إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

لايوجد لأمام علي (عليه السلام) بنت بأسم سكينة و مع الأدلة و الشواهد.

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • لايوجد لأمام علي (عليه السلام) بنت بأسم سكينة و مع الأدلة و الشواهد.

    القسم الصفر :مقدمة بسيطة جدا و مهمة

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ، يوجد مرقد ينسب للسيدة سكينة بنت أمير المؤمنين (عليه السلام) ، و لاكن لايوجد دليل قاطه و موثوق يدل على و جود لأمير المؤمنين بنت بأسم سكينة حسب مصادر السنة و الشيعة.
    القسم الأول : الأسم
    يظهر أن اسمها سكينة ، و ربما أسمها على أسم السيدة سكينة بنت الحسين (عليهما السلام) ، أسمها سكينة أو آمنة أو أميمة.
    القسم الثاني : النسب
    حيث جاء في رواية ذكرها المجلسي في بحار الأنوار و هي : ((( قال : ناديت يا أم كلثوم ، يا زينب ، يا سكينة ، يا فضة ، يا حسن ، يا حسين ، هلموا تزودوا من أمكم))). (0)
    و يذكر المجلسي على أنه لم يأخذه من مصدر معول عليه. (1) ، لاكن هذا لانقول على أنها غير موجودة ، و نحن نقول ربما هي خادمة أو جارية لعلي (عليه السلام) و فاطمة الزهراء (عليها السلام) و لأهل البيت (عليهم السلام) ، و في رأي آخر نحتمل أن تكون هي من زوجة علي (عليه السلام) كانت متزوجة من رجل آخر فأنجبت له بنت بأسم (سكينة) أو بأسم آخر ، فأشهرت بأبنته (عليه السلام).
    وربما يأتي الزميل المحترم فيقول قال الله تعالى أعوذ بالله اللعين السميع العليم من الشيطان الغوي الرجيم (((ادْعُوهُمْ لِآبَائِهِمْ هُوَ أَقْسَطُ عِندَ اللَّهِ ۚ فَإِن لَّمْ تَعْلَمُوا آبَاءَهُمْ فَإِخْوَانُكُمْ فِي الدِّينِ وَمَوَالِيكُمْ ۚ ) (3) صدق الله مولانا و سيدنا العلي العظيم ، و لدينا الرد من القران الكريم و هم : (((وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ لِأَبِيهِ آزَرَ أَتَتَّخِذُ أَصْنَامًا آلِهَةً ۖ إِنِّي أَرَاكَ وَقَوْمَكَ فِي..) (4) ، و أختلف هل هو أبيه أو ... ، و لأنه رباه ، و هناك آيه لاكني لا أتذكرها.اضغط على الصورة لعرض أكبر.   الإسم:	smal1020102214240.jpg  مشاهدات:	0  الحجم:	22.1 كيلوبايت  الهوية:	885491
    و أما أن نقول أنها أبنة علي بن أبي طالب ، من أحد زوجاته من أم ولد.
    القسم الثالث : الروايات الموافقة
    لوذكرنا الرويات التي ذكروها لأستدلال بصحة الضريح و هم كلأتي
    1- ورد في رواية في دفن سيدتنا الزهراء (عليها السلام) عن الإمام علي (عليه السلام) قال : ناديت يا أم كلثوم ، يا زينب ، يا سكينة ، يا فضة ، يا حسن ، يا حسين ، هلموا تزودوا من أمكم (بحار الأنوار 179:43) ! حيث ذهب البعض إلى أن ذكر اسم سكينة إلى جانب زينب وأم كلثوم قرينة على صحة انتساب المزار الموجود في سورية إلى سكينة بنت الإمام علي (عليه السلام). (5) لكن يرد هذا الاستدلال أمور:
    أ - نص المرحوم المجلسي على أنه لم يأخذه من مصدر معول عليه. (6)
    ب - ذكر اسم فضة مع سكينة وأولاد الإمام (عليه السلام) ؛ فإنه يدل على حضور أشخاص آخرين غير أولاد الإمام (عليه السلام) وقتئذ أيضا .
    ج - لم تدعم المصادر التاريخية وجود بنت للزهراء (عليها السلام) باسم سكينة .
    2- جاء في سند رواية حول مدح سيدتنا الزهراء (عليها السلام) ما لفظه : عن الحسين بن إبراهيم القمي عن علي بن محمد العسكري عن صعصعة بن ناجية عن زيد بن موسى عن أبيه عن جده جعفر بن محمد عن أبيه عن عمه زيد بن علي عن أبيه عن سكينة وزينب ابنتي علي عن علي (عليه السلام)... (7) . والضعف الشديد في أول السند يقوي احتمال الخطأ في الرواية بشكل كبير . مضافا إلى أنه لم يعهد نقل رواية عن الإمام الباقر (عليه السلام) عن زيد عن الإمام السجاد (عليه السلام) .
    3- ورد في رواية أخرى عن الإمام الحسين (عليه السلام) : أدخل على أختي سكينة بنت علي (عليه السلام) خادم ، فغطت رأسها منه... (8), وسند هذه الرواية أيضا ضعيف جدا ، فبعض رجاله موصوف بأنه مجهول مختلط .
    المصدر من هذا الكلام من رواية 1 الى 3 و هم (9) و (10).
    القسم الرابع : الروايات الغير موافقة

