إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الاســــــــــرة , الايجابية

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الاســــــــــرة , الايجابية

    الاســــــــــرة الايجابية


    يحـــكى أنه كان أب قد أصيب بحادث ففقد عينه وتضررت قدمه وصار اعرجا
    فكان يجلس اولاده حوله يؤنسونه
    وذات يوم طلب منهم ان يرسمون له صورة , فتحير ابنائه كيف سيكون شكله إذ ربما سيتأثر كثيرا لو ظهرت صورته بعين عوراء وقدم عرجاء !!!
    دعى الابن الاكبر [فنانيـن] ليرسموا له صورة شخصية بشرط أن "لاتظهر عيوبه" في هذه الصورة

    فرفض الفنانيــن رسم هذه الصورة !
    فكيف سيرسمون والدهم بعينين وهو لايملك سوى عين واحدة ؟

    وكيف يصورونه بقدمين سليمتين وهو أعرج ؟
    ولكن...
    وسط هذا الرفض الجماعي (قبل أحد الفنانين رسم الصورة)
    وبالفعل رسم صوره جميلة وفي غايــة الروعة
    كيف ؟؟
    فرسم والدهم واقفاً وممسكاً ببندقيــــة الصيد
    (بالطبع كان يغمض إحدى عينيه) ويحني قدمـــه العرجاء !!!




    وهــكذا رسم صورة لوالدهم بلا عيــوب وبكل بساطـة

    {الاسرة الأيجابية هي تلك الاسرة التي تسعى الى سد النقص ومعالجة العيوب وإظهار الجوانب الايجابية والمشرقة في حياتهم }

    { مهما كانــــــــــــت عيوبهم واضحة..

    فالام الشاطرة هي التي تشحذ همم أبنائها وتدفع بالكسول وتشجع الفاشل وتحنو على المنكسر .....
    { والاب الشاطر هو الذي لايقلل من شأن وأهمية أراء عائلته , يستمع للجميع ويصغي للكل ويتجاهل عن الاخطاء البسيطة ويشجع المبدعين .....}
    _______
    واقع مؤسف !!
    كيف تجد الاسرة التي ما أن يقع ابنائهم في عيب ما حتى يتخذونه سخريا ويكون موضع دعابتهم ؟؟ الا ترى ذلك في أسرنا . ؟؟؟؟





    الملفات المرفقة
    خادم أبي الفضل
    مشرف في قسمي الأسرة والأطفال
    التعديل الأخير تم بواسطة خادم أبي الفضل; الساعة 28-03-2015, 10:14 AM.
    شرفا وهبه الخالق لي ان اكون خادما لابي الفضل




  • #2
    المشاركة الأصلية بواسطة خادم أبي الفضل مشاهدة المشاركة
    وهــكذا رسم صورة لوالدهم بلا عيــوب وبكل بساطـة
    لا تخلو أسرة من وجود مشكلة أو جانب غير إيجابي لن أقول سلبي
    و لكن
    أن نرى صورة لأسرة بلا عيوب هذا شيء نادر و نفتقد رؤيته في واقعنا المعاصر
    ما أسرع الوالدين في الكلام عن مشاكلهم مع أبنائهم مخففين بذلك العبء عن ذويهم من آباء الأسر الأخرى فتهون بذلك أكبر المشاكل لدى الجميع فلا ضير إن كانت المشكلة مشتركة هكذا لا تحمل أم تلك الأسرة و لا أب الأسرة الأخرى الهم بأن لديهم مشاكل مع أبنائهم ... هذا ما يقوله واقع الحال

    في حين أن الحديث عن مميزات و إيجابيات الأبناء لا يذكر إلا ما ندر و في الغالب يكون المبرر الخوف من الحسد

    لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم

    المشاركة الأصلية بواسطة خادم أبي الفضل مشاهدة المشاركة
    {الاسرة الأيجابية هي تلك الاسرة التي تسعى الى سد النقص ومعالجة العيوب وإظهار الجوانب الايجابية والمشرقة في حياتهم }
    لقلة ما نرى من مواقف إيجابية للام و الأب مع مشاكل الأبناء بتنا نصف واجب الوالدين تجاه أبنائهم شطارة

    للأبناء حقوق و على الوالدين واجبات
    و عند الحديث عن الحقوق و الواجبات في الأسرة ما أسرع ما يتربع الحديث عن بر الوالدين صدر المائدة
    لكن ماذا لو أدى الوالدان واجبهما تجاه الأبناء في التربية و التوجيه و أعطوا أبنائهم كافة حقوقهم بما يرضي الله؟
    بلا شك سيكون الأبناء بارين لا محالة .. حينها لن تكون عاقبة الإحسان إلا الإحسان

    المشاركة الأصلية بواسطة خادم أبي الفضل مشاهدة المشاركة
    واقع مؤسف !!
    كيف تجد الاسرة التي ما أن يقع ابنائهم في عيب ما حتى يتخذونه سخريا ويكون موضع دعابتهم ؟؟ الا ترى ذلك في أسرنا . ؟؟؟
    عن نفسي لا أسميها أسرة
    هي أشبه بمجتمع مفكك اللبنات .. مع أول ريح يتداعى و يهوي نحو السقوط
    العلاقات الإنسانية التي تربط المجتمع المتآلف مفقودة فيها على مستوى مجتمع لا يربطه رباط الأبوة و الأمومة و الأخوة بالدم

    فالسخرية من الآخرين تولد البغضاء و استمرارها يولد الحقد مع استمرار كبت المشاعر خصوصا إن تكررت السخرية أمام الوالدين دون أن يحركا ساكنا أو ربما كان كلاهما أو أحدهما طرف فيها
    فليس من السهل غسل آثار العبث بمشاعر الآخرين بماء الدعابة و عدم الاكتراث لأحاسيسهم

    و كم و كم من أخوة يجمعهم الدم و لكن تفرقهم العاطفة و نستطيع أن نرى ذلك حتى على مستوى الأبناء الصغار

    الكثير من الآباء و الأمهات لا يقدرون عواقب بعض المشاكل
    و تتراكم لدى أبنائهم مشاعر غير مرغوبة لا يكشف الغطاء عنها سوى مواقف متأخر حدوثها عن وقت ولادة تلك المشاعر


    أخي الكريم مشرف قسم الأسرة خادم أبي الفضل
    أحييك لطرح هذا الموضوع الحيوي الهام
    و لنقلنا في معرض الحياة من صورة الأسرة الداعشية إلى صورة الأسرة الإيجابية
    و شتان بين الأسرتين

    نسأل الله أن يكتب البركة و الفائدة فيما تفضلتم بطرحه و يوفقكم للخير و يسددكم إلى كل ما يفيد المجتمع و أبنائه
    دمتم بخير و عافية و الله يرعاكم

    أحترامي و تقديري


    أيها الساقي لماء الحياة...
    متى نراك..؟



    تعليق


    • #3
      اللهم صل على محمد وآل محمد

      بارك الله فيكم لهذه القصة الرائعة والمعبرة

      جزاكم الله الف خير

      تعليق

      المحتوى السابق تم حفظه تلقائيا. استعادة أو إلغاء.
      حفظ-تلقائي
      Smile :) Embarrassment :o Big Grin :D Wink ;) Stick Out Tongue :p Mad :mad: Confused :confused: Frown :( Roll Eyes (Sarcastic) :rolleyes: Cool :cool: EEK! :eek:
      x
      يعمل...
      X