الأفضل "وَالَّذِينَ آمَنُوا أَشَدُّ حُبًّا لِلَّهِ" سورة البقرة آية 165
    3- إدراك عظم المظلومية هي التي تعطي الرابط بيننا وبين أهل البيت والتفاعل معهم

    • إن عرفنا عظم مقام أهل البيت عليهم السلام عندها نعرف عظم الاعتداء عليهم عند الله، ماذا فعلوا بفاطمة؟ غصبوا حقـّها ولطموها وأسقطوا جنينها.
    ليس أول مقام لفاطمة بل ليس أعظم مقام لها:
    الرواية : "كانت الزهراء نوراً مخزوناً في ساق العرش حتى انتقل نورها إلى الجنـّة ، وبقي في رياضها محبوراً" ، فنورها لم ينزل في أصلاب الأنبياء كنور محمد وعلي عليهما السلام ، حيث نزل نورهما في صلب آدم ثم انقسم النور إلى قسمين، قسم في صلب عبد الله وآخر في صلب أبي طالب.

    قال الرسول (صلى الله عليه وآله) عندما عُرج به إلى السماء فمرّ بشجرة طوبى فدخل الجنة يقول "كانت إبنتي فاطمة نور في شجرة في الجنة فاقتطفت تلك الثمرة فأكلتُ منها فواقعت خديجة فحَملتْ بفاطمة"

    كيف تعـرّف الزهراء عليها السلام عن نفسها لأمير المؤمنين عليه السلام.
    " اعلم يا أبا الحسن خـُلق نوري وكان يسبـّح لله عزّ وجلّ ثم أودعه شجرةً من شجر الجنـّة فأضاءت تلك الشجرة، فلما دخل أبي الجنـّة أوحى الله إليه إلهاماً أن اقتطف الثمرة من تلك الشجرة وأدرْها في لهواتك ففعل رسول الله فأودعني الله سبحانه صلب أبي صلى الله عليه وآله ثم أودعني خديجة بنت خويلد فوضعتني من ذلك النور الذي خلقني الله، أعلم ما كان وما يكون وما هو كائن إلى يوم القيامة"

    من خصائصها عليها السلام:
    • أنها لم تمـرّ بأصلاب الأنبياء، بل من العرش إلى صلب رسول الله صلى الله عليه وآله مباشرةً، أي أن فاطمة عليها السلام الوحيدة بين 14 معصوم نورها بالمباشرة وليس بالواسطة، فكان يجب على رسول الله صلى الله عليه وآله أن يصعد بنفسه الى العوالم العلوية حتى ينزلها.
    • تكوّنت نطفتها من أعالي الجنـّة بمقام مكنون
    • وكانت تحدّث أمها وهي في بطن أمها كما اشترك في هذه الخاصية الأئمة من ولدها

    أسماؤها: المباركة – الطاهرة – الصّـدّيقة الكبرى – الزكية – الرضيـّة – المرضيـّة – المحدّثة – الزهراء – البتول.

    كنيتها: أم الحسنين – أم أبيها فالأم تحمل جنينها وفاطمة عليها السلام أم أبيها تحمل كل أسرار أبيها وتحمل أسرار الممكنات في جواهرها وأعراضها.

    ألقابها: لقبت الزهراء عليها السلام بضياء المشكاة ,صندوق الأسرار الإلهية , دعاء المعارف وكذلك الربانية ،عصمة الله الكبرى ،آية الله العظمى، بقية النبوة,عقيلة الرسالة، وديعة المصطفى، كلمة الله التامة زوجة وليّ الله.

    زواجها : لو لم يـُخلَق علي عليه السلام لما كان للزهراء كفـؤ. فإذا كان الرجال قـوّامون على النساء، فلا بد أن يكون القـوّام على المعصومة معصوم وهذه خاصية لعليّ والزهراء، حتى رسول الله صلى الله عليه وآله لم يشاركهم فيها فقد أمره الله " يا محمد زوّج الله النور من النور".

    بعض التجليات الفاطمية في القرآن

    مولاتنا وسيدتنا فاطمة في سورة القدر:
    فاطمة عليها السلام ليلة القدر أي ليلة الله والليلة المباركة وهي الليلة التي فيها نزل القرآن على قلب الإنسان الكامل الذي هو عرش الرحمن وهي القلب اللامع الذي يتجلـّى فيه الغيب الجامع.

