إعـــــــلان

تقليص
لا يوجد إعلان حتى الآن.

بوجاهة زينب (عليها السلام) ..

تقليص
X
  •  
  • تصفية - فلترة
  • الوقت
  • عرض
إلغاء تحديد الكل
مشاركات جديدة

  • بوجاهة زينب (عليها السلام) ..

    بسم الله الرحمن الرحيم

    والصلاة والسلام على سيد المرسلين محمد وآله الطيبين الطاهرين

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

    .................................


    هي قلب الحسين صبراً وبأساً..............عند دفـع الخطـوب والأرزاء
    وهي أخت الحسين عَيناً وقلباً.............. ويداً فـي تَـحـَمّل الأعـبـاء
    شاركته بنهضـة الحقّ بِـدءاً............ وختامـاً وفـي عظيـم البـلاء

    يأخذنا العبق الغامر ...والحب الآسر ...لفخر المخدّرات ...والتي لها عظيم المنازل والكرامات
    السيدة الجليلة والعظيمة بالقدر والشأن بعد أمها الزهراء عليها السلام
    سيدتنا ومولاتنا زينب عليها السلام


    خاصة ونحن نمرّ بايام العزاء والمصاب الحسيني الجلل

    وكم نتالم :

    اولا : لتذكرنا لمصائبها العظيمة والرزايا الجليلة التي مُنيت بها هذه الصابرة المحتسبة
    فقابلتها بصبر تتزلزل عنده الجبال الصُم لتخر دكّا ...

    وثانيا : لظلاماتها في مجتمعاتنا التي همّشت دورة القدوة والاسوة النسوية
    لنستورد قدواتنا من الغرب الفاجر الفاسق
    لننسى ان لنا منهجاً محمديا علوياً زهرائيا زينبياً
    ولنهرول مع من هبّ ودب ....!!!


    نساء مجد العلا والمكرمات
    فلماذا ياترى تخلفنا عنهن ..؟؟؟

    إن كنا نريد فصاحة وبياناً فالبيان وقف حاسراً عند زينب عليها السلام
    وإن كنا نريد تميّزا فالتميز والرفعة عنوانها زينب عليها السلام
    إن كنا نريد خلوداً فالخلود تتوجُه زينب

    وإن اردنا ذكراً عابقا عطراً عفيفا بسمات الفضيلة والسمو والرفعة فهناك تجد زينب
    فماذا تريد المراة بعد كل ذلك ؟؟؟؟

    فيا قلب من أصغى وسمع ووعى وانتفع
    لدينا قادة وسادة تبتهج بهم الجبال الشامخة لانهم اصلب واقوى واكثر شموخا منها
    وتتطأطأ لهم الهامات الرفيعة لانهم ارفع منها
    ((طأطأ كل شريف لشرفكم ...وبخع كل متكبر لكم ...واشرقت الارض بنوركم ))

    فأن كانت الارض الجرداء القاحلة الجامدة تشرق بهم
    فما بالُ قلوبنا وعيوننا كيف ستُقرُ برؤية أنوارهم
    وأتباع هداهم ونهجهم الوضاء النوراني القدسي الملكوتي

    وإذ نقف برحاب سيدة الطهر والعفاف ...وربّة الخدر والرفعة
    نسألها بحقها وعظيم منزلتها الرفيعة السامية
    عفافاً وعفّة وفضيلة ...لنسائنا ورجالنا ومجتمعاتنا ...
    وهي الوجيهة والشفيعة عند الله تبارك وتعالى ...















    اضغط على الصورة لعرض أكبر. 

الإسم:	photo_2016-04-24_20-18-34.jpg 
مشاهدات:	69 
الحجم:	249.7 كيلوبايت 
الهوية:	894484



  • #2
    سلام الله عليكِ ياعقيلة بني هاشم يابطلة الطف يازينب الكبرى
    ان شاء الله مولانا المهدي (عج) قادم ليملأ الأرض قسطاً وعدلا بعدما مُلئت ظلماً وجورا ويجعل قبركِ قبلة للزائرين



    تعليق

    عذراً, ليست لديك صلاحية لمشاهدة هذه الصفحة
    يعمل...
    X