إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

السبت تبقون مع الحلقة الاخيرة لبرنامج " انفاس السحر "

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • السبت تبقون مع الحلقة الاخيرة لبرنامج " انفاس السحر "

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اللهم صل على محمد وال محمد
    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	CTD1832020121226.jpg 
مشاهدات:	47 
الحجم:	40.8 كيلوبايت 
الهوية:	886274



    ****

    برنامج رمضاني مباشر يأتيكم صباح كل يوم سبت من كل اسبوع في الشهر الكريم .

    وفي الساعة 10:30 صباحا

    اعداد وتقديم : هند الفتلاوي

    إخراج : سارة الابراهيمي.


    الموضوع :
    التكامل بين الجوارح والجوانح

    ماهو اثر التكامل بين الظاهر والباطن والجوارح والجوانح على شخصية العبد .

    نرجو لكم رفقة طيبة .

  • #2
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
    موفقين في كل ما قدمتموه من حلقات البرنامج والمواضيع التي تناولتموها كانت مفيدة ومثمرة سائلين المولى عز وجل أن يعيد عليكم الشهر وانتم بأتم صحه وعافيه..
    اما بخصوص محوركم لهذه الحلقة فجوابي هو :
    فان الإنسان له ظاهر، وهو ما يُرى به، ويُميز بواسطته من صورة ولون، وله باطن، وهو ما استقر في داخله من عقيدة وأفكار وقيم

    وعمله - الذي يصدر عنه كذلك - له ظاهر: وهو ما يراه الناس، وله باطن، وهو المعنى أو الباعث أو النية.
    والظاهر والباطن سوف يكوّنان وحدة متكاملة نتيجة لتطبيق المنهج، فتكون حقيقة العمل التي تبدو من ظاهره، هي حقيقته الكامنة فيه، ذلك أن المنهج الذي يضبط الظاهر، هو نفسه الذي يضبط الباطن
    وإذا عرفنا أن هذا المنهج يتناول كل قضايا الإنسان في كلياتها وجزئياتها، تبين لنا أن هذه الخاصية أصيلة في المنهج الرباني، وليست مجرد بحث نتناوله في صدد الحديث عن الظاهرة الجمالية.

    فالإنسان الذي خلقه الله وصوره، لا يكون إنسانًا حقًا، إلا حينما يستقر في نفسه المنهج الذي وضعه الله له، وحينئذٍ تلتقي الصورة الظاهرة مع معناها الحقيقي المناسب، أو يلتقي الظاهر الذي هو من صنع الله، مع الباطن الذي تمثَّل منهج الله فإذا الظاهر والباطن وحدة تامة الانسجام.. وعندها تكمل إنسانية الإنسان، صورة ومعنى، ظاهرًا وباطنًا.

    تعليق

    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
    يعمل...
    X