    قال الإمام الصاق عليه السلام "من عرف فاطمة فقد أدرك ليلة القدر"
    قال الصادق عليه السلام قال الصادق ( عليه السلام ) : "اعرفوا منازل شيعتنا بقدر ما يحسنون من رواياتهم عنا، فإنا لا نعدّ الفقيه منهم فقيها حتى يكون محدثاً ، فقيل له : أو يكون المؤمن محدثا ؟ قال : يكون مفهما، والمفهم : المحدث"، فما عرفناه عن الأئمة هو على قدر مقامنا وليس بقدر مقامهم، وفمن يستطيع أن يحيط علماً بفاطمة عليها السلام، حتى الأنبياء والملائكة لم يعرفوها، ما عرفها إلا أبوها وزوجها والأئمة من بنيها.

    مولاتنا وسيدتنا فاطمة في سورة الإنسان :
    إن الله سبحانه وتعالى لم يذكر الحور العين في سورة الدهر بالرغم من ذكره لكل نعم الجنّة تكريماً للزهراء عليها السلام.

    من كلام للشيخ حسن زاده أملي بعد الشهادة الثالثة في الأذان كان يقول "أشهد أن فاطمة عصمة الله".


    معرفة مكانة السيدة فاطمة عند أهل البيت عليهم السلام

    أهل البيت عليهم السلام كانوا يعظّمون فاطمة
    - قال الإمام العسكري عليه السلام " نحن حجج الله وأمنا فاطمة حجة الله علينا"
    - قال المهدي عجل الله فرجه الشريف " لي في ابنة رسول الله صلى الله عليه وآله أسوة حسنة" كما قال تعالى "لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ" سورة الحج آية 30
    - بكى الإمام الحسن عليه السلام وأطال البكاء عندما شهد ضرب أمه فسأله أمير المؤمنين عليه السلام عن سبب بكائه العميق، فقال الحسن عليه السلام " لو كـُنتَ رأيتها عندما ضُربت لبكيتَ أكثر مما أبكي".
    - تمنى الحسين عليه السلام عند ضربها لو كان يفتديها ويردّ ضربها بنفسه، وقد قال في كربلاء تمنيت لو كنت فديتها بنفسي.
    - الله سبحانه وتعالى لم يغضب لغضب يونس عليه السلام بل على العكس من ذلك أنزله في بطن الحوت حتى يعلّمه أنه لم يكن ليغضب ويترك أهل مدينته دون الإذن الإلهي في حين أن رسول الله صلى الله عليه وآله يقول عن سيدتنا ومولاتنا فاطمة : "إن الله يغضب الله لغضبها".
    - فاطمة مفروضة الطاعة على جميع الأنبياء.
    - حديث رسول الله صلى الله عليه وآله : "حبّ فاطمة ينفع في عشرة مواضع أيسرها الموت ثم القبر والميزان والمحشر والحساب"
    - الوعد الإلهي أصله من فاطمة : قال رسول الله صلى الله عليه وآله "الذي يملأ الأرض قسطاً وعدلاً من ولد فاطمة" فحتى المسلمون المخالفون للعقيدة الإمامية عندما ينسبون الإمام المهدي يقولون أنه "من ولد فاطمة"، فهي أصل المشروع الإلهي والإمام المهدي هو الوعد الإلهي ((إن الدين عند الله الإسلام )) ، ((ليظهره على الدين كله))
    شرح حديث رسول الله صلى الله عليه وآله "فاطمة روحي التي بين جنبي" فما هما هذين الجانبين لرسول الله صلى الله عليه وآله؟

    فاطمة روحي التي بين جنبي :
    فما هما هذين الجنبين للرسول صلى الله عليه وآله ولذلك إحتمالين
    1- الإحتمال الأول :
    جانب العلم
    تحمل روحه بعلمه جانب العمل
    وتحمل روحه بعمله


    2- الإحتمال الثاني : مجمع النبوة والولاية



    النبوة المطلقة الولاية المطلقة
    أي أنها مجمع الأنوار الإلهية المحمدية العلوية "لولاك (ما) لما خلقت الافلاك ولولا علي لما خلقتك ولولا فاطمه لما خلقتكما" فإن لم تكن حلقة الوصل موجودة بين النبوة والولاية ، فلا يتحقق إكمال الدين بالولاية والرضا بالإسلام دينا ((اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الاسلام دينا))

يعمل...
X