إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

الاسباب التي دعت الامام الحسين (ع) للخروج من مكة الى العراق في يوم التروية .

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • الاسباب التي دعت الامام الحسين (ع) للخروج من مكة الى العراق في يوم التروية .

    الاسباب التي دعت الامام الحسين (ع) للخروج من مكة الى العراق في يوم التروية .

    بسم الله الرحمن الرحيم .
    اللهم صل على محمد وال محمد .

    يوم التروية هو اليوم 8 من شهر ذو الحجة .
    ففي هذا الوقت يدخل فيه المسلم الى الحرم المكي قاصدا الكعبة الشريفة للاحرام منها للحج والذهاب الى عرفات وغالبا ما يكون الاحرام للحج في اليوم 8 من ذي الحجة سنة 60 هـ لكون الاحرام مستحبا في هذا الوقت .
    الا انه في نفس هذا اليوم حل الامام الحسين (ع) من احرام حجه - قبل اداء مناسك الحج - وخرج من مكة المكرمة متوجها الى العراق وتحديدا الى كربلاء حتى وصل ركب الامام الحسين (ع) في اليوم 2 من شهر محرم الحرام سنة 61 هـ .
    وقد صرحت الروايات الموجودة في الكتب المعتبرة عندنا بخروج الامام الحسين (ع) من مكة في يوم التروية الى العراق ومنها رواية مُعَاوِيَةُ بْن عَمَّار : قُلْتُ لِأَبِي عَبْدِ اللَّهِ - الصادق - (ع) : مِنْ أَيْنَ افْتَرَقَ الْمُتَمَتِّعُ وَ الْمُعْتَمِرُ ؟
    فَقَالَ : ( إِنَّ الْمُتَمَتِّعَ مُرْتَبِطٌ بِالْحَجِّ وَ الْمُعْتَمِرَ إِذَا فَرَغَ مِنْهَا ذَهَبَ حَيْثُ شَاءَ ، وَ قَدِ اعْتَمَرَ الْحُسَيْنُ بْنُ عَلِيٍّ عليه السلام فِي ذِي الْحِجَّةِ ثُمَّ رَاحَ يَوْمَ التَّرْوِيَةِ إِلَى الْعِرَاقِ وَ النَّاسُ يَرُوحُونَ إِلَى مِنًى ، وَ لَا بَأْسَ بِالْعُمْرَةِ فِي ذِي الْحِجَّةِ لِمَنْ‏ لَا يُرِيدُ الْحَجَ ) - 1 -
    واما سبب خروج الامام الحسين (ع) من مكة الى العراق فلعدة أمور منها :
    1 - ان خروج الامام الحسين (ع) لم يكن من تلقاء نفسه بل هو أمر إلهي رباني من السماء ، ومما يدل على ذلك قول الامام الحسين (ع) : ( إنِّي رأيتُ رؤيا ، رأيت فيها رسول الله ، واُمِرْتُ فيها بأمر أنا ماض له ، عليَّ كان أو لي ، فقال : فما تلك الرّؤيا ؟ قال : ما حدّثتُ أحداً بها ، وما أنا محدِّثٌ بها حتّى أَلقى ربِّي ) - 2 -
    2 - ان الامام الحسين (ع) بخروجه هذا حافظ على قدسية وحرمة الكعبة الشريفة من انتهاك بنو امية لها واراقة الدماء فيها ، ومما يدل على ذلك قول الامام الحسين (ع) لعبد الله بن الزبير : ( والله لان اُقتَل خارِجاً منها (مكّة) بِشِبْر أحبُّ إليَّ مِنْ أن اُقتَلَ داخل منها بشبر ) - 3 -
    3 - ان الامام الحسين (ع) أحسَّ بأن الجهاز الأموي عازم على إجهاض نهضته المباركة و التخلص منه باغتياله خلال أيام الحج و إهدار دمه ، فعزم على الخروج من مكة فوراً لكي يفوِّت الفرصة على أعداء الدين الإسلامي . وقد صرح الامام الحسين (ع) بما ذكرناه بقوله (ع) لمن كلمه بعدم الخروج : ( وأيم الله لو كنت في جحر هامّة - 4 - من هذه الهوام لاستخرجوني حتّى يقتلوني ، والله ليعتدن عليَّ كما اعتدت اليهود في السبت ، والله لا يدعونّي حتّى يستخرجوا هذه العلقة من جوفي ، فإذا فعلوا ذلك سلّط الله عليهم مَن يذلّهم ، حتّى يكونوا أذلّ من فَرام المرأة ) - 5 -
    4 - ومن العوامل التي دعت الامام الحسين (ع) الى الاحلال من الاحرام و الخروج هو الكتب التي وردت له من سفيره مسلم بن عقيل رضوان الله عليه وقد كتب إليه يستعجله بالقدوم و يخبره بما رأى و سمع من إقبال الناس عليه و إلحاحهم في طلبه ومن هذه الكتب كتاب مسلم بن عقيل إلى الامام الحسين (ع) قال مسلم فيه : ( أما بعد فان الرائد لا يكذب أهله وقد بايعني من أهل الكوفة ثمانية عشر ألفا فعجل الاقبال حين يأتيك كتابي فان الناس كلهم معك ليس لهم في آل معاوية رأى ولا هوى والسلام ) - 6 - فخرج الامام (ع) من مكة الى كربلاء لِيُمارس تكليفه الشرعي في الإمامة والقيادة .

    ****************************
    الهوامش :

    1 - الكافي ، للكليني ، ج 4 ، ص 535 .
    2 - الطبري ، تاريخ الاُمم والملوك ، ج 4 ، ص 292 *** ابن الاثير ، الكامل في التاريخ ، ج 4 ، ص 41 .
    3 - الطبري ، تاريخ الاُمم والملوك ، ج 4 ، ص 289 *** طبقات ابن سعد ، ح 278 *** تاريخ ابن كثير ، ج 8 ، ص 166 *** الكامل في التاريخ ، لابن الاثير ، ج 4 ، ص 38 .
    4 - حُجر هامّة : الشقّ الّذي تختفي فيه العقارب والحيّات ... الخ .
    5 - لواعج الأشجان ، ص 70 .
    6 - معالم المدرستين ، السيد مرتضى العسكري ، ج 3 ، ص 53 .

  • #2
    الأخ الفاضل العباس اكرمني . أحسنتم و أجدتم و سلمت أناملكم على كتابة و نشر هذه المقالة عن اسباب خروج الإمام الحسين (عليه السلام) من مكة الى كربلاء . جعل الله عملكم هذا في ميزان حسناتكم . ودمتم في رعاية الله تعالى وحفظه .

    تعليق

    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
    يعمل...
    X