إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

المؤامرة فاقت التصور ..!!الشيخ ليث الكربلائي

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • المؤامرة فاقت التصور ..!!الشيخ ليث الكربلائي

    بدءاً من الجنرال الامريكي بترايوس الذي صرح بان الحشد الشعبي اخطر من داعش .. ثم تلاه الازهر الذي لم تسعفه حكمته المزعومة في حلحلة اية واحدة من صغار مشاكل مصر فضلا عن غيرها ليكيل الاتهامات الظالمة للحشد واصفا اياه بحشد طائفي لتصفية اهل السنه ... الخارجية السعودية هي الاخرى تتهم الحشد الشعبي بالتبعية الايرانية اما الامارات فتسعى لادراجه في لائحة الارهاب الدولية فضلا عن ان الدعم السعودي التركي القطري الاماراتي لتنظيم داعش بات غنيا عن التعريف
    المساعدات الاميركية هي الاخرى تمتاز بعلاقة حميمة مع الدواعش فدوما تصادف جحورهم بالخطأ واما نيران مقاتلات اميركا فلا تنفك تعانق معسكرات الحشد الشعبي فهي نيران صديقة ..!!
    من يلقي نظرة خاطفة يلاحظ وبوضوح انها لم تعد مؤامرة اقليمية كما كانت بل باتت مؤامرة دولية كبرى تديرها ماكنة عملاقة
    هذا كله في الخارج اما الداخل فبات ادهى وامر .. بلد ابتلي بحفنة من الساسة المهووسين بحب السلطة حتى صارت في ادبياتهم هدفا وغاية لا آلة ووسيلة !!
    فبارزاني من جهة يكيل الاتهامات للحكومة مدعيا ان اعتمادها على الحشد الشعبي يمثل تكريسا للطائفية
    زعيم سياسي اخر فشل في ادارة الدولة وسلمها بيد الدواعش وخسر كل الرهانات راح ينصب نفسه زعيما للحشد الشعبي في خطوة تحمل من الجرأة على مقام المرجعية ما لا يخفى
    زعماء سياسيون يتوعدون الحشد الشعبي وفصائل المقاومة بتصفيتهم بعد الانتهاء من داعش ولا ادري ان كان هؤلاء يملكون من القوة ما يكفي لتصفية الحشد والمقاومة فلمَ الاختباء خلف منصة البرلمان وداعش قد عاثت في البلاد الفساد
    ومن بين كل هذا الصخب يعلو صوت احدهم مطالبا بمصالحة وطنية ..!! حقا من الجيد ان يكون ثمة من يفكر بهكذا مطالب حضارية في ظل هوس الحرب وصخبها .. سأقف باحترام يا سيدي ولكن اخبرني اولا من هو الطرف الاخر في هذه المصالحة ؟!! فانا ما عدت ارى احدا غير الدواعش !! واليد التي سأمدها لهم سأفتقدها .. فهي لن تعود ..!! الا ترى بان العشائر السنية نفسها لم تتمكن من عقد هذه المصالحة معهم حتى جرعوها سما زعافا وارتكبوا ابشع المجازر بحق ابناءها ؟!.. اذا هذه هي الاخرى مؤامرة فاما انك تحب تقاسم الارض مع الدواعش او تود ان يلتقطوا انفاسهم والا فمصاب في عقلك.
    كل هذه المؤامرات في كفة والفوضى في اتخاذ القرارات من قبل قادة الميدان في كفة اخرى ... فسرايا السلام كانت قد اعلنت انسحابها في وقت سابق – مع وجود ما يشير الى استمرار بعض قطاعاتها – وفي يوم مضى اعلنت كتائب حزب الله انها لن تشارك في اي عملية عسكرية في تكريت اما العصائب فاكتفوا بمسك الارض معلنين عدم المشاركة في اي عملية عسكرية ايضا احتجاجا على التدخل الاميركي ذو الصبغة الازدواجية المتلونة بالف لون ولون.
    الحكومة هي الاخرى قد انتابها خجل شديد حال بينها وبين اي تصريح قطعي في هذا الصدد فمرة ينفون طلب الدعم الاميركي ومرة يثبتون!.
