إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

عظمة الدمع على سيّد الشهداء (عليه السلام)

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • عظمة الدمع على سيّد الشهداء (عليه السلام)

    اللهم صل على محمد وآل محمد
    يقول الشيخ البهجة (قدس) :

    في اطراف النجف الأشرف ، في محلّ تلاقي نهر الفرات ودجلة ، هناك قرية اسمها (مصيب) ، حيث كان رجل شيعي يعبر من هناك لزيارة مولى المتقين أمير المؤمنين (عليه السلام) ، الرجل الذي كان له بيت على طريق الرجل الشيعي -هو رجل مخالف- ، ولأنّه كان يعلم أنّه يذهب دائماً لزيارة الإمام علي (عليه السلام) فكان يسخر منه ، حتّى أنّه تجاسر مرّة على أمير المؤمنين(عليه السلام) وقال (للشيعي) قل له ( أي للإمام علي عليه السلام) أن يمحيني من الوجود ، وإلّا سأقتلك عند الرجوع !! انزعج الرجل الشيعي كثيراً ، وعندما تشرّف بالزيارة ، جزع كثيراً وقال : أنت الذي تعلم ما قاله يفعل هذا المخالف ، لمَ لا تجيبونه ؟؟ .

    فرأى الإمام تلك الليلة في الرؤيا وشكا له ، فقال له أمير المؤمنين (عليه السلام) إنّ له حقّاً علينا حيث لا يمكننا أن نعاقبه في الدنيا ، فيقول الرجل الشيعي : نعم لابدّ أنّه بسبب التجاسر الذي يقوم به ، قد صار له حقّ عليكم ؟! فقال الإمام (عليه السلام) أحد الأيام كان جالساً عند التقاء ماء الفرات مع دجلة وكان ينظر إلى الفرات ، فجأة جاء في ذهنه حادثة كربلاء ومنع سيّد الشهداء (عليه السلام) من شرب الماء ، وقال لنفسه : لم يقُم عمر بن سعد بعملٍ حسنٍ إذ ذبح هؤلاء عطاشى ، وانزعج وسالت من عينه قطرة دمع ، من هذه الجهة صار له حقّ علينا بحيث لا يمكننا أن نجازيه في الدنيا.

    يقول ذاك الرجل الشيعي ، استيقظت من النوم وتوجهت إلى منزلي ، في الطريق التقيت بذلك السنّي ، فقال باستهزاء : أرأيت إمامك وأوصلت له الرسالة منّا إليه ، فقال الرجل الشيعي : نعم ، لقد أوصلت رسالتك ولديّ رسالة ، فضحك وقال : قل ما هي ؟ فبيّن له الرجل الشيعي الحادثة : فلمّا سمع الرجل السنّي هذه الحادثة أطرق وغرق قليلاً في التفكير وقال : ( يا إلهي ، ذاك الوقت لم يكن هناك أيّ شخص وأنا لم أكن قد قلت لأيّ شخص ، من أين فهم علي عليه السلام) ؟؟ .... فتشيّع مباشرةً.

    --------------------------------

    الرحمة الواسعة ص214

    أين استقرت بك النوى

  • #2
    الأخ الفاضل مصباح الدجى . أحسنتم و أجدتم و سلمت أناملكم على كتابة و نشر هذا الموضوع عن ثواب البكاء على مصيبة سيد الشهداء (عليه السلام) . جعل الله عملكم هذا في ميزان حسناتكم . ودمتم في رعاية الله تعالى وحفظه .

    تعليق

    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
    يعمل...
    X