إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

حققوا فاستبصروا

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • حققوا فاستبصروا

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف الخلق محمد واله الطاهرين


    عندما تجد ان مذهبك يستقطب اهل الاخلاص والحقيقة والثقافة تجعل نفسك امام فرح عالٍ خصوصاً وانت ترى بقية المذاهب كيف تشن هجمتها الشرسة تجاه معتقدك ومذهبك، مع انك لا تعلن عداوتهم ولا تشن اي حرب ضدهم، انهم خافوا من انتشار المذهب في بقاع الارض، خافوا ان يدخل الى بيوتهم ويكشف زيف ما يعتقدون، رغم انهم يدعون ويبشرون لمذاهبهم بشكل عجيب ليلاً ونهاراً ويصرفون اموالاً طائلة في سبيل الحصول على عدد من الاتباع وبالفعل اخذوا يسيطرون على دول عدة بهذه السياسة وبهذه الطرق الا ان الكثير سرعان ما يكشف هذه الضوضاء والاوهام والخدع، لكن الفقراء والبسطاء من الناس والمغفلين لا يمتلكون تلك الادوات التي بها يعرفون الحق من الباطل، على العكس من مذهبنا فانه لا يدخل اليه سوى أهل الثقافة والعلم والاخلاص، وهذا يكشف ان هذا المذهب دعامته قوية جداً فضلاً عن التسديد الالهي والرعاية الربانية، عندها لا يبقى شك امام المهتدي لفردوس المذهب ولنوره الاقدس، عزيزي القارئ هذه حصيلة اولية جمعتها لك من مواطن كثيرة لثلاث شخصيات علمية رفيعة المستوى تركوا مذاهبهم ودياناتهم والتحقوا بمذهب أهل البيت (عليهم السلام) ولم يكن هذا الاستبصار عن عمى وجهل او تغرير بالأموال والدعايات وانما بالتحقيق والتدقيق والجهد والمثابرة، وسيرتهم خير ما يكشف عن قولنا هذا.

    1ـ البروفسور توماس مكلوين ، واسمه في الاسلام علي حيدر، هو امريكي الاصل والجنسية ترك المسيحية والتحق بركب الدين الاسلامي على مذهب أهل البيت الاطهار مفتخراً بذلك وقد كتب مقالات عدة في موضوعات شتى.

    2ـ المستبصر الامريكي البروفسور غاري كارل، من مواليد 1953م ، مسيحي الديانة الحاصل على شهادة الدكتوراه في الفلسفة، وله كتب ومقالات متنوعة تخص التعددية الدينية وغيرها، آخر ما توصلت اليه انه يدرس حالياً في جامعات ومعاهد ايران، التحق بركب الصالحين بعد التحقيق والتدقيق ورحلة شاقة.

    3ـ المستبصر الاردني البروفسور عودة مهاوش، بابتسامة عريضة ، مذهب رصين لا يأتيه سوى أهل العقل والدراية ، مذهب لا نُدْخِلَ فيه اهل الاستبصار بالأموال ، بل هم يأتون اليه بكل فخر واعتزاز.

    4ـ الدكتور جيجاس:
    ولد في دولة "بيرو" الواقعة في أميركا الجنوبية، حاصل على شهادة الدكتوراه في الفلسفة، نشأ في أسرة مسيحية، ثمّ تعرّف على الفلسفة الإسلامية، فقارن بينها وبين الفلسفة الغربية حتّى دفعه هذا الأمر إلى الاهتمام بدراسة الدين الإسلامي، ومن هنا تعرّف "جيساس" على حقائق أنارت له الدرب ودفعته إلى الاستبصار.

    5ـ الدكتور سعيد يعقوب:
    ولد عام 1947 في عكا بفلسطين من أسرة الحجازي التي هاجر جدّها عام 1899م من الحجاز، وهي أسرة تنسب إلى الإمام موسى الكاظم (عليه السلام) ، ثمّ واصل الدكتور دراسته الأكاديمية حتى نال شهادة الدكتوراه في الفلسفة من امريكا، كما درس الطبّ أيضاً حتى اصبح طبيباً متخصصاً بالأمراض العصبية والنفسية.وللدكتور سعيد يعقوب نشاطات أخرى منها أنّ له (14) كتاباً مطبوعاً عدا المقالات، كما أنّه عضو في اتحاد الكتاب العرب وعضو في جمعية البحوث والدراسات وعضو مؤسس في اتحاد الكتاب والصحفيين الفلسطينيين بدمشق.
    نشأ في اسرة تعتنق المذهب السني فبقى على هذا الانتماء حتى أخذت الأدلة التي حصل عليها عبر البحث يده عام 1989م فادخلته في مذهب التشيع الامامي الاثني عشري.
    هذه الاسماء التي تصدح امامك ايها القارئ تخبرك عن شيء اسمه مذهب قوي متماسك يلتحق به حقق وبحث واجتهد ولم يركن الى الاهواء والضلالات، فان سيرت كل واحد من المستبصرين تجعلك امام حقيقة لا يمكن لك ان تتركها الا وهي عظمة مذهبك في أنفس الاخرين، فيكون من الاهتمام الشديد ان نطالع حياة هؤلاء وان يشرحوا لنا نقطة تحولهم من مذاهبهم الى المذهب الحق، وكثيراً ما نراهم يتشددون في التمسك بالدين، وغيرها من الاشياء الكثيرة، ما يعني أهمية هؤلاء المستبصرين لاننا نعتقد ان الذي يأتي لهذا المذهب لا يكون ضالاً مضلاً بل كان ضالاً وعندما تحول اصبح معتدلاً مهتدياً .
عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
يعمل...
X