إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

مقام فاطمة الزهراء عند الله ....

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • مقام فاطمة الزهراء عند الله ....

    ان من المقامات التي خصت بها فاطمة الزهراء .ع. هو مقام الرضا اي ان الله يرضى لرضاها ويغضب لغضبها ،حيث جاء ت الكثير من الروايات الشريفة المأثورة عن الرسول واهل بيته .ع. لتؤكد هذه المنقبة العظيمة للصديقة الشهيدة .
    وهذا مما يدل على كونها ذو مقام عالي وشريف وسامي عند الله تعالى ،اذ لامعنى ان يرضى الله لشخص دون أن يكون له عند الله منزلة وكرامة عليه ،وهذا مما يساعد عليه العرف العقلائي اضافة الى الشواهد القرأنيه الكثيرة على هذه المسألة ،فنحن نجد من خلال الممارسات الحياتية ان الكثير من الاصدقاء مثلايرضون لرضى شخص معين بالحق ويقبلون شفاعته وتوسطه اورضاه عن شخص معين لحل مشكلة ما ،وكذلك الحال في الغضب ،وعلى هذا الاساس تكون فاطمة كريمة عند الله لعلو شأنها ومنزلتها عنده لذلك يرضى لرضاها ويغضب لغضبها .
    عن النبي .ص. قال (( يافاطمة ان الله ليغضب لغصبك ويرضى لرضاك ))وكذلك ماورد عنه .ص. انه قال (( يافاطمة ابشري فلك عند الله مقام محمود تشفعين فيه لمحبيك وشيعتك فتشفعين )).
    فيا سيدتي اجعلينا ممن ترضين عنهم وتشفعين لهم ...
    التعديل الأخير تم بواسطة حمامة السلام; الساعة 24-03-2015, 10:12 PM.

  • #2
    الأخت الفاضلة ( حمامة السلام )
    بارك الله فيك وفي جهودك الطيبة
    وأسأل الله لي ولـكــم الأجر والثواب وأن تشملنا شفعاعة الصديقة الكبرى
    أم أبيها فاطــــــــمة الزهــــــــــــــراء علــــــــــــــــــيها السلام









    ولولا أبو طالب وأبنه * لما مثل الدين شخصا وقاما
    فذاك بمكة آوى وحامى * وهذا بيثرب جس الحماما

    فلله ذا فاتحا للهدى * ولله ذا للمعالي ختاما
    وما ضر مجد أبي طالب * جهول لغا أو بصير تعامى
    كما لا يضر إياب الصبا * ح من ظن ضوء النهار الظلاما

    تعليق

    المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
    حفظ-تلقائي
    Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
    x
    يعمل...
    X