    ولوقلنا بأنه أمها السيدة فاطمة الزهراء (عليها السلام) ، و لاكن رويات أهل البيت دلت على وجود بنتين لعلي (عليه السلام) من ولد السيدة فاطمة الزهراء (عليها السلام) و هم : زينب الكبرى ، زينب الصغرى (أم كلثوم).
    القسم الخامس : أقوال العماء في أبناء الامام علي (عليه السلام).
    ولو ذهبنا للكتب للشيخ المفيد و غيره ، لانجد ذكرا لها.
    القسم السادس :الأشتاباكات في النسب.
    لو ذهبنا لمزار شريف نجد أن هناك شخص بأسم علي بن أبي طالب و هو في الحقيقية علي بن أبي طالب البخلي ، و لماسمعو علي بن أبي طالب قالو هو الامام علي (عليه السلام) ، وكذلك في مصر ذهبو أن السيدة سكينة بنت الحسين (عليه السلام) و قيل سكينة بنت علي (عليه السلام) مدفونة و هو أشتباك في النسب،(11) و (12) و (13).
    القسم السابع :هل مرت السبايا في داريا؟؟؟؟؟؟؟
    و لو جئنا للتحقيق في السيدة سكينة و المقام و هل مر موكب السبايا في منطقة داريا أم لا ، و الجواب هو سيتم الجاواب عليه قريبا)
    القسم الثامن :قصة غربية حول و جود المقام؟
    و جدت قصة على نفس المنتدى منتدى الكفيل ، وهي أن بنو أمية أرسلو زينب و أختها للسوريا السيد زينب (عليها السلام) الى الشام ، و السيدة سكينة الى (داريا الشام) ، و هي قصة غير مقبولة.

    القسم التاسعة : أجوبنا
    نريد أجابة لجميع أدلتنا على عدم وجودها و شكرا.
    التعديل الأخير تم بواسطة الإمام هاشم; الساعة 16-05-2020, 01:24 PM.

  • #2
    اللهم صلِ على محمد واله الطاهرين

    اخينا الفاضل حياك الله تعالى
    بالنسبة الى السيدة سكينة بنت الامام علي عليه السلام فانت قد نقلت اجابة الشيخ المجلسي رحمة الله عليه بان خبر السيدة سكينة بنت الامام علي لم يؤخذ من مصدر معول عليه
    والاخبار التي تذكر السيدة سكينة للامام علي بانها ضعيفة السند ولايمكن التعويل عليها وبالتالي لايمكن القول بثبوت هذه المقام لها او انها بنت الامام علي عليه السلام .

    ثانياً الذي يذهب الى سوريا يجد كثرة المقامات لاهل البيت هناك بل ويجد تكرر الاسماء فمثلا مرقد السيدة سكينة بنت الامام الحسين في مقبرة الشام مع الفواطم ولها مزار وكذلك حينما تذهب الى منطقة داريا في سوريا تجد هناك مرقد وضريح للسيد سكينة بنت الامام الحسين ؟ فلها مرقدان بسوريا واحد بمقبرة الفواطم بالشام والاخر بداريا ؟ وتجد ايضا مرقد سكينة بنت الامام علي في مقبرة الشام ؟
    وبالتالي لايمكن التعويل على هذا .

    والاجابة التي ذكرتها عن الشيخ المجلسي كافيه وجزاك الله خيرا .
    وجزاك الله خيرا
    السَّلامُ عَلَى مَحَالِّ مَعْرِفَةِ اللهِ ، وَمَسَاكِنِ بَرَكَةِ اللهِ ، وَمَعَادِنِ حِكْمَةِ اللهِ ، وَحَفَظَةِ سِرِّ اللهِ ، وَحَمَلَةِ كِتَابِ اللهِ ، وَأَوْصِيَاءِ نَبِيِّ اللهِ ، وَذُرِّيَّةِ رَسُولِ اللهِ .

