إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

هل العلامات الحالية علامات الظهور وماهي وظيفة المنتظر في ظل تداعيات الوضع الراهن (١)

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • هل العلامات الحالية علامات الظهور وماهي وظيفة المنتظر في ظل تداعيات الوضع الراهن (١)

    بسم الله الرحمن الرحيم

    والصلاة والسلام على محمد واله الطيبين الطاهرين


    في هذا الوضع الراهن، حيث تعصف بالعالم العديد من الأحداث المتسارعة، تبرز هنا وهناك كلمات بعضها يؤقت للظهور، وبعضها يطبقروايات العلامات على احداث معاصرة...


    الناس في حيرة من أمرهم، هل فعلاً هذه هي علامات الظهور؟ وهل نحن في سنة الظهور، ما العمل إذاً؟




    الجواب:



    حسب الروايات الشريفة، فإن المطلوب هو التالي:


    أولاً: نحن ما زلنا في عصـر الغيبة الكبرى، والمطلوب أولاً منا أن نعرف أمر أهل البيت (عليهم السلام)..


    وهو ما جاء عن الفضيل بن يسار، قال: سألت أبا عبد الله عن قول الله :

    يَوْمَ نَدْعُوا كُلَّ أُناسٍ بِإِمامِهِمْ [الإسراء: 71]


    فقال: «يا فضيل، اعرف إمامك، فإنَّك إذا عرفت إمامك لم يضـرّك تقدَّم هذا الأمر أو تأخَّر..


    ومن عرف إمامه ثمّ مات قبل أن يقوم صاحب هذا الأمر كان بمنزلة من كان قاعداً في عسكره، لا، بل بمنزلة من قعد تحت لوائه».


    ثانياً:


    يأتي إن شاء الله تعالى..
    التعديل الأخير تم بواسطة م.القريشي; الساعة 25-03-2020, 08:48 PM.

  • #2

    اللهم صل على محمد وال محمد
    احسنتم الموضوع المهدوي المبارك
    بارك الله بكم مولانا
    شكرا لكم كثيرا




    تعليق


    • #3
      بارك الله فيكم اختي الفاضله صدى المهدي لمروركم العطر

      واسعد الله ايامكم بولادة الأقمار عليهم السلام

      تعليق

      عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
      يعمل...
      X