إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

من كنت مولاه فعلي مولا تفيد المحبة وقول عمر انا ولي النبي تفيد الخلافة

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • من كنت مولاه فعلي مولا تفيد المحبة وقول عمر انا ولي النبي تفيد الخلافة

    بسم الله الرحمن الرحيم
    جاء صحيح مسلم حديث طويل نأخذ منه موضع الشاهد
    صحيح مسلم ج 5 ص 153 وفيه ان عمر قال لعلي عليه السلام والعباس بن عبد المطلب :
    فقال أبو بكر قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما نورث ما تركنا صدقة
    فرأيتماه كاذبا آثما غادرا خائنا والله يعلم أنه لصادق بار راشد تابع للحق ثم
    توفى أبو بكر وانا ولى رسول الله صلى الله عليه وسلم وولى أبى بكر
    فرأيتماني كاذبا
    آثما غادرا خائنا

    والله يعلم انى لصادق بار راشد تابع للحق...
    فقد كان علي عليه السلام والعباس يريان ابا بكر وعمر كاذبين اثمين غادرين خائنين
    الذي اريد ابين هنا ماذ قال الشراح عن كلمة ونا ولي رسول الله
    قالوا تعني ولي الأمر بعده المتصرف في المور المسلمين

    والسؤال لماذا هنا تعني ولي الأمر والحاكم والمتصرف امور المسلمين وفي حق علي تعني المحبة والنصرة

    والنأخذ هذه الروايات الصحيحة والصريحة

    منها ماروى الترمذي في صحيحه بسنده عن عمران بن حصين قال : بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم ، جيشا واستعمل عليهم علي بن أبي طالب عليه السلام ، فمضى في السرية فأصاب جارية ، فأنكروا عليه ، وتعاقد أربعة من أصحاب رسول الله
    صلى الله عليه وسلم ، فقالوا : إذا لقينا رسول الله صلى الله عليه وسلم ، أخبرناه بما صنع علي ، وكان المسلمون إذا رجعوا من السفر بدأوا برسول الله صلى الله عليه وسلم ، فسلموا عليه ، ثم انصرفوا إلى رحالهم ، فلما قدمت السرية سلموا على
    النبي صلى الله عليه وسلم ، فقام أحد الأربعة فقال : يا رسول الله ، ألم تر إلى علي بن أبي طالب صنع كذا وكذا ؟ فأعرض عنه النبي صلى الله عليه وسلم ، ثم قام الثاني فقال مثل مقالته ، فأعرض عنه ، ثم قام الثالث فقال مثل مقالته فأعرض عنه ،
    ثم قام الرابع فقال مثل ما قالوا ، فأقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم ، والغضب يعرف في وجهه ، فقال : ما تريدون من علي ؟ ما تريدون من علي ؟ ما تريدون من علي ؟ إن عليا مني ، وأنا منه ، وهو ولي كل مؤمن بعدي .
    المصدر صحيح الترمذي ج 2 ص 279 .

    هنا النبي بغضب حتى يعرف الغضب في وجهه وينادي
    ( ما تريدون من علي ؟ ما تريدون من علي ؟ ما تريدون من علي ؟ إن عليا مني ، وأنا منه ، وهو ولي كل مؤمن بعدي . )
    وهذا ما جاء في رواية احمد في المسند وفي فضائل الصحابة كما نرى
    روى الإمام احمد في مسنده
    وروى الإمام أحمد في المسند بسنده عن بريدة قال : بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم بعثين إلى اليمن ، على أحدهما علي بن أبي طالب ، وعلى الآخر خالد بن الوليد ، فقال : إذا لقيتم فعلي على الناس ، وإن افترقتما فكل واحد منكما على جنده ،

    قال : فلقينا بني زيد من أهل اليمن ، فاقتتلنا فظهر المسلمون على المشركين ، فقتلنا المقاتلة ، وسبينا الذرية ، فاصطفى علي عليه السلام امرأة من السبي لنفسه ، قال بريدة ، فكتب خالد بن الوليد إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم يخبره بذلك ، فلما أتيت النبي صلى الله عليه وسلم ، دفعت الكتاب فقرئ عليه ، فرأيت الغضب في وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقلت : يا رسول الله ،
    هذا مكان العائذ ، بعثتني مع رجل ، وأمرتني أن أطيعه ففعلت ما أرسلت به ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لا تقع في علي ، فإنه مني ، وأنا منه ، وهو وليكم بعدي ، وإنه مني ، وأنا منه ، وهو وليكم
    المصدر مسند احمد بن حنبل ج 5 ص 356 .
    وروى الإمام أحمد في الفضائل بسنده عن مطرف بن عبد الله عن عمران بن حصين قال : بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم سرية ، وأمر عليهم علي بن أبي طالب ، فأحدث شيئا في سفره فتعاهد ، قال عفان : فتعاقد أربعة من أصحاب محمد
    صلى الله عليه وسلم ، أن يذكروا أمره لرسول الله صلى الله عليه وسلم ، قال عمران : وكنا إذا قدمنا من سفر بدأنا برسول الله صلى الله عليه وسلم ، فسلمنا عليه ، قال : فدخلوا عليه ، فقام رجل منهم فقال : يا رسول الله إن عليا فعل كذا وكذا ،
    فأعرض عنه ، ثم قام الثاني فقال : يا رسول الله ، إن عليا فعل كذا وكذا ، فأعرض عنه ، ثم قام الثالث فقال : يا رسول الله إن عليا فعل كذا وكذا ، فأعرض عنه ، ثم قام الرابع فقال : يا رسول الله ، إن عليا فعل كذا وكذا قال : فأقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وقد تغير وجهه ، فقال : دعوا عليا ، دعوا عليا إن عليا مني وأنا منه ، وهو ولي كل مؤمن بعدي )
    المصدر فضائل الصحابة لاحمد بن حنبل ج 2 ص 605 .

    وهنا ذكر عدة امور
    1 ـ ان المنافق خالد بن الوليد هو من حرض الصحابة على ذلك وان بريد يقول بايعة النبي صلى الله عليه وآله من جديد
    يعني بريدة فهم من غضب النبي انه خرج من الاسلام فايع من جديد اي دخل الاسلام من جديد .
    2 ـ اذا كان المراد من كلمة مولاه تعني المحبة والنصرة فماهو مصير حاربه وقاتله بدل ان يحبه وينصره
    مثل 1ـ عائشة بنت أبي بكر ومن تبعها
    2ـ طلحة والزبير ومن تبعهم
    3ـ معاوية بن أبي سفيان ومن تبعه .

    المهم بالموضوع لماذا قول عمر انا ولي رسول الله تعني الولاية العامة والسيادة والخلافة المباشرة بعد رسول الله صلى الله عليه وآله
    وقول رسول الله صلى الله عليه وآله ( من كنت مولاه فعلي مولاه وهو ولي كل مؤمن بعدي ) تعني المحبة والنصر .




    إذا شئت أن ترضى لنفسك مذهباً ينجيك يوم الحشر من لهب النار
    فدع عنك قول الشافعي ومالك وأحمد والمروي عن كعب احبار

  • #2
    اللهم صل على محمد وآل محمد




    إذا شئت أن ترضى لنفسك مذهباً ينجيك يوم الحشر من لهب النار
    فدع عنك قول الشافعي ومالك وأحمد والمروي عن كعب احبار

    تعليق

    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
    يعمل...
    X