إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

اخلاق النبي - صلى الله عليه وآله-

تقليص
X
 
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • اخلاق النبي - صلى الله عليه وآله-

    من أخلاقه صلى الله عليه و آله وسلم أنه :
    كان: خافض الطرف ينظر إلى الأرض ، و يغض بصره بسكينة و أدب ، نظره إلى الأرض أطول من نظره إلى السماء لتواضعه بين الناس ، و خضوعه لله تعالى .. كأن على رأسه الطير .
    وكان : يبدر من لقيه بالسلام ، يبادر إلى التحية لأن السلام قبل الكلام ، و هو علامة التواضع .. و للبادئ بالسلام تسعةً و ستون حسنة ، و للراد واحدة .
    وكان: لا يتكلم في غير حاجة ، إذا وجد مناسبة لكلامه كالنصيحة و الموعظة و التعليم و الأمر و النهي .. و إلا سكت ، و يتحرج من الكلام كما يتحرج من الميتة ..
    وكان : تعظم عنده النعمة ، وإن دقت ، لا يذم منها شيئاً ، فيشكر النعم و لا يحتقر شيئاً منها ، مهما كان قليلاً ولا يذمها لأنها من الله تعالى .
    وكان : جل ضحكه التبسم ، فلا يقهقه و لا يرفع صوته كما يفعل أهل الغفلة ..
    وكان : يقول : " أبلغوني حاجةَ منْ لا يقدرُ على إبلاغ حاجته " ،حتى لا يكون محجوباً عن حاجات الناس ، و يقضيها إن استطاع.

  • #2
    الأخ الفاضل (اياد حميد )
    بارك الله فيك وجعل هذا المجهود الطيب في ميزان حسناتك :
    قال - صلى الله عليه وآله - :

    " لقد أدبني الله فاحسن تأديبي "
    و قال الامام الصادق - عليه السلام - :
    " ان الله عز وجل أدب نبيه فاحسن أدبه ، فلما أكمل له الأدب قال : " و انك لعلى خلق عظيم "


    نعم لو لم تكن هذه الأخلاق الكريمة وهذه الملكات الفاضلة، لما أمكن تطويع تلك الطباع الخشنة والقلوب القاسية، ولما أمكن تليين اُولئك القوم الذين كان يلفّهم الجهل والتخلّف والعناد،
    ويحدث فيهم إنعطافاً هائلا لقبول الإسلام الحنيف.










    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق


    • #3
      الاخ المحترم (الرضا) مشرف القسم :
      لقد سرني مروركم الكريم على مشاركتنا وهذه الكلمات الطيبة النبيلة والتي تنم عن جميل اخلاق كاتبها وصفاء باطنه ، وقد شجعتني زيارتكم على مواصلة تقديم افضل الخدمة لاهل بيت النبي - صلى الله عليه وآله- وشيعتهم الكرام.
      ودمتم سالمين موفقين لخدمة الدين

      تعليق

      يعمل...
      X