    الى جانب هذه الفوضى تقف وعلى كفة واحدة ثغرة اخرى لا تقل شأنا تجسدت بهشاشة الموقف الاعلامي فالاعلام طبل لهذه الفوضى واتخذها منفذا لتمرير الكثير من الدعايات كان ابرزها خبرا نشرته وكالة ضخمة بحجم وكالة ايلاف يفيد تمرد الحشد الشعبي وانسحابه من تكريت !!.. فضلا عن التأكيد على تواجد الدوري ورغد في تكريت وان هناك من يسعى لعقد صفقة لاجل انقاذهم في محاولة بائسة للتشكيك في نزاهة القوات المتقدمة.
    فاعلامنا بات يخوض في لجة مسارات حزبية ضيقة وينشد اهدافا خاصة بعيدة كل البعد عن الروح والاهداف الوطنية. والذي يؤلم القلب ان تجد ثلة من المحسوبين على الطبقة المثقفة يطبلون لهذا الاعلام ويروجون لكل شاردة وواردة تصدر عنه وكأنها نابعة عن معدن العصمة
    هذا وغيره كله نصب عين المرجعية المباركة التي تراقب كل واردة وشاردة بدقة وحذر لتسلط الضوء في يومنا هذا ومن خلال منبر الجمعة على خطورة التخبط في اتخاذ القرارات من خلال الدعوة الى ضرورة وحدة الرؤية وتنسيق المواقف بين الاطراف المشاركة في الحرب ضد الدواعش وانه ((على القيادات الميدانية ان تجتمع وتتشاور فيما بينها وترفع الامر للقيادة العليا للقوات المسلحة لاتخاذ القرار المناسب والسليم)) .
    اذا رئيس الوزراء بصفته قائدا عاما للقوات المسلحة هو من يبت في هكذا قرارات عندما تختلف الرؤى ولا ينبغي اتخاذ قرارات عشوائية وهذا امر كان متوقعا قبل صدور مثل هذا التوجيه اذ بقراءة بسيطة فان السيد حفظه الله يفتي بحرمة الخروج على القوانين الوضعية ما لم تتقاطع تقاطعا صريحا مع الاحكام الشرعية هذا من جهة ومن جهة اخرى فانه قد ربط الحشد الشعبي ومنذ الوهلة الاولى بالجيش النظامي وهذان كافيان لمنح الحكومة دور القيادة والقول الفصل في هكذا امور
    ولكن يبقى التساؤل عن مقدار ولاء كل واحدة من هذه الفصائل للمرجعية وهذا ما سيكشفه مقدار استجابتهم لمثل هذه المطالب
    على كل حال يبدو ان الحشد الشعبي سيقف وحيدا في تكريت وهذا مع ما فيه من سلبيات والتي ابرزها افتقاره الى الجهد والاليات المتوفرة لدى فصائل المقاومة ولكنه ينطوي على ايجابيات مهمة ايضا اذ لطالما سلبت تلك الفصائل انجازات الحشد لتسجلها باسمها بفعل قوة اعلامها لا شك في انها قدمت الكثير ولكن الحشد لم يقف مكتوف الايدي طيلة الفترة السابقة حتى نرى الاعلام يتناساه كل هذا التناسي قياسا بالضوء المسلط على فصائل المقاومة
    وفي الختام اود التنويه على ان افراد الحشد الشعبي والذين بات كل الرهان يدور عليهم لم يتقاضوا الى الان قرشا واحدا من حقوقهم فمنذ سنة وهم يبذلون الغالي والنفيس حبا للوطن والتزاما بارشادات المرجعية المباركة .. ولطالما نادى السيد المرجع بضرورة صرف مستحقاتهم ولكن يبدو انه لا حياة لمن ينادي... ولكن ما وقع يوم امس يدفعنا باتجاه معين اذ تداول نشطاء مقطع فيديو يظهر مدير مدرسة راح يبرح الاطفال ضربا بصورة لا انسانية وبعد ساعات قلائل من تداوله انتفض ضمير الحكومة من سباته الطويل ليأمر العبادي بفتح تحقيق انتهى في نفس اليوم باعفاء المدير من منصبه واحالته الى القضاء مع ان الفيديو عمره سنتان ولكن لم ينشر الا بالامس فليت ا ن اولئك النشطاء يطالبون بحقوق الحشد التي صار عمرها سنة تقريبا عسى ان ينتفض ضمير الحكام مثل هذه الانتفاضة الغيورة

  • #2
    جزاكم الله خيرا
    تقديري الكبير

    تعليق


    • #3
      أحسنتم أستاذي الكريم فقد سلط الموضوع الضوء على نقاط خافية عن أعين الكثير من العراقيين

      تعليق

      عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
      يعمل...
      X