    تعليق


    • #3
      المشاركة الأصلية بواسطة شجون الزهراء مشاهدة المشاركة
      اللهم صلِ على محمد واله الطاهرين

      اخينا الفاضل حياك الله تعالى
      بالنسبة الى السيدة سكينة بنت الامام علي عليه السلام فانت قد نقلت اجابة الشيخ المجلسي رحمة الله عليه بان خبر السيدة سكينة بنت الامام علي لم يؤخذ من مصدر معول عليه
      والاخبار التي تذكر السيدة سكينة للامام علي بانها ضعيفة السند ولايمكن التعويل عليها وبالتالي لايمكن القول بثبوت هذه المقام لها او انها بنت الامام علي عليه السلام .

      ثانياً الذي يذهب الى سوريا يجد كثرة المقامات لاهل البيت هناك بل ويجد تكرر الاسماء فمثلا مرقد السيدة سكينة بنت الامام الحسين في مقبرة الشام مع الفواطم ولها مزار وكذلك حينما تذهب الى منطقة داريا في سوريا تجد هناك مرقد وضريح للسيد سكينة بنت الامام الحسين ؟ فلها مرقدان بسوريا واحد بمقبرة الفواطم بالشام والاخر بداريا ؟ وتجد ايضا مرقد سكينة بنت الامام علي في مقبرة الشام ؟
      وبالتالي لايمكن التعويل على هذا .

      والاجابة التي ذكرتها عن الشيخ المجلسي كافيه وجزاك الله خيرا .
      وجزاك الله خيرا
      السلام عليكم و قيل أضيا أن قبرها فيي القاهرة ، وأما ضريح السيدة أم كلثوم و سكينة بنت الحسين بأجماع أهل العلم أنهما ماتو في المدينة المنورة دفنتها في البقيع وكذلك السيدة زينب الكبرى.

      تعليق


      • #4
        اخينا المحترم اما قبور السيدة ام كلثوم وسكينة فنعم كما تفضلت يوجد ادلة في البقيع واما السيدة زينب فلا ؟

        فقبر السيدة زينب عليها السلام بالشام وهذا تجده واضح في مصادرنا وبكلام محققينا والشواهد عليه كثيرة
        منها انه لا احد ينكر ما فعله الاموين في اهل البيت وكيف ابادوهم في كربلاء الاباء وكيف قتلوا الرجال وسبوا حريم الرسول الاعظم صلى الله عليه واله
        وحينما وصلت السيدة زينب بالسبي الى الشام وقفت امام يزيد العين وخطبت خطبتها المشهورة( يا يزيد كد كيدك وسعى سعيك فلا والله لن تميت وحينا ....)
        فحينما شاهد هذا الشجاعة وانها لاتخشاه فاخذ يخطط ان يسكت صوتها وفعلا حينما رجعت السيدة زينب الى المدينة اخذت تؤنب الراي العام على يزيد بين بعض الصحابة والتابعين في المدينة فخاف يزيد الثورة مرة اخرى فارسل الى واليه ان ياتي بزينب وزوجها الى الشام تحت الاقامة الجبرية قصراً ؟ وادعوا بعض الاخبار المزيفه من ان المدينة اصابها قحط وهاجر اهلها ؟
        بل قالوا لعبد الله بن جعفر مزارع في الشام وقصدها ؟ مع ان هذا ليس صحيح
        فالسيدة زينب ماذا رات في الشام حتى تقصدة بعد شهادة اخيها بستة اشهر ؟ وماهي الذكريات المؤلمة التي راتها سلام الله عليها من حمل الرؤوس والسبي والمذلة التي لاقتها من الاموين حتى تفكر بالرجوع الى الشام ؟
        فارسل عليها بالاقامة الجبرية ووضعها تحت انظاره بل وبعض الاخبار تقول دس اليها السم وقتلها وماتت شهيدة سلام الله عليها هناك بالشام حيث قبرها الشهير .
        واذا تريد مراجعة الشهواهد فهي كثية من الاضطهاد الاموي لاهل البيت من حيث الظلم والتشريد وهدم الديار لأن السلطة قد اضطهدت بني هاشم بعد كربلاء، وهدمت بيوتهم، فتشردوا في البلاد يبحثون عن المأوى الآمن، فقد ورد: أنه كان من بر الإمام السجاد بآل عقيل: أن المختار بن يوسف أرسل إلى الإمام أموالاً كثيرة، عشرين ألف دينار، فبنى بها دور آل عقيل التي هدمتها بنو أمية ..
        وصرحوا أيضاً بأن عبد الملك بن مروان قد هدم دار الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام، التي كان وِلْدُهُ فيها، وقد حاول الحسن بن الحسن منعهم من ذلك، فقال: لا أخرج ولا أمكن من هدمها، فضرب بالسياط، وتصايح الناس، وأخرج عند ذلك، وهدمت الدار، وزيدت في المسجد ..
        وقال زيد بن علي بن الحسين عليهما السلام: «ألستم تعلمون أنا وِلْدُ نبيكم المظلومون المقهورون، فلا سهم وُفينا، ولا تراث أُعطينا، وما زالت بيوتنا تهدم، وحرمنا تنتهك، الخ..» كما يروي صاحب البحار العلامة المجلسي ذلك .
        السَّلامُ عَلَى مَحَالِّ مَعْرِفَةِ اللهِ ، وَمَسَاكِنِ بَرَكَةِ اللهِ ، وَمَعَادِنِ حِكْمَةِ اللهِ ، وَحَفَظَةِ سِرِّ اللهِ ، وَحَمَلَةِ كِتَابِ اللهِ ، وَأَوْصِيَاءِ نَبِيِّ اللهِ ، وَذُرِّيَّةِ رَسُولِ اللهِ .

        تعليق


        • #5
          المشاركة الأصلية بواسطة شجون الزهراء مشاهدة المشاركة
          اخينا المحترم اما قبور السيدة ام كلثوم وسكينة فنعم كما تفضلت يوجد ادلة في البقيع واما السيدة زينب فلا ؟

          فقبر السيدة زينب عليها السلام بالشام وهذا تجده واضح في مصادرنا وبكلام محققينا والشواهد عليه كثيرة
          منها انه لا احد ينكر ما فعله الاموين في اهل البيت وكيف ابادوهم في كربلاء الاباء وكيف قتلوا الرجال وسبوا حريم الرسول الاعظم صلى الله عليه واله
          وحينما وصلت السيدة زينب بالسبي الى الشام وقفت امام يزيد العين وخطبت خطبتها المشهورة( يا يزيد كد كيدك وسعى سعيك فلا والله لن تميت وحينا ....)
          فحينما شاهد هذا الشجاعة وانها لاتخشاه فاخذ يخطط ان يسكت صوتها وفعلا حينما رجعت السيدة زينب الى المدينة اخذت تؤنب الراي العام على يزيد بين بعض الصحابة والتابعين في المدينة فخاف يزيد الثورة مرة اخرى فارسل الى واليه ان ياتي بزينب وزوجها الى الشام تحت الاقامة الجبرية قصراً ؟ وادعوا بعض الاخبار المزيفه من ان المدينة اصابها قحط وهاجر اهلها ؟
          بل قالوا لعبد الله بن جعفر مزارع في الشام وقصدها ؟ مع ان هذا ليس صحيح
          فالسيدة زينب ماذا رات في الشام حتى تقصدة بعد شهادة اخيها بستة اشهر ؟ وماهي الذكريات المؤلمة التي راتها سلام الله عليها من حمل الرؤوس والسبي والمذلة التي لاقتها من الاموين حتى تفكر بالرجوع الى الشام ؟
          فارسل عليها بالاقامة الجبرية ووضعها تحت انظاره بل وبعض الاخبار تقول دس اليها السم وقتلها وماتت شهيدة سلام الله عليها هناك بالشام حيث قبرها الشهير .
          واذا تريد مراجعة الشهواهد فهي كثية من الاضطهاد الاموي لاهل البيت من حيث الظلم والتشريد وهدم الديار لأن السلطة قد اضطهدت بني هاشم بعد كربلاء، وهدمت بيوتهم، فتشردوا في البلاد يبحثون عن المأوى الآمن، فقد ورد: أنه كان من بر الإمام السجاد بآل عقيل: أن المختار بن يوسف أرسل إلى الإمام أموالاً كثيرة، عشرين ألف دينار، فبنى بها دور آل عقيل التي هدمتها بنو أمية ..
          وصرحوا أيضاً بأن عبد الملك بن مروان قد هدم دار الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام، التي كان وِلْدُهُ فيها، وقد حاول الحسن بن الحسن منعهم من ذلك، فقال: لا أخرج ولا أمكن من هدمها، فضرب بالسياط، وتصايح الناس، وأخرج عند ذلك، وهدمت الدار، وزيدت في المسجد ..
          وقال زيد بن علي بن الحسين عليهما السلام: «ألستم تعلمون أنا وِلْدُ نبيكم المظلومون المقهورون، فلا سهم وُفينا، ولا تراث أُعطينا، وما زالت بيوتنا تهدم، وحرمنا تنتهك، الخ..» كما يروي صاحب البحار العلامة المجلسي ذلك .
          السلام عليكم راجع كتاب أعيان الشيعة ، و بنسية لسكينة بنت علي - عليه السلام - فلا وجود لها في الأصل ، ذهبت لكتب الرحالة مثل أبن بطوطة و غيرهم لم نجد ذكر للضريح ، و نحن نرجع أن تكون خادمة لعلي (عليه السلام) أما عن مرقد السيدة زينب الكبرى فهي في البقيع وو كذلك أم كلثوم و السيدة زينب الوسطى هي المدفونة هناك

          تعليق

          عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
          يعمل...
          X